.•₪ درة الإبداع ₪•.

[ حيثُ الإبداع الـ لا محدود ]
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مذكرات بنت العليا

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: مذكرات بنت العليا   4/3/2008, 7:35 pm

حي العليا في مدينة الرياض، و من لا يعرفه؟!
إذا ما تعروفونه فتخيلوا حي الأشرفية في بيروت أو حي الزمالك في القاهرة بلمسة سعودية،
هناك تشوفون البنات لابسين عبايات من أرقى مصممين الخليجيين و العرب، و حاطين مكياج السوق ليخطفون عيون الشباب الي يركبون سيارات اللمبرجيني و البورش و الهمر، و أكثر منهن أهتماماً بأنفسهم فهم يشبهون نجوم الهيليوود في ستايلهم ( ببطلونات و تي شيرتات كليفن كلاين و دكني، و قصات ديفيد بيكهام و ريكي مارتن..)
ينقلون زحام الصبح و الظهر في شريان المدينة (طريق الملك فهد) إلى شوراع العليا العام و التحلية و التخصصي إلي مليان مطاعم الراقية و الأسواق الفخمة و الناطحات السحاب و كل بريق (جلامور) الرياض
الكثير يتسائل من هم سكان العليا؟ و كيف يعيشون؟
و البعض لديه صور في خيالهم تشبه صور التي يتبادلها الناس بواسطة الإنترنت و البلوتوث لعائلة الأمير المليردير الوليد بن طلال:
قصور و سيارت فخمة
شاليات و فلل في أوروبا
طائرات خاصة
دراسة في أفضل الجامعات الغربية
حفلات في أرقى الفنادق
و رحلات حول العالم سنوياً أو شهرياً
و خدم و حشم
و معاملة بكل أحترام و تقدير لناس ما يستاهلون.

أما سكانه فهم من العائلات الراقية و المخملية تملك من الغرور و التفاهة و الاستعراض بما الي ما تعبوا فيه -لأنهم ولدوا و في أفواهم ملاعق ذهب- أضعاف ما تملكه بنوك سوسيرا من الثروات.
و الجميع يعاملوهم كأمراء و شيوخ
و بناتهم فاسدات و أولادهم مائعين

لكن الكثير لا يعرف أن كثير منهم يملكون من أخلاق و التواضع و الكرم و التدين ما يفوق الوصف، و عانوا في حياتهم معاناة اللقطاء و المشردين، و جربوا الظلم و القهر من أقرب الناس،
في هذه القصة سنتعرف على الحياة الواقعية لسكان هذا الحي، و نرى الحياة الثقافية و الاجتماعية في الرياض و الألم و الاحتقار و البؤس الذي يمكن أن يحدث في أفخم القصور.

ملحوضة:
هذه القصة واقعية وشخصياتها حقيقة و أغلب الأحداث حصلت في الحياة، و البطلة الرئيسية مستوحاه من شخصية حقيقة..

أخليكم تقرونها على لسان البطلة الرئسية ريم العليا:


السلام عليكم، غريب أليس كذلك ؟!
أن يكون اسم عائلتك هو نفس اسم الحي الذي تسكن فيه، لكن الغرائب في حياتي لا تتوقف على هذا الحد،
فعلى الرغم من أني أحياناً أحس حياتي عادية و ربما مملة، لكني الأحظ عندما أتكلم مع صديقاتي تتسع عيونهن دهشة و ينفتح علي باب التحقيق و الإدعاء العام،
و لأني أعرف بأن مجتمعنا مجتمع فضولي قلت أقص عليكم قصتي كاملة، حتى الأشياء الي ما أقولها لصديقاتي خوفاً على سمعة العائلة و القبيلة بأقولها لكم،
لأنها متعلقة بأشخاص ما يحترمون صلة الرحم و تصرفوا بنذالة لا تصدق، و بما أنهم طاحوا من عيني من زمن بعيد فلم يعد يهمني..

سأبدء باليوم الذي شعرت فيه بأني طلعت فيه للدنيا


الفصل الأول(حدث ذات يوم في مدرسة ثانوي)

دخلت المدرسة بسرعة مثل عادتي لكن مظهري كان غير عادي من طالبة و ربما معلمة، فالكعب العالي و المكياج السميك و الشعر الذي تغطيه الرولات و حقيبتي المدرسية ما فيها الكتب لكن ملابس ثانية و مكياج و عطر و أوتجراف و المصيبة العظمي جهاز جوال..
كل هذا غير عادي، لكنه يوم غير عادي،
اليوم بأطلق المدرسة والطابور الصباحي و المريول و تفتيش على الأسلحة البيولوجية، أحم أقصد (الأظافر الطويلة)
و أتخلص من وجه المديرة الشريرة وإستاذة النشاط السخيفة، و كراسي المعمل العالية التي يمنعونا عن الدوران بها..

توقفت أمام البرادة لأفسخ عباءتي أمام عيون البنات الغيورة، و رحت للساحة الداخلية و أنا أمسك نفسي علشان ما أصرخ
" أخيرا بأتخرج ياناس"

وفي الساحة الداخلية لقيت زميلاتي يجهزونها للحفلة مع خادماتهم شعرت بأسف "ليش ما جبت خدامتنا معي؟!"
صلحت طرحتي فوق رأسي حتى ما تطلع للرولات.
وتفرجت على الساحة إلي صارت عالم ثاني
مسرح و بوفية و كراسي حمراء، كانت في عيوني أجمل من مسارح برادوي، فهنا بعد حوالي الساعة بأقطع الممر لأحصل على
((شهادة إفراج))
من سجن المدرسة الكيئب الذي لم يعتقني إلا بعد بلوغ الثالثة و العشرين..

و بعد لحظات جاء الفرج و سمح لنا بالصعود للفصول دون ما نوقف في الطابور الصباحي، و تغيير مرايلنا الرصاصية إلى تنورة سوداء و قميص أبيض والأهم
(((عباءة التخرج)))

فرحت إلى غرفة المعلمات حتى يكتب الي أحبهم لي في الأتجراف ، لما شافوني قالوا لي
" صرتي عروس"

طوال عمري أطير من الفرح لأي كلمة حلوة من أساتذتي المفضلات فما بالك بكلمة صرتي عروس؟
و أنا رفضت الكثير
علشان أخلص دراستي الثانوية و بعد أيام أصبر أقدر أتزوج،
متى يارب يجئ فارس أحلامي؟!

تركت الأوتجراف معهم و رحت لفصلي للمرة الأخيرة.. و لقيت فصول ثالث ثانوي العلمي و الأدبي.. صارت صالونات تجميل
و صوت الأستشوار أعلى من صوت الطالبات الي يطلبون شدو أو مرآية.. بدل إدوات هندسة أو آله حاسبة.
كنت حطيت الأساس في البيت علشان كذا كملت مكياجي و فكيت الرول عن شعري ،و ساعدت صديقاتي سوزان و الجوهرة في وضع الشدو ومكياج العيون،
ثم قالت لي سوزان: ريمي خلينا نروح نغير ملابسنا

رحنا إلى دورات المياة-أكرمكم الله- و بعد أن لبست ملابسي سمعت صوت الجوال في مريولي المعلق على الباب،
خطفته بسرعة.. و ركضت إلى بوابة المدرسة دون أن أهتم بإلي يمكن أن يصير لكعب حذائي العالي، أو ما يمكن أن تسويه فيّ مديرة المدرسة لما تشوف جوالي،

كانت جدتي عندها روماتيزم جايه لحضور الحفلة، فبغيت أوصل بسرعة لمساعدتها على الدخلة، لأن أمي على أخر لحظة رفضت الحضور، فهي ما تحب حريم العليا
الأنيقات، إلا أني لما وصلت الباب ما لقيت أحد.. فأتصلت على أخوي خالد فقال لي بأنه وصلها للباب و أنها داخل المدرسة الآن.

ركضت في أنحاء المدرسة كالمجنونة أدور عليها، لقيتها في الساحة الداخلية، هي من شافتني أول، و ما عرفت ألا
• و هي تقول: هه، ريم وش ها الهبال؟ وش فيك تراكضين مثل المجانين؟!
• رددت عليها: أدور عليك، هاه عسى ما تعبتي؟
• ردت: لا وصلتني بنت، الله يجزاها خير، مهي مثلكم!
[
CENTER]قلت في نفسي:" مثل العادة؟! كل عيال الناس أحسن منا، حتى لو كانوا كفار!هذه جزايي التي أركض أدور عليها و تاركة ملابسي في الحمام!يالله الحمد لله أنها دخلت المدرسة و استقرت
على الكرسي."[/center]
• قلت لها: طيب ، تامرين على شيء. أبغى أروح لفصلي.
• قالت: أبداً سلامتك، إلا ما فيه ماء و لا شيء؟
• قلت: ما أدري، ما جاء أحد إلى هالحين، بروح للمقصف.
• قالت: أن كنت ماني موخرتك.
رحت للمقصف و الحمد لله بأن معي فلوس في جيب البلوزة، تحسباً للحالات الطواريء،

• ولما عطيتها الموية و سألتها : تبين شيء ثاني.
• قالت لي: ابد سلامتك.
رحت أخذ ملابسي من الحمام، لكن بمجرد أن وصلت إلى الدرج
• نادتي: تعالي، تعالي.
• قلت لها و أنا مستعجلة : سمي، تأمرين على شيء ؟
• قالت : إبداً سلامتك، روحي ...روحي.
• قالت : لا عادي، تبين شيء؟
• قالت: أبدا سلامتك. روحي لفصلك.
كنت على وشك الجنون، قلت في نفسي: "هذه فاضية، ملابسي في الحمام و ذي تبي من يأخذ و يعطي معها، لا و الله الورطة!"

• و مثل العادة أبتسمت و قلت: لا عادي، تبين شيء؟ محتاجة شي؟ تأمرين على الشيء؟
• قالت: أبداً، سلامتك، إلا ما فيه مكيف؟

رحت إلى المكيف و لما فتحته رحت من دون كلام إلى الدرج بسرعة قبل ما يخطر في بالها طلب ثاني.

• لكنها نادتني من جديد: تعالي، تعالي.
• قلت من مكاني: نعم؟
• قالت: أبداً سلامتك.
قلت في نفسي: "ياربي هذه متى تبي أن تعتقني لوجه الله؟!"
• قلت لها : نعم يا يمه تبين شيء، أنحن في المدرسة و مهوب في البيت.
• قالت: روحي روحي، ماني معطلتك عن مشاغلك.
قلت في نفسي: "صبر جميل و الله المستعان. اللهم طولك يا روح!"

• و تكررت الأسطوانة من جديد: نعم يا يمه، تأمرين على شيء.
• قالت: متى بيجون الناس؟
• قلت لها: بعد شوي، أصبري و الكل بيجيء.

ثم بسرعة الصاروخ رحت لأخذ ملابسي، قبل أن تجيني أيه أسئلة أو طلبات أخرى..


...............
عندي عائلة أحسد عليها ((((تعلب النكد و توزعه و تصدره))) مجاناً
و هو المنتج الوحيد الذي لا تؤثر عليه مؤشرات السوق
و لا التضخم و لا حتى سقوط الأسهم،
دائماً _ما شاء الله علينا_ لدينا كل لحظة نكد و في أي مكان نمر فيه لا بد أن نترك بصمانتا النكدة!
و بعون الله و توجيهات أصحاب الشأن ( أفراد عائلتي الأعزاء)قادرين على سد حاجة البلد و التصديرلكل سكان العالم !
و هو منتتج مجاني ومتوفر بكثرة!
و لا يخاف عليه من النفاذ مثل البترول و لا من الجفاف كا المزروعات و لا يقدر عليه لا حمى الوادي السعيد و لا جنون الفرح!
.........................
و ما صدقت الساعة الي أخذت فيها ملابسي و رجعت للفصل، هناك لقيت زميلتي سوسن تدور على جوال تتصل فيه على أمها لأنها تأخرت،
• فقلت لها: معي جوال.
• قالت: لا خلاص لقيت.
قلت في نفسي: "أبرك..الحمد لله أنها جات منك."
حسيت بانتصار و أني أنتقمت منها ، طول عمري أحب أنتقم بلطف، عندما يتصرف معي الناس بنذالة أحب أن أرد عليهم بلطفي و ذوقي.. أحس بأني تفوقت عليهم..

منذ سنين كنت صديقة لها و لأخواتها الروح بالروح، خاصة أختها الكبرى مزنة، لكن الأيام صدمتني فيهن، و ندمت على صداقة سنين، أسوء شيء عندما يخلى عنك صديقك في وقت
الحاجة خاصة إذا كان هو الذي تسبب فيها، لكن الحمد لله الي أظهرهم على حقيقتهن.

مرت الساعة مملة للبعض و قصيرة للواتي ما حسو بأن شكلهم تمام و top رغم شغل الكوافيرات طول ليلة أمس، كانت أغلب البنات متحمسات وحريصات أن يكونو ملكات جمال،
فهذه فرصتهم ليطلعو قدام زميلاتهم قد أيش هم أنيقات و حلوات و بنات عز،
لكن بعضهم كان عندهم هدف ثاني يدورونه
كانو يبون الفوز بالجائزة الكبرى
(عريس غني و ابن ناس),
فهي هذه الساعة كانت حريم العليا كلهم متجتمعين في الساحة، و البنت الفاهمة لابد أن تعرف كيف تخطف عريس لقطة، و لا تسمع كلام الناس
"صيري على طبيعتك"
هذا ينفع لو كنت تبين شحاذ خريج سجون،

أما عيال العوائل الراقية فهم يحتاجون للخطط و استراتيجيات دقيقة، و أول خطوة كوني ملكة الحفلة، و الباقي على الله.
بصراحة كنت أريد الهدفين لكذا خططت لستايلي مثل ما يخطط طلاب ستار أكاديمي لطلتهم، أو ممثلات السينما في حفلات الأوسكار و مهرجان كان،،
أمس رحت إلى (Fortune) الموجود في هارفي نيكرز
و قمت ب ( re look) كامل، قصيت شعري و صبغته و وضعت الرول عليه..
و دخلت ال( spa ) و ما تركت شيء.. أخذت خدمة كاملة
قناع لشعري،
و حمام مغربي،
و قناع طحالب للجسم كله،
و تنظيف بشرة،
و بديكير و منيكير،
و تدليك سويدي،
و تشقير حواجب،
و واكس
ولا كأني عروس لكني اشتهيت أدلع نفسي بعد تعب سنة..و أطلع بأحلى طلة قدام البنات و الناس

و اخترت ملابسي بعناية فائقة، ما كانت بس تنورة سوداء و بلوزة بيضاء و لكن أخترت تصيمم يبرز جمال جسمي ، و يجعلني ملكة الحفلة،


و بالنسبة لي لم تكن هذه الساعة بالمملة كثيراً،، و كانت كافية جداً،،
حطيت اللمسات الأخيرة على ستايلي بلبس طوق الورد الجوري فوق رأسي بدلاً عن قبعة التخرج الممنوعة من إدارة الأشراف التربوي، و رتبت شعري ليظهر طوله و كثافته و نعومته، و ما لبست عدسات ملونة مثل زميلاتي لأن عيوني بنية بس لبست عدساتي الطبية الشفافة، و أخر خطوة لبست عباية التخرج، و طلعت أخذ أوتجرافي،
أول ما دخلت غرفة المعلمات
• قالت إستاذة الإنجليزي: ريم؟ ما شاء الله عليك كل لحظة تزيدين حلاوة
• قلت: الله يحلي إيامك معلمة أمل.
• قالت إستاذة الفيزياء: عروس على قوله إستاذة نورة.

دايم كان يدهشني بأن معلمات مدرستنا لما يتكلمون عن بعض يستخدمون الألقاب قدامنا أما ورانا فباسمائهم الأولى،
ما أدري الموضوع له علاقة بسمعة مدرستنا عند إدارة الأشراف و المدارس الأخرى بأنها ((مدرسة العوائل)) ولا كل المدارس نفس الموضوع؟
أم لأن مدرستنا مشهورة بعد بأنظمتها المتشددة، يمكن هذا السبب الذي خلى الكثير من العوائل الثرية و الراقية تحط بناتها فيها رغم أنها مدرسة حكومية،
و المعلمات المميزات و ذوات الواسطات يفضلون يشتغلون فيها، لسمعة بناتها و الإنضباط الشديد فيها،
لهذا ما صدق الناس بأنهم سمحوا بحفلة التخرج، وإلي أعرف بأنه بيصير فيها، لكن إستاذة النشاط تنافق المديرة الجديدة، فعندها الضوء الأخضر تسوي الي تحب.

أخذت الأوتجراف بعد أن شكرتهم، و رجعت لصديقاتي أوريهم وش كتبو لي،
• سألتني زميلتي حصة: كتبت لك معلمة الإنجليزي بالعربي و لا بالإنجليزي؟
و لأخلص منها فتحت الأوتجراف و ولقيت بأنها كتبت لي باللغة الأنجليزية،
• فقلت : بالإنجليزي.
كنت أكره حصة فقد سلبت كل طالبة حوالي مئة و خمسين ريال لخياطة عباءة التخرج لنكتشفت بأنها شرت أقمشة لا يتجاوز سعر المتر عشرة ريال!
و راحت فيها لخياط أبوها في الخزان!
فطبعاً كانت الخياطة فضيعة خربت علينا فرحتنا بعباءاتنا.
• فقالت بغضب : أجل ليش تكتب لي بالعربي؟
.<<<<كانت حصة تلاحق إستاذة الإنجليزي الي ما تهتم فيها، فحصة ما عندها لا ذوق و لا أسلوب و لا حتى أخلاق<<<
• أنا:.................
• قالت لي باستنكار: تدرين أنها كاتبة لبعض البنات بالعربي و بعضهم بالإنجليزي؟
قلت في نفسي: "لأنها عارفة أنكم ما رح تعرفون تقرونه؟!"

لكن ما قلته لأنها راسبة في الفصل الأول بالأنجليزي، و تمن علينا _نحن المتفوقات_ بأنها بتدخل الجامعة بفلوسها!!
تركتها و ذهبت لصديقاتي ليكتبو لي، و كل بنت أرتاح لها.. تعطيني أوتجرافها لأكتب لها.. كنت أطلب منها تكتب لي..

و مر الوقت بسرعة حتى جت إستاذة النشاط و طلبت منا ننزل و ننظم المسيرة في معمل الحاسب الآلي،
و هناك وقفنا في طوابير لأخر مرة، لكن هذه المرة كانت بالترتيب الأبجدي العكسي لاسماءنا فكانت أول بنتين يمنى و وجدان و الأخيرات أروى و الجوهرة،
و كان بنات العلمي و بعدهم بنات الأدبي،،
ثم دخلنا الساحة الداخلية وسط الدخان على صوت شاعر يمدح في مدرستا ، و عندما أكتملنا وقفت كل طالبة قبال زميليتها، و بدء تكريم الخريجات فكل واحدة حسب الترتيب الأبجدي كان الشاعر يقول اسمها و يمدح فيها بيتين شعر ، تمر بين طابور زميلاتها تروح المنصة و تسلم على مديرة المدرسة التي تعطيها ***شهادة تقدير**** ثم تجلس على الكراسي الخلفية

كنت أبغى أكون بين صديقاتي أو على الأقل بين زميلات أرتاح معهم، لكن لأن الترتيب كان أبجدي صرت بين حصة و زينة،
و كل وحدة فيهم كانت تحاول التقرب مني لكني أكرهم لتصرفاتهم و طبايعهم، و لأني عارفة بأنهم يتكلمون عني عند البنات،

حسيت بعيون الحاضرت تنطق بالأعجاب عندما جاء اسمي
فأنا ظهرت بعد حصة التي تملك حصة من القبح تعادل قبح أخلاقها!
و ارتحت أكثر لما تذكرت بأن زينة بعد اسم على غير مسمى!

لكني نسيت التعاليم الصارمة لأمي و كل الأمهات
" أركدي"
" الرزانة زينة"
" خلي عنك العجلة و الخفافة و أمشي حبة حبة"
فمشيت بسرعتي العادية و ما عرفت كيف أمشي بثقل، سلمت على المديرة و عطيتها نظرة كراهية على مواقفها معي إذا تأخرت دقيقة عن الطابور،
و أخذت منها شهادتي و هديتي( صندوق زجاجي فيه بورش عليه اسم المدرسة و تاريخ التخرج)
ثم ناظرت جدتي بسعادة، و رحت لأجلس مع صاحبتي الجوهرة.
كل هذا قبل أن ينتهى البيتن!

و استمرت الفعاليات

 كلمة المديرة (جعلتني أدعي على الذي توسط لها لتصيرمديرة علينا،، و أدعي ربي تنقل للدخل المحدود أو النسيم كي تنتقم لنا منها بناتهم!)
 كلمة المعلمات ( ألقتها إستاذة الإنجليزي مدحت فينا و قالت: أننا أحسن دفعة مرت عليها ثم قالت:
(I weal mice yow)

فصرخت وسط المسرح) (me too...me too
 كلمة الخريجات ( التي كنت أتمنى إلقيها لكن طبعاً صارت لطالبة المفضلة لدى إستاذة النشاط،
و قلت في نفسي عندما سمعت التفاهة التي تقولها "صدق من قال عنها مدرسة الواسطات"!)
 أنشودة التخرج( غبية بشكل لا يمكن وصفه، خلتني أحس بأني طالبة روضة!)
 مسرحية سخيفة (لم أصدق متى أنتهت!)

و أخيراً قنبلة الموسم التي بعدها:
- تم منع المدرسة من إقامة حفلات تخرج.
- وأهتزت المدرسة من صوت الصراخ و التصفيق.
- و ما يبقى أحد لم يتكلم عني بالسوء أو الخير.
- وخذت لقب أجمل مودليز.




،، وللحديث بقية ،،

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
~0درة الإبداع0~
Admin
Admin
avatar

انثى عدد الرسائل : 459
العمر : 32
Loisirs : لقد أخيراً تخرجت !
تاريخ التسجيل : 16/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   5/3/2008, 1:45 pm

::

أكمل

...

::

_________________


.: إليك/كِ يا من تنقلـ/يـن عباراتي لـ صفحاتٍ لم أكتب فيها .. بيني و بينك/كِ ربُّ الجلالة ..! :.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ebda3.all-up.com
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   5/3/2008, 6:14 pm

{عـــــــــــرض أزيــــــــــــــاء شــعـــبــيــة}
لبست فستان غجري أحمر مثل فساتين راقصات الفلامنكو بتنوره لها طبقات كشكش تتراقص لما أمشي، و صدريي أسود يشد جسمي، مع ربطة شعر مليئة بالقروش يطلع شعري غجري من تحتها، و في يدي مروحة غريبة
>>> الطقم كامل هدية من بنت عمي ندى إلي شترته من اسبانيا لابسته في وحدة حفلات التنكرية في بيت أبوها الوزير>>>
و نزلت أقلد كيت موس في مشيتها،و أدلل و أحرك أمام وجهي المروحة،
قطعت الممر كله و أنا أشعر بعيون الحاضرات تأكلني
و أسمع صوتهم " همم...يوه.. واو.. هه.. و شو.."
اكتشفت بأن كثير منهم بنات جامعة،
و لما وصلت المنصة أكملت إلي بديته و حطيت يدي على خصري،،،

و إذا بالمدرسة تهتز كلما لو كانت زلازل اليابان كلها غلطت و جاءت إلى مدرستنا!
كل واحدة
أما تصرخ
أو تصفق
أو تصفر
أو كل هذوليً!

ما قال لي أحد من قبل بأني بأصير
هيفاء وهبي المدرسة!
كنت أحلم بعرض الأزياء لما أشوفه في الستلايات، و لما طلبوا مني القيام به _و كنت ما شاركت بأي نشاط ثاني_ لهذا قلت فرصة أوسع صدري في حفل تخرجي..

ابتسمت و أنا منحرجة و أنحيت أمام الحاضرات مثل نجوم المسرحيات،
ألتفت على أساتذات الدين إلي درسوني ثلاث سنوات، خفت أطيح من عيونهم بعد حركتي الجريئة، لكنهم أبتسموا لي،

فطلعت بسرعة و أنا أعرف بأن حسابي عسير في البيت..
و وقفت خلف الستارة أرتب خروج زميلاتي بالأزياء ( البدوية، الهندية، اللبنانية، المصرية، الصينية، السودانية) و أسمع كلام الحاضرات:
الأولي: خربوها ها السنة.
الثانية: بس الصراحة فله..فله.
الأولي: ويـــــــــــــــن.. ما شفتي حفل تخرج مدارس المملكة، تدرين أن البنات دافعة كل وحدة حوالي خمس و عشرين ألف ، و جايبين طقاقة و مسوين سهرة.. واو.. فوق ما تتصورين!
الثانية: وع.. وش ذا الجسم..لا و فرحانة بعمرها و طالعة.. كرهتني بالأفلام الهندية.
الأولي :لا و حتى تعرف تعرض.
الثانية: صحيح..أحلى وحدة إلي طلعت في الأول.
الأولي :لا..و أحلى شيء يوم تحط يدها على خصرها..خطيرة هالبنت.
الثانية: ناظري..ناظري..مو كن هذي جلابية نانسي عجرم..في آه و نص.
الأولي:أيه .. كل العالم طاحوا فيها..طفش.
الثانية : طيب تدلعي.. سوي حركات مو بس تمشين..ترى كلن شاف جلابية نانسي..شوي شيء غير.
الأولي: تدرين..و الله قهر..أول ما شفت أول وحدة.. هذيك أم مروحة..قلت بأشوف شيء.. بنات زيون.. أجسام حلوة..شيء زي إلي يجي في التلفزيون.
الثانية: حرام عليك..و الله أن هالبنت أطول وحدة.
الأولي : بس تدرين..خربت عليهم هذيك كل إلي جو بعدها يقارنون فيها.. و كلهم طلعوا ..و لا شيء..مع أنه ما عليهم تلاقين فيهم الطويلة..و النحيفة..و إلي وجهها حلو.

الشيء الذي أهملته زميلاتي و كان السبب الرئيسي في تميزي كان" الجمال الداخلي"
لا تستغربون لكن (البسمة الحلوة و النظرة الدافئة و المشية الواثقة) كلها أشياء تبرز جمال الروح للناس و تعطي الشخصية جاذبية و حلاوة.


أم سعود: تدرين يا أم فيصل ما كنت أدري أن كل هذا بيصير..هالبنات الله يصلحهم ما خلو شيء.
أم فيصل: يا أم سعود.. خلي البنات ينبسطون بيومهم..ما شفتي وش صار في مدارس دار العلوم و لا دار السلام..ما بقو شيء ما سوه..و لا بعد يحطون حفلاتهم في الفنادق بعد.
أم سعود: أيه بس ينخاف عليهم من العين و الحسد.
أم فيصل: لاه.. مو كلهم.. أزين وحدة بنت العليا.. الله يحفظها..و لا الباقي ما عندك أحد.
أم سعود: أي وحدة فيهم؟
أم فيصل: هذيك أول وحدة..إلي شعرها طويل.
أم سعود: أيه الله يحرسها قمر14..جمال و جسم و شعر..ما شاء الله.
أم فيصل: أشوفها في الجامع في صلاة التراويح..ما شاء الله راعية طاعة..و نفسها طيبة.
أم سعود: هذي راعية طاعة؟!
أم فيصل: أيه لا تظلمينها يا أم سعود..تراها لو ما قالوا لها أطلعي كان ما طلعت.. لا و بنتي تقول أنها دايم في جمعية المصلى.. و ما شاء الله عباية رأس
أم سعود: يمكن أهلها جابرينها؟ و لا المدرسة؟
أم فيصل: لا..لأني دايم أشوفها، و أنا أعرف أهلها مهوب ذاك الحرص، بنات أخوالها راعيات عبايات كتف و موضات و ما عليهم من أحد..و أمها و خالتها غطاويهم خفيفة..و الوجه كله باين! لا و أزيدك من الشعر بيت، أم جيرانهم تقول كل يوم يسمعون مزاعق خالتها عليها و لا يسمعون صوت ريم إلا في النادر"
أم سعود: اسمها ريم.. لا و الله اسم على مسمى..إلا خالتها ذي مرت أبوها؟
أم فيصل: لا أخت أمها..أبوها مطلق أمها و هي ما كملت سنة..و ساكنة عند أخوالها الغدر..هذاك تاجر العقار الي خسر فلوسه على زوجات المسيار، ورحت وياك عزاه من سنتين، إلي قصرهم في الزواية إلي وراء مطعم الريف الإيطالي"
أم سعود: هذاك القصر الفخم إلي على ثلاثة شوارع؟ إلي واجهة رخام و دايم عنده سياراتB. M.W . و المرسيدس ؟"
أم فيصل: أيه بس ترى ماعندهم غير سيارة وحدة لخالد أخو ريم و سيارة رجل هتون، و كل هذوليك السيارات لعيال جارهم تاجر الأسهم الذي جاته جلطة يوم طاحت الأسهم"
أم سعود: إلى صحيح هو ما خسر كل فلوسه؟
أم فيصل: وين خسرها معه؟! إلا حب الدنيا وش يسوي، تدرين أنهم راحو ذيك الإجازة لرحلة في سفينة في البحر الأبيض المتوسط و لفو أوروبا كلها،، فينسيا،، و ميلان،، و قبرص،، و نيس،، و ما أدري وش بعد؟ حسرة علينا إلى يالله روحة لبريطانيا و شهر واحد بس!
أم سعود: إلا أقولك هذي بنت الغدر -هتون- وراها إلى هالحين في بيت أهلها أهي تطلقت؟
أم فيصل: لا بس يوم العزاء سمعتها تقول أن الناس بيقولون عن بيت أبوها بيت عيال العليا، و حلفت ما تخلي عيال الشوارع يتهنون يوم واحد في بيت أبوها.
أم سعود: هه و أنتِ وش دراك؟
أم فيصل: سمعتها تقوله و تذكرين أني رحت للحمام_ الله يكرمكم_ كنت بأطلع و سمعتها تقوله لعمتها.
أم سعود: وش دراك أنها هي؟ يمكن وحدة ثانية.
أم فيصل: أنا غافلة عنها و لا عن صوتها! ثمن أنا كنت فاتحة الباب بأطلع و شفتها، و يوم سمعت الصراخ في المغاسل خفت و صبرت إلين راحو، محد مفتك منها ومن شرها؟ تذكرين يوم أنها تقول عن مدرسة الأحياء أنها تطلع مع الرجال و هم كلهم أخوانها! و أذكر يوم دخلت المدرسة مع بنتي، أعوذ بالله كل يوم تأخذ دفاترها، و تجي بيتنا تزاعق علينا إذا بنتي ما تبي تعطيها الدفتر ألين تحل الواجب، لا.. و لا ترجع الدفاتر بعد! و تقول وش الأنانية و الناس للناس، و ما حد شاف خير منها!
أم سعود: أصبري..أصبري.. أي بنتك تدرس معها هالحين مهوب أنتِ ما عندك غير لميس؟"
أم فيصل: إلا و هي كانت تدرس معها و مع ريم، بس ريم كانت فصل ثاني فورطت بنتي بها"
أم سعود: هه..و هالحين الغدر على حد علمي ما عندهم غير بنتين منيرة و هتون...و كلهم كبار.. من الخالة إلي تقولين عنها؟
أم فيصل: وش فيك يا أم سعود؟ هتون..ما كانت ما خذه غير المتوسط، و يوم طقت في رأسها جابت واسطة و دخلت تكمل ولا هي في الثلاثينات.
أم سعود: آيه..هالحين فهمت طيب.. وش صار عليها؟
أم فيصل: أبد طقت في رأسها و لا بغت تكمل! بعد ما تركت كلمة شينة في بنت أختها ما قالت للبنات عنها..تدرين أنها كانت تقول أن أكلها يوصلها لفراشها!
أم سعود: هه..ليش شايب مريض؟!..وش هالكلام؟ هذي وش فيها على عيال أختها؟ بعدين ترى العليا حمايل و هم أعلى نسب و جاه من الغدر.
أم فيصل: صحيح لدرجة أني استغربت كلامها..تدرين أن أم التاجر ضايق صدرها يوم درت أن ريم خطبت.. كان ودها بها لولدها عبد العزيز.
أم سعود: ليش ريم هاذي مخطوبة؟
أم فيصل: أيه لولد عمتها إلي أبوه المليونير راعي السيارات، و المعرس ما شاء الله عليه أستاذ جامعة، الله يرزق بنتي و بناتك"
قلت في نفسي" هه..أنا مخطوبة و أنا آخر من يعلم؟! و من؟ راكان ولد عمتي نورة؟ وش السالفة؟
يا لله هذا معناته كل إلي سويته ما منه فايدة لأنه أكيد كل وحدة تبني لولدها بيقال لها عني مخطوبة بدليل أم التاجر ذي. بس يالعالم وش قصة هالخطبة إلي ما أدري عنها؟ أبوي مسوي شيء من وراي و لا أيش؟"

ما قصة هذه الخطوبة لولد عمتي؟
ما سبب هذه الكراهية من خالتي لي و أخي؟
ماذا سيحدث بيني و بين زميلتي حصة في الأيام القادمة ؟
هل سأجد فارس أحلامي؟ أم أن أحلامي سوف تتبخر و تتحطم على صخور الواقع؟
لماذا لم أنهي المرحلة الثانوية إلا و عمري ثلاثة و وعشرين عاماً؟
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
:الحلا كله:
المشرفين
المشرفين


انثى عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 17/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   6/3/2008, 12:04 am

ننتظر


clown
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   6/3/2008, 1:03 pm


الفصل الثاني: " "Game over

"وش قصة خطوبتي التي يعرفها كل الناس و أنا ما سمعت عنها شيء؟"
هذاك إلي يشغل تفكيري و أنا واقفة خلف الستارة.. أوجه زميلاتي العارضات في الخروج للعرض.. أمام الحاضرات في حفل تخرجي من الثانوية..
كنت أحاول السيطرة على أفكاري بحيث.. لا يظهر شيء أمام زميلاتي يفضح ما في داخل نفسي،
انتهى العرض على خير.. و ما يبقى غير تقطيع جاتوة التخرج

قطعتها أستاذة النشاط مع بعض الطالبات المحبوبات عندها، تزاحمنا على الجاتوة لنأخذ القطع إلي فيها أسمائنا،
ثم جلسنا نأكل في أي مكان ، أخذت نصيبي لجدتي وتقاسمناه، لم تتكلم جدتي عن إلي سويته في عرض الأزياء، الحمد لله كنت ميتة من الخوف أن تخانقني قدام الناس،
لكن يظهر بأنها ما اهتمت كثير بالي شافته خاصة و أن كثير من زميلاتي سوو مثلي و أكثر،
جت أستاذة النشاط و قالت لي: وش تسوين في ذا؟
قلت: جالسة مع جدتي.
قالت: المفروض ما تقعدين مع الأمهات روحي.
قمت و أنا ساكتة، أكره هذه الأستاذة و أظن بأنه شعور متبادل
يمكن (لأني حقانية و لا أنافقها، و ما ني من حاشيتها)،
و يمكن (لأني ما أحب التعامل معها و لا أعطيها وجه) تعاملني بها الشكل،
المهم أنه يومي الذي طالما انتظرته وما رح أسمح لها و لا لأشكالها يخربونه عليّ،
شفت الطالبات مع أمهاتهم متجمعين حول الأساتذة، سمعت الكلام الحلو الذي تقوله أستاذة الإنجليزي على كل طالبة لهذا انتظرت شوي حتى خف الزحام حوليها
•و قلت لها: معلمة.. الله يخليك.. تجين تسلمين على جدتي؟
•قالت : أيه طيب، وينها؟
مسكتني من يدي، و رحت بها لجدتي كنت أبغى أعرف وش بتتقول عني،، أكيد بيكون كلام حلو، فأنا طالبة مميزة عندها، وما ضيعت تعبها معي
و قدرت أن أتجاوز مشكلاتي في مادتها و أتفوق فيها،
وصلت إلى جدتي

•و قالت: السلام عليكم خالة.
•جدتي بدت الأسطوانة إلي ما تضايقت منها يوما غير ها اليوم: الله يوفقكم، الله يخليكم، الله يصلح عيالك، الله يسعدك، الله يحرم عليك بنات حواء...
•أنحرجت أستاذتي و ما عرفت وش تقول غير: جزاك الله خير يا خالة، و الله أنه شوي و أبكي.
•كملت جدتي: الله يعافيكم، الله يرزقكم، الله يهنيك، الله يرحم والديك...
•زاد إحراج أستاذتي و قالت: جزاك الله خير يا خالة، ما سوينا إلا الواجب.
و راحـــــــــــــــــت،، و أنا أنقهرت لأني ما سمعت وش بتقول عني.

جاتني زميلتي سديم شايلة سلة من ورود الجوري و عطتني وردة
• و قالت: هذي من جدتي لكل بنات الدفعة و مبروك التخرج.
• قلت: شكراً ، مبروك تخرجك، و شكراً على الكلام الحلو إلي كتبنيه في اوتجراف، كان ودي أكتب لك كلام زيه بس الصراحة ما كان معي وقت.
• قالت: لا عادي حبيتي، كلك ذوق، بالمناسبة ترى ما معي رقمك، بأوزع الورد و أجي أخذه.
• قلت: أنتظرك حياتي.

كلام سديم فتح علي باب التفكير في إلي خططت له

(من بأعطيها Game overمن زميلاتي؟)

فعلاقتي جيدة بأغلب الطالبات حتى إلي ما أرتاح لهم كنت أعاملهم برسمية و احترام، إلا أني لم أكن أتصل إلا على سوزان و الجوهرة،
و أعتقد بأنه حلو أني أتواصل مع بعض زميلاتي، لكن في مدرستي المجاملات و أتكيت سيد الموقف، فمن الصعب أن أعرف بالضبط من هي تحب أن تتواصل معي و من ما تبي،
لهذا قررت بأن أكون أنا البادئة، ما رح أوقف في الطرف أستنى من تطلب مني رقمي مثل سديم، خاصة و أني كنت ليدي و ذوق و رسمية مع البنات، فيمكن يستحون أنهم يسألوني و يتوقعون بأني كنت أجاملهم، لهذا وضعت خطة من فرصتين:
الفرصة الأولي: أروح لزميلتي إلي أرتاح لها و أحب أن نبقى على اتصال و أسألها معك رقمي؟>>> و أنا أعرف بأنه مو معها<<< فإذا قالت نعم معي رقمك.
حصلت على
Game ove
من المرة الأولى و خلصت نفسي من علاقة كلها مجاملات و نفاق، و إذا قالت: لا أعطيني رقمك، أعطيتها و ما خذت رقمها!
لأن الفرصة الثانية: أنتظر اتصالها عليّ حتى لو تأخر، لأني ماني متأكدة من أنها طلبت رقمي مجاملة لي، فإذا ما تتصل تحصل على
Game over
و أكون أرحت نفسي من الاتصالات على بنات لا يحبوني و يجاملوني و الله أعلم وش يقولون عني من وراي؟
لكني لم أعرف أن الأيام أضافت لي
فرصة ثالثة: و أعطتني Game over مع ناس كانوا غالين على قلبي لكن قلة التواصل جعلنا بعدين عن بعض، بحيث صار من الصعب أن نعيد ما فات.
.............................................
قرب الحفل يخلص، ناظرت هدايا الطالبات من أهاليهم و صديقاتهم إلي تقدم قدامنا،
(باقات ورود و دروع و تذكارات ثقيلة..الخ)
حسيت بشيء من الغيرة تمنيت لو أن أحد جاء إلي بهدية قدام زميلاتي أو حتى على الأقل جاء أحد مع جدتي للمدرسة، سمعت البنات يتكلمون عن بعض حفلة تخرج سديم ، لكنها ما دعتني يمكن لأنها ما خذه فكرة عني بأني متدينة و أحتقر من تقيم حفلات d.g. و غيرها،

لكني بنت عادية جداً أتفرج على الأفلام و أسمع أغاني.. صحيح بأني أحاول التوبة باستمرار لكن دائماً أفشل.

ساعات أحب ألبس على الموضة و أشوف إلي أسمع البنات يتكلمون عنه، و أدخل تجارب جديدة، و أحب و أتزوج من أحبه و يلف بي الدنيا...
و ساعات أتمنى أن أتوب عن الأغاني و الأفلام،، و أحفظ القرآن و أصوم الخميس و الاثنين،، و أكون أكثر التزاما و أتزوج رجل ملتزم...

حينها تذكرت راكان ولد عمتي الذي أعرفه عنه بأنه مو متدين،، و يعيش حياته بالطول و العرض لدرجة بأني اندهشت بأن يفكر مجرد التفكير فيّ،،
تذكرت أخته نوف إلي دايمً سباقة في الموضة في العباءة وغيرها.. و عايلتهم يوم اندهشوا لما شافوني ألبس قفازات لما زرت عمتي نورة في المستشفى،
كنت أيامها أضع مناكير على أظافري و ما أحب أنها تظهر عند الرجال،
أشك كثيراً في هذه الشائعة، فيها شيء غير صحيح،

لكني أيضا تذكرت كلام البنات المدرسة لي و أسئلتهن:
"متى بتزوجين؟"
" ما تفكرين في العرس؟"
" وين ودك تحطين زواجك؟"
كنت أتعامل معها على أنها أسئلة خيالية لكن من الواضح أن عندهم علم بهذه الشائعة،
فكرت: "هل من المعقول أن يتفق أبوي مع عمتي و لا يسألني؟ ثم مستحيل لابد من موافقي على عقد الزواج، و من نادر أن يشيع الخبر بين الناس قبل عقد الملكة"
لكني تذكرت بأن عائلة عمتي تشيع الخبر خطوبة أولادهم بعد تسليم المهر و أحياناً بعد الموافقة مباشرة،

"ياربي وش هالسالفة؟ يعني معقولة يفكرون في زوجة لولدهم أستاذ الجامعة؟ أنا عارفة عايلة عمتي كل عيالهم مأخذين بنات رجال أعمال و مسئولين، و أبوي الشاة السوداء في العايلة،
مستحيل يرضي أبو راكان يناسب أبوي، إلي حتى ما يعزمه لحفلاته الخاصة علشان ما يفشله بسواليفه و كلامه إلي ما يثمنه -كله استهبال و شتايم و خرابيط-
، و ما يفرق معه في مجلس شيخ و لا استراحة شباب!

ما أنكر أن راكان فيه أغلب صفات فارس أحلامي،
(وسامة،
و جسم رياضي_ فهو محاضر في قسم التربية البدنية_
و ثقافة،
و ما عمري سمعت عنه كلمة سيئة،
و ولد عايلة كبيرة و معروفة
و أبوه من أشهر تجار السيارات في البلد)

بصراحة واحد مثل هذا وش يبي فيني؟
إلي أبوي منزل رأس العليا في الطين،
و مأخذه المتوسط في سبع سنين،
و عايشه في بيت ما أدري في أي لحظة أنطرد منه،

ياربي أش كثر أعاني؟"

قلت أخفف عن نفسي:" هانت يا ريمي ما عاد بقى غير اختبارات الرئاسة، ثمن تفضين لكن هذي المشاكل و الأفكار، مثل ما قلت في السنة الماضية أهم شيء دراستي.. و الباقي بالطقاق!"
جمعت الهدايا و أغراضي و ساعدت جدتي لأخرج من المدرسة و أودع أيام الثانوي..

وصلنا خالد للبيت، و طول الطريق كان يصارخ علي، لأني تركته ينتظر ألين طلعنا من المدرسة، و لأنه تأخر عن محاضرته بسبي _من وجهة نظرة_مع أننا قاعدين ساعة نتظره عند الباب!
مع أنه أكبر مني بسنة وحدة بس,, لكنه يعاملني على أني أصغر عياله.
من أكثر من سنة اكتشفت بأن علاقتي بخالد سيئة جداً،، مو بس صراخه عليّ.. و لكن كنا نعيش في بيت واحد كأغراب،
لا نجلس مع بعض،
و لا يهتم الواحد بالثاني،
و ما بينا أي وسيلة للتواصل، مع أنه شقيقي الوحيد،


كانت خالتي تحول حياتنا لجحيم، طول اليوم خناق و صراخ و شتائم و إهانات،
نفطر على" البيت بيت أبونا جو القوم و نهبونا!"
تنغدى على" يا مربي ولد الناس.. يا دقاق الماء في المهراس!"
نتقهوى على" غذني و أعرف أهلي!"
نتعشى" يا غريب كن أديب!"

مع أننا ما سوينا شي ، كل يوم أسئل نفسي"ليش هالكرة؟ ليش هالمعاملة؟"
ثم أتذكر بأنه ما فيها خير.. لا لأمها.. و لا أبوها المتوفي.. و لا لزوجها.. و لا بناتها،
جت بعد وفاة جدي مع بناتها.. و خلت قصر الغدر سجن يهرب منه الكل،
و خلت عايلتها و عايلتنا ..عايلتين مفككتين في بيت واحد.. حياتنا ما بين خناقات مستمرة.. و الهرب من الخناقات، و <<عساها في غيري مو فيّ>>

علشان كذا أتحمل الكثير من خالد على أمل تحسين علاقتنا في يوم من الأيام، لكني أحس بأننا مو قادرين على الحوار البناء،
لكن سهل علينا الصراخ و الخناق و الصعب الجلوس بهدوء و الكلام دون أن ينتهي بمشكلة،

احترام الطرف الآخر معدوم لدينا لأننا نكبت ألمنا و ضيقنا من الخناقات _من طرف واحد دون أحقية في الرد- مع خالتي هتون أو أخوالي و نطلعه على بعضنا،،،

قلت في نفسي"يا ربي ما أبغى أرجع البيت، متى أتزوج و أخلص من هالهم؟
يا حي يا قيوم أرزقني الزوج الصالح
يا حي يا قيوم أرزقني الزوج الصالح
يا حي يا قيوم أرزقني الزوج الصالح
إلي يعوضني خير و يبعدني عن قصر الغدر و أهله "

لكننا رجعنا,, و ولقيت خالتي هتون في استقبالنا في الصالة،
• قالت تتريق يوم شافت أكياسي: يا ما جاب الغراب لأووومـــــــــــــــــــــه!

ما رديت عليها و أخذت أكياسي لغرفتي مع الخادمة.. و خليتها تصورني بعباءة التخرج و الزي الغجري في غرفتي، بعدها غسلت وجهي عن المكياج و لبست جلابيتي و دخلت معسكر المذاكرة، لا هتون و لا راكان ولا خالد و لا حصة ولا حتى مليون واحد مثلهم يخلوني أهمل دراستي بسببهم، يكفي السنين الي ضاعت من عمري....
............................

و أخيراً بدت الاختبارات و انتشرت شائعة بأن أسئلة الاختبارات تسربت في الانترنت،
ما صدقت حتى لقيت البنات يراجعون النسخ للي نزلوه من الإنترنت بعد كل اختبار! ما كان عندي الانترنت علشان كذا كنت أمضي الليل في انتظار مكالمات سوزان لتعلمني بأسلئه اختبار بكرة
و متى هذا؟

بعد ثلاثة أيام من بداية الاختبارات
و بعد صدمتي في الرياضيات ..و الأدب ..و الإنجليزي،
و بعد تشفي حصة لمعانتي في اختبار الإنجليزي،
وبعد اتصال ندى بنت عمي عليّ لتقول لي عن المواقع التي تنزل فيها الأسئلة،
بل حتى وصلني خبر بأنها تعلق الصبح عند بقالات ميد!
لكن في نهاية الأسبوع الأول و أحنا نراجع أجوبة الأحياء
• جت إلينا أستاذة النشاط، و قالت بتشفي: لا تتحمسون تغيرت الأسئلة و هالحين تطبع!

اكتشفت إدارة الاختبارات في وزارة التربية و التعليم تسرب الأسئلة، و صار تحقيق في القضية،

و حتى تظهر نتائج التحقيق و يعاقب المتسبب:
•حجبت كافة النماذج الأولى لأسئلة الاختبارات.
•و صدر قرار( بأن تقوم الموجهات بنقل النماذج من الوزارة إلى المدارس في حقائب مغلقة، و لا يتم فتحها لطباعة النسخ للطالبات إلا بعد دخولهن قاعات الاختبار لحماية الأسئلة من التسرب)!
•و كل موقع يطلع الأسئلة يحجب الوصول إليه زي مواقع الإباحية و الإرهابية!

حسيت يوم سمعت بهذا القرار بأنهم يتكلمون عن وثائق سرية،، في قضايا أمن دولة مو أسئلة ثانوية عامة!!

إما إلي صار بعدها فكان تشديد في التصحيح، بحيث لا يقبل غير الإجابات النموذجية، مما يعني أن معدلتنا ذهبت مع الريح،،

أما من كان الفاعل فقد تم اكتشافه بعد أن لقوا بأن طالبات ثلاث مدارس أهلية مشهورة، كانت كل أجابتهم نموذجية، حتى بعد القرار الصادر!
(((كانوا شارين كافة النماذج للأسئلة و علشان ما يكتشفوهم سربوا الأسئلة على الانترنت)))
و أحنا من تحمل الكارثة،،،!
[القصة هذه حقيقة و حدثت في أحدى الأعوام و سببت أزمة في وزارة التربية و التعليم]

كل هذا كان يخوفني بعد ما خلصت اختباراتي،، و جلست أنتظر النتيجة التي حسيت بأن جهدي طوال العام ما رح يكون له تأثير كبير، تذكرت كلام أعمامي لأبوي بأنه يحولني لمدرسة أهلية أخذ منها معدل لكنه رفض،
حتى مصروفات حفل التخرج و التجهيز له ما عطاني إلا بعد طلوع الروح، و ما كانت كافية و الحمد لله كنت حاسبة حسابي و موفره من مصروفي الشهري طول السنة، و كلها راحت في
Fortune
سمعت صوت جوالي يرن:" أجمل أحساس في الكون أنك تعشق بجنون و هذا حالي معك
خلتني أعيش أيام مليانة بشوق و حنان..."
الغالية ندى يتصل عليك
الو..هلا ندو كيفك؟
الحمد لله، كيفك أنتِ؟ أيش أخبار الأجازة معك؟
ماني حاسة فيها..اسنى النتيجة..كيف إخبار عمي؟ و الوالدة؟
الحمد لله طيبين..يسلمون عليك..أيش ناوية تلبسين في عزيمة عمتي نورة؟
أي عزيمة؟
ما قالك عمي؟
لا أنتِ تعرفين أبوي متى نشوفه أو يكلمنا علشان يعلمنا بشيء.
بيسون جمعة صغيرة في استراحتهم قبل ما كلن يسافر.
ما شاء الله وين ناوين تسافرون ها السنة؟
بنروح لجنوب إفريقيا، و مثل العادة بنمر شقة لندن،
بس ترى جنوب أفريقيا خطرة.
لا تخافين علينا، عيال وزير وعمهم سفير، بتلاقين السفارة مودية معنا طاقم أمني خاص، إلا ما عندكم نية تسافرون؟
و من بيودينا؟ عساني أسجل في الجامعة بس!
أن شاء الله بتلفين العالم كله..هاه أيش تحبين أجيبك معي؟
مشكورة عمري ما أبغى غير سلامتك.
يالله بلا كلام فاضي... أيش ودك أجيب لك معي؟
لا و الله ندو ما له داعي، أنتِِ في كل سفرة جايبة لي شيء،
إلي يسمع كلامك يقول بأجيب لك ألماس من دبيرز، لا تخافين ما رح أجيب شيء غالي ،بأحيب لك حاجة تنفعك في الجامعة؟
ندو الله يخليك ما له داعي.
لا خلاص بأشوف أشياء تنفع في الجامعة و أجيبها لك؟ إلا ما قلتي لي أيش ناوية تلبسين في العزيمة؟
ما ادري، يمكن ألبس بنطلون جينز مع التي شيرت إلي شريته من تخفيضات دكني.
ريمي ما طفشتي من البناطيل؟ ألبسي شيء أنثوي شوي بعدين عارفة كل عماتي بيجون و ما يحبون لبس بنطلون.
بس هو وسيع و ساتر.
قلبي... هالعجز ما يعرفون ساتر و مخلع، ألبسي شيء يناسب العادات و التقاليد، وراء ما تلبسين الفستان إلي لبستيه في حفلة توديع عزوبية العنود بنت عمتي حصة؟ طالع عليك يجنن مرره،،و أنتِ ما شاء الله هالسنة ما حد شافك إلا في العيد!
و الله فكرة، بس لا تعلمين أيش يألبس في العزيمة خليها مفاجأة، و أنتِ أيش ناوية تلبسين؟
ما دري بروح لنجود سنتر إلي جنب بيتنا.. و أدور فستان من اسكادا و لا من روبروتو كفالي، دايم أحب فستاينهم مع أنها مو دايم تناسبني تطلعني سمينة،
>>مسكت نفسي عن قول شيء فندى سمينة جداَ و طويلة لدرجة أن العيال كانوا يتهزون علينا و يقولون جاء لويل و هاري!>>
تدرين ريمي مرة مرة طفشانة، ما صدقت تخلصين اختبارات قلت أدق أسولف معك.
عادي عمري و أنت عارفة غلاتك عندي، لكن صحيح من يوم ما تخرجت من الجامعة و أنتي قاعدة في البيت و وقتك رايح في الأندية و الطلعات و السفر ما تفكرين تشتغلين؟
ما أحب الشغل و قومه الصبح، و بعدين أخرة البنت بيت زوجها....أوه سوري عمري..أشوفك في العزيمة هالحين جايه إلي تسوي لي الواكس.. تشاو.
تشاو..

أنا و ندى نحلم بالزواج و الكوشة رغم اختلاف أسبابنا، لكن يمكن حالتها أصعب مني، فمع أنها بنت وزير لكن ما يتقدم لها الكثير،
و الذي زاد و ضعها سوءً بأنها ما خلصت الجامعة إلا في ست سنوات.. لأنها ما كانت تهتم الدراسة أو العلم
مع أنها ما تعرف الرسوب قبل الجامعة.. فطاقم المدرسات الخصوصيات.. و المدارس الأهلية.. و عائلة عمي التي تهتم بدراسة عيالها.. كل هذا حماها من معاناتي و معاناة خالد
و ما فرق معها معدلها المنخفض.. و صارت تمضي وقتها في اهتمام بنفسها استعداد للزوج إلي ما بعد جاء،
فرغم سمنتها لكنها أنيقة جداً، و بنت دلوعة و أخلاق و ما أعرف ليش يقولون عنها مغرورة؟!

مالمجموع الذي سوف أحصل عليه؟ و هل سأدخل الجامعة ؟
ماذا سيحدث في حفلة عمتي نورة؟
ماهي قصة راكان و خطوبته و هل الإشاعة صحيحة أم لا؟
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
:الحلا كله:
المشرفين
المشرفين


انثى عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 17/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   7/3/2008, 6:16 pm

متابعة bom
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكهـ زمانيـ

avatar

انثى عدد الرسائل : 266
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   7/3/2008, 7:12 pm

:brd:
أكمــــــــــــــــــل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   7/3/2008, 8:24 pm

در ة الابداع ،،
الحلا كله ،،
ملكه زماني ،،
.
.
منورين .. :D

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   7/3/2008, 8:26 pm

الفصل الثالث: "لقاء عند حوض السباحة":

اتصلوا عليّ بالسنترال و قالوا بأن أمي جاية، نزلت إلى الحديقة لألقى الحــــــــــرب الأهـــــــــلــــــــية قد قامت،
عموماً كل يوم تقوم لدينا ما يقل عن مئــــــــة حرب أهلية،، لا أعرف هل من نية أسرتي الكريمة دخول موسوعة جينس للأرقام القياسية؟
أم أن الجلطات التي قتلت جدي و زوج أمي ما كانت كافية!
فكرت "جارة جديدة دقت تبارك بخطوبتي لراكان إلي ما أدري عنها بعد ما دق نصف الجيران"، لكن طلع الموضوع:

قالت أمي: ما صارت ذي، طردوني من بيت أبوي و سكتّ، و هالحين وش يبون بعد؟ من وين نجيب لهم فلوس ورثهم؟
ضحكت خالتي هتون و قالت: ما أدري عنكم.
يوم شافتني جدتي قالت: ريم نظفي غرفتك يبون يجيبون مشتري للبيت؟
ليش؟
أمي: أعمامي يبون ورثهم.
طيب، يصبرون ألين تخلص أوراق أرض بنبان.
ما عندهم صبر.. يبون يزوجون ولدهم.
و أنحنا وين نروح؟ للشارع؟
ضحكت خالتي هتون و قالت و هي فرحــــــــــــــــانة: و الله حالتكم صعبة.
بعصبية: هالحين بأفهم أنتِ وش يفرحك؟! على فكرة ترى لو طلعنا لشارع بتطلعيين معنا.
أنا ما يهمني أطلع للشارع لأن عندي بيت أبو رجلي متى ما بغيت أرجع له،،
لكن إلي يهمني أنكم تـــــــطــــــــــــــلــــــــــــــعـــــــــــــــون للشــــــــــــــــــارع!!

ناظرت إلي خالتي مصـــــــــــــــدومة فيها!!! قبل كنت أظن أنها عصبية..و تبغى تفرض نفسها،
خصوصاً و أنها كانت دلوعة بابا و ماما لمدة 12 سنة ألين طلق أبوي أمي،
و بدت المشاكل و قضايا الحضانة خاصة.. و لأن أبوي مهوب حريص علينا.. فهو تزوج و وجودنا يأثر على سعادته الزوجية.. لكن بعد ولادة أخوي عبد الله.. و اكتشاف أنه معاق حس بأنها عقوبتنا
و كانوا أعمامي كانوا فوق رأسه:
"بر ولدك قبل أن يبرك"
" تراك تحاسب على تركك عيالك"
" الغدر مهوب واجب عليهم تربية عيالك"
"يا أخي فشتلنا قدام الناس تطلق بنات العوايل و تزوج وحدة ما هي من مستواك و ترمي عيالك!"

حتى تم حل القضية ودي (أن الحضانة تصير مع أمي،، و يصلنا مصروفنا شهرياً، و لأبوي و أعمامي حق الزيارة في أي وقت..)

لكن طبعاً تربية أطفال صغار محتاجين،، مدارس ،،و تطعيم،، و كل يوم يمرض واحد منهم، يسحب جزء من دلال و دلــــــع بنـــــــت في 12،

خاصة و أن أمي تزوجت،، و رجعنا للقضية و المحاكم
و نفس الحكم السابق تم الإتفاق عليه من جديد،
لأن أحلى جدين في الدنيا ما بغوا أحفادهم يتربون على يد زوجة أب..

لكن الظاهر أن الخالة الغيورة تمســــــكــنت حتى تمكـــنــت و طردت عيال العليا من بيت أبوها!!
تذكرت أنها كانت تجلس ساكتة في الوقت إلي أعمامها يطلبون ورثهم، حتى ما أني استغربت يوم صارت تدق عمتهم لطيفة على أمي بعد العدة على زوجها.

•و تقول:" يا تعطينا أيجار سكناك البيت أو تطلعين من بيت أخوي!"

خذت أمي ورثها من عيال زوجها،، و استأجرت بيت علشان تتفك من شر الغدر و إذاهم.
بصراحة ما استغرب من أن خالتي هتون لها دور، خصوصاً و أننا ما عرفنا لها طريقة في التعامل..

إذا اشتغلت في البيت راحت تهاوش قدام خالها إبراهيم إلي يجي يهاوشني
و إذا ما اشتغلت راحت بعد.. تقوله أني ما أسوي شي.. و هو يجي يمارس وظيفته في الحياة!

• و إذا جلسنا في غرفنا قالت:"ما يجلسون معنا، دايم في غرفهم، ما أدري وش قاعدين يسون؟ هذولي عيال الشوارع ماشفنا منهم خير"
• و إذا نزلنا شفنا التعذيب النفسي على أصـــــــــــــــولــــــــــه: " أصلا أبوكم راميكم من يوم أنكم بزارين و لا سأل عنكم.."
و ما نقدر نسولف,, أو نضحك,, أو حتى نأكل,, إلا نلاقي أحد يتهزى فينا،

أذكر مرة عمي سعود دخل بندة إلي قريبة لبيتنا, وشاف أخوي خالد و عمره حوالي 16 سنة يتغذى في مطعم صغير ما فيه غير العمال..تضايق و قال "صاير شكله زى إلي ما له أهل"..

على الأقل خالد كان قادر يأكل برى البيت ، مو مثلي إلي طول عمري في رجيم إجباري
ما أجلس على الوجبة حتى يبدى النكد،، و الإهانات إلي تسد النفس
تخلني أكره الأكل و الساعة إلي جلست فيها على السفرة..

(((ذكرياتي كلها سيئة عن خالتي هتون و أعتقد بأني غـــــبــيــة لما أفكر لحطة وحدة بأني أنصدمت فيها!)))

يمكن إلي صدمني خسارتي لخالتي الوحيدة إلي و لا يوم حسيت أنها خالتي!
يمكن صدمني فكرة أن تحاول أي خالة في العالم تدمير حياة عيال أختها الوحيدة -بأي وسيلة- حتى لو كان على حساب تدمير حياتها!
ما أعرف كيف تركيبة ها لشخصية؟
أنانية و خبث و سفالة..
مو معقول أنا دايم أقول بأن في كل إنسان خير و شر، هذي ما شفت إلا الشر فيها
يا ترى هذي كيف عايشه؟
أحنا محتاجين للحب علشان نعيش
و الكرة تجيب الموت
أقلها تعيش كأنك ميت
.........................

حست الجو في الحديقة مسموم..يخنق.. تركت المكان و رجعت لغرفتي بدون ما أخذ فنجال قهوة،
من يوم ما مات جدي و كل ما جت سيرة الورث أنطرد و يقال لي :"مالك دخل".

فخليني أروح بكرامتي أزين.

على العموم الحمد لله أني كبرت عقلي.. و طول أيام الثانوي كنت من أنصار" طنش.. تعش.. تنتعش"
كنت تاركه مشاكلهم كلها.. و لا يهمني شي غير دراستي.. و علاقتي بخالد و أمي وعيالها و جدتي..
طنشت الموضوع كله.. ألين جاء اليوم إلي شفت خال أمي إبراهيم جاي مع شراي البيت

كنت جالسة في غرفتي أقرء رواية (حين إير) و سرحانة في بريطانيا..و كفاح جين علشان تعيش..و ما دريت إلى سمعت صوت رجال جاي من أول الدرج ،،
طليت من الباب أشوف لقيت خال أمي إبراهيم و مع رجل غريب و قاعد يتكلم:
"مثل ما أنت شايف الدرج ينقسم إلى قسمين الجزء الشرقي فيه أربع غرف نوم و حمامين،، و الغربي فيه غرفة النوم الرئيسية بحمامها و بغرفة للملابس ..و البلكونة.. و غرفة نوم صغيرة بحمامها تناسب للطفل الصغير، و بعد ممكن تكون غرفة نوم عادية و لا مكتب إذا حبيت... و يوصل بين الجزئيين.. الصالة العلوية.. و هذا الشباك إلي يغطى الجدار كله يطل على الحديقة.. تعال شف.. شارع التحلية.. من هذاك المطعم تدخل على الحارة... و المنطقة كلها راقية.. و الناس ..إلي فيها مرتبين ..."

ما عرفت وش أسوي؟
وشلون بأطلع هالحين؟
سكرت عليّ باب الغرفة و لبست عبايتي،،
بغى خالي يفتح الباب،
•فقلت: مين؟
•قال: أطلعوا يبي الرجال يشوف الغرفة.
•سمعت الرجال يقول: لا لا ماله داعي هالحين خلنا نشوف الغرفة الرئسية.. هالحين هذي غرفة الطفل؟
•خالي: أيه،، و لا و الله.. بيطلعون هالحين.. خلنا بنروح هالحين للغرفة الرئيسية.. أطلعوا يالله.

رافع ضغطي هالخال..ما يعلموني بأن فيه رجال جاء.. وهذا بيطلعني من غرفتي إلي ما فيها شيء ينشاف.. علشان أيش؟!
على العموم خبرة ثلاث و عشرين سنة في ها العايلة علمتني بأنك لن تجني من الشوك العنب..
سمعت صوتهم في غرفة جدتي هيلة، فتحت الباب و طلعت بسرعة و ركضت للتحت، رحت لغرفة خالد في الملحق لقيته طالع،
وين بتروح؟
أي مكان..
طيب ليش؟
وش يقعدني؟ علشان أنهان؟! يالله أذلفي.. روحي ترى أمي هيلة في مجلس الحريم.
خذني معك.
روحي بس ماني فاضي لك.
و رحت لقيت جدتي هيلة و خالتي و بناتها هاجر و سمر في المجلس جالسين، قعدت معهم و أنا ساكتة أبغى أعرف وش أخرتها؟!
فكرت: "أقدر أسوي شيء؟
لا
ما بيدي شيء أسويه".
•(قلنا لأبوي: البيت بيباع.
•قال: ما أدري؟ دبروا عمركم.. أنا ما أقدر أسوي شيء، إذا صرت رجال البيت فذيك الساعة البيت بيتكم.
•قلت له: ليش أن شاء الله؟! على أيش غزيل رجال البيت؟! على ورثها الي ورثته من أبوها إلي ما ورثها إلا ديون.. و حملك مسؤولية أخوانها الصيع..و لا على شهادتها إلي ما خلصت ابتدائي إلا و هي معك..و لا عايلتها إلي يحمدون ربهم أن لهم أصل بس..
•ما دري.. بس ما بغى ينهد بيتي.
•الله وأكبر على هالبيت، وحدة لا تحترمك..و لا تشرفك قدام الناس..تعاملك كأنك زبالة.. تنوم الليل في جيبك فلوس... تقوم مفلس!.. و باليته على شيء يستاهل... إلا قراوة و بدو و خمام أسواق العويس و طيبة . و محملتك مشاكل أخوانها إلى هالحين.. حضرة النسيب يصرف عليهم.
•ما دري..أنا ما لي دخل.. يعني مو معقولة الغدر يطردون عيال بنتهم.
•ها ها.. هالكلام أيام الشيخ عبد العزيز الله يرحمه..لكن بعد ما مات أبوي عبد العزيز.. و خالي إبراهيم..صار الوصي خرب الدنيا..
•خالك إبراهيم مستحيل يرمي أخته و عيالها الشارع.
•أنت ما تعرف خالي إبراهيم..مخدوع بالمظاهر الكذابة..تذكر أنه حبس أخوه سعد يوم خسر في تجارته.. و هو متسلف من خالي إبراهيم..ما رحمه و لا رحم عياله..
•لا مو معقولة بيخلي أخته علشان أخوات رجلها..
•بيأخذ أخته.. و خالتي هتون بترجع لبيت أهل زوجها بعد ما حققت غرضها.. و أحنا في الشــارع..أنت عارف أنه أيام ما بغت تتطلق أمي هيلة من أبوي عبدالعزيز يوم درت أنه تزوج عليها مسيار يبي يجيه ولد..كان خالي إبراهيم يقول لها.." أتركيه و أتركي عيال العليا و تعالي عندي ما أنتِ مسؤولة عنهم".. و أنه أصلاً ما قعدت معه إلين مات إلا علشانا.. و لا كل فلوسه،، و قصوره،، و أراضيه،، و بعارينه،، ما همتها..
•ما دري شوفو أعمامكم وش يقولون؟
•هالحين من أبوي عمي سعود و لا أنت؟
•طبعاً رده الأخير كان: ما دري.. ما أقدر أسوي شيء!)

صحيت من ذكرياتي الأليمة على صوت خالي إبراهيم
يقول: تراهم راحو أطلعو.
ثم شافتي و قال: وين أخوك؟
قلت: طلع.
قال:و أنتِ وش مقعدك؟ روحي لغرفتك يالله..
قلت في نفسي: "لا و الله وش مقعدني؟! ما أنا كنت في غرفتي مفتكة منكم و من بلاويكم.. و عايشة في أجواء الرومانسية و الخيال..إلين ما طلعتني منها..
يالله بيجي يوم تعرف وش بتصير ريم العليا؟ و تحترمها مثل أصحاب المظاهر الي تلزق فيهم."

ثم مثل العادة رقيت لغرفتي و تركته يكلم جدتي عن الشراي.. و خالتي هتون ..و بناتها فيه.. و ما قال لهم شيء!!
لكن بنت العليا غير بنات هتون..
يوم راح و دقت على الخدامة
•تقول: تعالي للقهوة.
نزلت تحت لقيت مجلس الشورى عاقد جلسته
•كانت هاجر تقول: ما توقعت أنه يعجبه البيت.. قديم و ديكوراته قديمة.
أول ما دخلت.. دفتها أمها بيدها و سكتتها.
يوم رجع خالد قلت له السالفة و أنا مستغربة
•فقال لي:صحيح أننا ما نهتم بالبيت.. بس شوفي البيت كبير.. و تصميمه فخم و حلو.. و في موقع حلو.. يعني تقدرين تطلعين من شارع التحلية إلى شارع التخصصي و إلي شارع العليا العام، و بعدين صاير كأنه قصر فرساي.. رخام روز.. و جدران ملبسة بالخشب الماهوجي..و أسقف مستعارة..و درج رخام ينفصل لقسمين..درابزينه سنديان..و حديقة كبيرة و ملاحق.. و إلي بيشتريه عارف بأنه بيسوي ترميم.. و و يغير الآثاث.. لكن ديكوراته القديمة هذي غالية مرة و قيمة. أحنا إلي ما قدرنا بيتنا..
هالحين ما أدري وين ممكن نروح؟ ما عندنا إلا بيت أمي..بصراحة صعبة تعودنا على عيشة العليا..كل شيء عندنا و الناس مرتبين و كلن في حالة..و بيت أمي صغير و بنحد من حرية عيال زوجها إلي كل يوم داخلين ظاهرين بكيس رز.. و لا تمر،، لا تنسين أنهم يبون يربون عيالهم على طبايعهم،، يعني لا ستلايات و لا غيره..
•طيب هالحين وش نسوي؟
•و لا شيء, نصبر نشوف أخرتها مع أخوالك، و نعيش حياتنا عادي، استعديتي لعزيمة عمتي نورة.
•أيه.. استعديت..
و أنا كل ما جات سيرة العزيمة تذكرت راكان و الإشاعة أياها.
..................
و جاء يوم العزيمة:
•يصارخ خالد: ريــــــــــــــــــــــــم
•رديت عليه: جايه..جايه.
<<دايماً يناديني خالد مبكر لروحات للعزائم، و ما يترك لي الوقت الكافي علشان أطمئن على شكلي ، جمعت أغراضي في شنطتي و نزلت أركض السلم>>
•صرخ علي: يالله ..قطعتينا..
•قلت و أنا ألبس جزمتي: هذني خالصة.
•إذا خلصتي أنا في غرفتي.
•و أنا ألبس عباءتي: هذيني خالصة
•قال و هو يمشي: ما بعد غيرت ملابسي.
•طيب وراك تنادي و أنت ما خلصت.
•خالد من أتباع مبدأ ((خذوهم بالصوت لا يغلبوكم،)) لهذا بأعلى ما في صوته زي ما يكون ممثل يقدم دوره في مسرحية في مسرح روماني أو أوبرا!:
"لأني عارف أنكم ما تخلصون، عارف يا كثر أشغالكم، واحد لازم يقولكم العزيمة في الظهر علشان تجهزون لعزيمة الليل ،،وش إلي يقومكم؟ دايم تتأخرون و دايم تعطلونا..."

عرفت أنه والله لا فائدة من النقاش معه الناتج الوحيد سيكون تأخيرنا و تعكير مزاجي،
•لهذا قلت: رح ..بس رح ألبس.

ما تحركت من مكاني مع أني أعرف بأني بأعرق و يسيح مكياجي، فالمبدأ الأول لدستور بيتنا ( الباب الي يجيك منه الريح سده و أستريح).
و راح لغرفته في الملحق إلي ينام فيه بعد سكن خالتي و بناتها عندنا، و أنتهيت من لبس عباءتي.. و جزمتي ..و لبست أكسسواراتي.. و ساعتي.. و رتبت مكياجي و شعري ، و ودعت جدتي ..و نفذت لها كل طلباتها التي تخطر على بالها ( كاس مويه، تسكير الشباك، فتح التكييف...الخ)
كل هذا.. و صاحب السمو الملكي خالد العليا.. لم يتنازل بالخروج من عليائه.. لإيصال جاريته ريم لبيت عمته!

بعد أن قفدت أعصابي أسلحة مقاومتها.. و اضطريت للجلوس في الصالة أحط يدي على خدي.. و أتفرج على المدفأة الإنجليزية الفاضية.. لأن سمر بنت خالتي تتفرج على سبيس تون.. و ما عندي استعداد أخلي خالتي هتون تذلني على تلفزيونهم.. و أرغمت على استماع لخناقة خالتي هتون مع بنتها هاجر من طرف واحد طبعاً،لأن خالتي هتون لا تترك لأحد فرصة لتنفس:
"تعقنيي يالكلبة بنت الكلب..و تبين تروحين لجدتك السوسة طرفة..
جعلي أدخل بيتها خالي منها
ما رح تنفعك يا الملعونة بنت الملعون..
طالعة على أبوك ما فيك خير
تبون تموتوني..
الله ياخذني و أرتاح منكم
حسبي الله عليكم أنتم و أبوكم....."

و أخيراً تفضل جلالته وشرفني بإحدى صرخاته المعتادة: ريــــــــــــــــــــــــم ياللــــــــــــــــــــــــــــــه.
كانت الحفلة مقامة في حديقة قصر عمتي إلي قريب من بيتنا فما خذنا وقت في الطريق،
•استقبلني نوف عند باب الداخلي للقصر:هلا و غلا يا ريم، كيفك يا عمري؟ كيف حال خالي؟ وحال الوالدة؟
•الحمد لله كيفك أنتِ و كيف حال البيبي؟
•آه متعبني يا ريم ، الله.. الله.. أيش الشياكة هذي؟
•مشكورة حبي كلك ذوق... جاء أحد أو أنا أول وحدة؟
•لا جت عايلة خالي الوليد.. و عايلة خالتي حصة، قلبي تعرفين الطريق بتلاقينهم عند تراس الباربيكو، البيت بيتك، أنا شوي و جاية.

دخلتني الصالة و خذت عباياتي بتحطها في دولاب العبايات وراحت للمطبخ..
و أنا وقفت شوي أرتب نفسي قدام مراية الكبيرة، هذاك اليوم كنت أتشيك مثل ما أكون أستعد للشوفة عايلة خطيبي مو أعمامي،

فأنا ما نسيت قصة راكان كان يشغل تفكيري،، أحلم به ليل نهار،،
لهذا كنت حريصة أكون أكثر البنات أناقة و جمال،
لبست فستان أبيض شيفون مشجر بالورود الحمراء يدلع على رجولي، و استشورت شعري الناعم.. و سويت مكياج خفيف حرصت فيه على إبراز طول رموشي و عذوبة شفافيّ،
و لما تأكدت بأن كل شيء فيني تمام،، نزلت من الباب الفرنسي المفتوح على حمام السباحة للحديقة،
كان الجو رايق يطير شعري.. و فستاني زي ما أكون فراشة رقيقة،
فوقفت شوي قدام حمام السباحة،، كانت الموية صافية تتموج بالموية النازلة من الجاكوزي،، خلتني أحس بالاسترخاء و أسرح في أفكاري،، و أتخيل حياتي حمام سباحة محتاج موية تملاه
زي ما كنت أسوي يوم كان عندنا حمام سباحة،
الي خالي إبراهيم بسده بعد وفاة جدي بدعوى أن ما أحد يحتاجه، و لترشيد استهلاك المياة!

و فكرت في ماذا بعد المدرسة؟ طوال حياتي و أنا أفكر بأني سأدخل الجامعة و أصبح أخصائية نفسية أو أخصائية تربية خاصة،
لكني بدت أخاف و أتشائم فأمي علمتني بأن(( لا أحلم ..و لا أتامل ..لأني ما رح أحقق إلي أتمناه ..و بينكسر قلبي))

ما استطعت تخيل حياتي بدون أن أدخل الجامعة، أبوي مستحيل يدفع لي قرش واحد حتى أدخل جامعة الأمير سلطان أو كلية اليمامة،
لأني بنت منيرة الغدر و مو بنت غزيل،

أبوي فكرت به كثير لما كنت صغيرة،، كانت دائماً تقول لي خالتي هتون بأن: أبوي رامني و خالد و أنحنا أطفال و ما يسأل عنا،
أظن أن المصرف الذي ينزل في حسابي كل شهر دليل على أن أبوي ما نسانا،
إلا أن أحساسي بالجرح من أن علاقتي به ما تتجاوز مصرف ينزل في حسابي، يخلني أحس بأني مواطن درجة ثانية

مواطن درجة ثانية
هذا مفهومي لذاتي = إلي أحسه طول عمري
أشياء كثيرة تخلني أحس بها الشيء:
• رمية أمي و أبوي لي و أنا طفلة.. و كل واحد راح يدور حياته.
•معاملة أخوالي لي كأني سارقة حلال جدي بالعيش في بيته
..أوه عفواً أقصد قصره إلي كأن ما في الرياض واحد زيه،،في الوقت إلي كل الأعمامي ساكنين قصور و فلل.. ما تقل عنه.. و أفخم منه.. و أنا في واحد منها هالحين.
•أبوي و لا مبالاته و فشله في حياته..عكس كل أخوانه الوزير و السفير و الدكتور الاستشاري إلي صارين يحلون له مشاكله.
•رسوبي أيام المتوسط لأني ما كنت أشوف، و أهلي رفضوا يشترون لي نظارة علشان ما أتعود عليها،،هذا غير أني تعودت الإهمال و الكسل و كنت أشوف نفسي ما أفلح في الدراسة مع أني مثقفة و أقرء كثير..
•أمي الي دايم تدمر ثقتي بنفسي و بالناس... و تعلمني التشأوم و الخوف من المستقبل.
•أخوي الي يشتغل في محل ملابس نسائية ، لأنه يبغى يعيش زي باقي عيال عمي و أصدقاءه و المصرف إلي ياخذه من أبوي ما يكفي.
•أخوي الثاني المعوق الذي ما يقدر يقول السلام عليكم..
و و و أشياء كثيرة تخليني أحس بأني ما رح أقدر أتزوج واحد زي راكان أو
فارس أحلامي:
(الي يكون في نفس مستواي الاجتماعي و الثقافي و عنده شخصيتة المستقلة زيي)


ثمن..
حسيت أحساس غريب..
أحساس بأن فيه أحد يناظرني..
ألتفت يساري..
شفته..

راكان؟

أو براد بيت صابغ شعره؟!
ما أدري..
لكن لأنه مستحيل يجي واحد من أكثر نجوم الهيليوود جاذبية في بيت عمتي.. فأكيد أنه راكان
كان لابس بنطلون جينز و شيرت كت.. مطلع عضلاته القوية.. و شايل كرتون موية
و عيونه تأكلني أكــــل..

وش يكون أحساس بنت و فيه شاب يأكلها بعيونه؟!
خصوصاً إذا كان فارس أحلامها؟!
حسيت بأني ما لبست شيء! و أن كل جسمي يشوفه في كاشفات الحديفة.. و الهواء الي يطير شعري.. و يلعب بفستاني..
كنت متجمدة.. و أناظره أبغاه يروح..
ما تحرك..
و ما قدرت أتحرك..
بعدين ما أدري وش قاعد يصير؟
خفت..
عيب أوقف ها الوقفة..
لو جاء أحد و شافني وش بيقول عني؟
رحت أمشي بسرعة..
كان ودي أركض..
بس ما قدرت

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكهـ زمانيـ

avatar

انثى عدد الرسائل : 266
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   8/3/2008, 6:01 pm

تاااااااااااااااااااااابع
Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   8/3/2008, 9:05 pm

..
لما وصلت للبيت الشعر و بغيت ألف أروح لتراس الباربكيو ألتفت عليه..
لقيته على نفس وقفته..
ما تحرك..
و يطالع فيني..

رقيت درج التراس و أنا أرجف،، شفت ندى و أختها ماجدة _المتزوجة و عندها عيال_ و أمهم، و عمتي حصة و بناتها الهنوف و نجود و العنود، سلمت عليهم كلهم و جلست جنب ندى،
قالت لي : هاه شفتي قد أيش طلعتي جنان.
ابتسمت و أنا إلى الآن مرتبكة بعد الي صار عند حمام السباحة تذكرت الموية الي شايلها راكان يا ترى رح تكون الموية الي تملى حمام سباحة حياتي؟
يا ترى راكان رح يكون الإنسان إلي يملى حياتي و يطلعني من سجن الغدر؟
و لا نظراته؟
ما فيه وحدة في العالم ما تعرف كيف تكون نظرات الشاب المعجب بها؟
الحمد لله أني سمعت كلام ندى و لبست الفستان بدال بنطلون و تي شيرت كان ما عرف أني ولد و لا بنت!

•دخلت عمتي نورة و هي تهلي: حياكم الله.. هاذي الساعة المباركة..كيف حالك يا ريم؟ من زمان ما شفناك،
•وش أخبار خالد؟ و أبوك ما تدرين عنه؟ وش أخبار رجلين أمك هيلة ما وديتوها للزهراني؟ تراهم يمدحونه...
•و أنا أرد: و الله تمام.. كلهم بخير.. إلا ودينها بس مثل غيره.. ما لها علاج.
•و ما دريت إلا بعمتي حصة تقول: إلا ما شاء الله يا نورة..أمس شفنا أبو عروس راكان في التلفزيون جاي افتتاح المستفى الجديد مع الملك..

راكان لـــــــــــــه عـــــــــــــروس غيري؟!!

 ماذا سيحدث في قصتي مع راكان؟ هل فعلاً بيتزوج خطيبته؟ أم هل خربت عليهم حياتهم مع بعض؟ أو..
ماذا سيحدث في بيع البيت؟ هل سيباع و نتشتت؟ أم..
ما أخر المشاكل مع خالتي هتون و خالها إبراهيم؟
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..


الفصل الرابع:"المفاجأت تتوالي"
(1)

راكان خاطب وحدة غيري
راكان خاطب و حدة غيري
هذا إلي كنت أفكر فيه وأنا جالسة مع أعمامي زي مــيــتــة..

ياربي ليش كذا يصير معي؟ بعد ما شفته و حرك شيء جواتي.. أعرف أنه خاطب وحدة ثانية؟!
لأنه مستحيل يروح أبوي مع الملك و لو حتى سواق ولا فراش
أصلاً مرتبته ذي.. ما وصل لها إلا بواسطات أعمامي..
صــــــــــــــدق أني غـــــــــبــــــــــيـــــــــــــة إلي توقعت بأني ممكن أخذ راكان
و لا واحد من عايلته

فكرت بأن جمالي.. و شبابي.. و دراستي.. و أخلاقي.. كافية تخلي إي شاب محترم يفكر فيني!

نسيت أن هالأيام ينخطب أبو البنت مو هي..
بدليل أعلب الزواجات الي أحضرها (بنت عادية ما فيها أي ميزة غير منصب أبوها .. تتزوج شاب مميز أكثر منها جمال و ثقافة)

بغيت أعرف ليش صار كذا؟ ليش الناس قالوا أني بأتزوج راكان؟ من هي إلي راكان أو أبو راكان في أغلب أختارها لتكون زوجته و أم عياله؟
•سألت ندى: هالحين راكان بيتزوج؟
• أيه توهم دافعين المهر .. بس ما رح يكون فيه زواج لين تخلص فلة راكان..
•من بياخذ؟
•ريما بنت محمد العليا..عيال عمنا من بعيد.. أبوها موظف على المرتبة الخامسة عشر في وزارة الصحة.. هذيك إلي كانت لابسة في عرس نوف فستان الأسود زي فستان لطيفة إلي لبسته في مهرجان قرطاج، ما تذكرينها؟
أذكرها
..سمينة... و حلوة...و شيك..و مغرورة!!

عمري ما تخليت إلي بيجي اليوم إلي بأصير أنا وياها في منافسة على شاب واحد، ياترى وش عجبها فيه؟
شهادته و لا عضلاته
و لا فلوس أبوه غالباً..
عرفت هالحين وش سبب الأشاعة؟
((تــــــــشـــــــــابــه أســـمـــاء!!))
و أكيد عمتي قالت لجيرانها أن ولدها بياخذ ريما بنت محمد العليا..و مع انتقال الخبر بين الجارات خصوصاً و أننا ساكنين قريب من البعض
قالوا جيرانهم لجيراننا أن:
"راكان بياخذ بنت خاله محمد ريم"
و أنا زي الهــبلــة صدقت!
وش بيكون شكلي قدام الجيران؟

تذكرت نظرات راكان واضح جداً أني شــلــيــت الولد!
و ما قدر يحرك شيء في جسمه غير عيونه إلي تلاحقني!
مع أنه ياما سافر برا و شاف بنات أشكال و ألوان..

لكن حرام ما رح أسوي شيء يغضب ربي
بأحاول أنساه.. و هو حر أنا في بيت أهلي يعرف الطريق لو كان يبيني
لكن لو كان يبغى خطيبته.. الله يوفقه و يرزقني من هو أحسن منه.
و الحمد لله أن ما صار بينا شيء أكبر

هو كان فيه مواصفات فارس أحلامي؟
و طول عمري ما فكرت فيه إلا أنه ولد عمتي بس.
لكن بعد الإشاعة فكرت فيه لفترة قصيرة..


الشيء الي ضايقتني مو أنه طار مني
لكن..
أني حاسة أنه مو ممكن واحد زيه يخطبني..
ليش؟
لنفس الأسباب الي خلتني أحس بأني مواطن درجة ثانية..
.......................
(2)
لما قمت بكرة الصبح نزلت الصالة و ما لقيت أحد قايم..
سويت لي شاهي و سخنت سينابون و جلست أفطر و أقرء جرايد في الصالة،،
دق التليفون
رديت عليه: ألو.
خالي إبراهيم: ألو، السلام عليكم،، ريم.. وش قاعدة تسوين؟
أفطر.
وين خالتك هتون؟
نايمة.
و أمك هيلة؟
نايمة.
قوميهم كلهم و قومي خالد و قولي لهم يرحون للمحكمة ، أنا دقيت على أمك منيرة و سبقتهم.
ببراءة: ليش؟
بعصبية: مالك دخل، سوي إلي أقولك عليه و أنتِ ساكتة
طيب، تبي شيء ثاني؟
لا، مع السلامة.
مع السلامة.

دقيت بالسنترال عليهم كلهم ما حد رد..
تو الساعة تسع و الكل في سابع نومه
فرحت أقوم جدتي و بعدين رحت للخالتي هتون ثم نزلت و رحت أقوم خالد،
دق التليفون من جديد و كلمته خالتي هتون

•سمعتها تقول: "خالد هو إلي أخرنا ما بعد قام."

جدتي و خالد ما كانوا يعرفون ليش بيروحون و حتى أمي منيرة..
•دقيت عليها أسئلها: وش القصة؟
•قالت: ما أدري،، خالي توه داق عليّ و قومني من النوم، و لا أدري وش السالفة؟ يا خبر اليوم بفلوس بعد ساعة ببلاش.

جلست في الصالة أتنظرهم يرجعون،
قلت لنفسي: "يا ريم وش يجلسك؟ هالحين بيجون و يطلعونكم من البيت، روحي أجمعي أغراضك الغالية.. لا تضيع."
ثمن رجعت و قلت: "وين أحنا فيه؟ إسرائيل؟! أصبر ألين يجون و أعرف السالفة كلها و أكيد رح يتركون لنا وقت علشان نجمع أغراضنا."
و جلست أكمل قراءة الجرايد بشكل عادي زي كل يوم!

و في الظهر رجعوا و سمعت الأخبار كلها ببلاش:
البيت الي كانوا يبون يبعونه؟؟

مرهـــــــــون بـمـــلــــــيــــــون ريـــــــــال لجارنا عبد الكريم تاجر الأسهم!!

و كان ساكت إلين يخلص أخوي خالد جامعته و يتوظف، لأن ما حد يعرف أنه يشغل في محل ملابس.. و لو عرف مارح يتعامل معها بشكل جدي،، لأن راتبه ما يكفي يفتح بيت

أو ألين يبعون أرض بنبان إلي عليها مشاكل مع الشركاء..
لكن لما شاف بأن البيت بيباع.. راح لخالي إبراهيم و كلمه.. و خـــرب البيعة،
و قدم طلب بأن ورثة جدي عبدالعزيز يدفعون الرهن

الشيء الي اندهشت منه أنه معقولة ما دخل الرهن في حصر الإرث؟!
فعبد الكريم رجل أعمال.. و عارف السوق و القوانين،،
لكن أكيد أن الوكيل الشرعي للورثة
(خالي إبراهيم)
عارف بأمر الرهن
و كان يقدر يقول للأعمام أمي ..أن البيت مرهون.. يوم طالبوا بالورث..
و نخلص من كل إلي صار من جيبه الشراي البيت..
لكن ليش ما قال؟
لأنه كان ناوي يبيع البيت و يسدد جزء من الرهن و يعطي أعمام أمي ورثهم..
و يحقق حلمه و حلم خالتي هتون
((يــــــــــــــــــــرمــــــــــــــــيــــــــــــــنا في الشـــــــــــــــــــارع))
لكن
عبد الكريم متفق مع جدي في عقد الرهن أنه ما يبيع البيت إلا له
أو على الأقل يرضى عن إلي بيشتري البيت
فقلب الطاولة عليهم و على مخططاتهم..

أتفق معهم في المحكمة ودي أن بعد بيع أرض بنبان ياخذ فلوسه..
و جدتي هيلة رفضت بيع البيت..

فما قدرت لا هتون و لا إبراهيم الغدر يحققون هدفهم الأسمى
((طرد عيال العليا من قصر الغدر))
لكنهم حققوا نتيجة الي حاولت أنها ما توصل إلى هالمرحلة كثير و كثير
كلهم طاحوا من عيني
و خسروا أي أحترام ممكن أعاملهم به

عطيت كل الغدر
خالتي هتون
و خالها إبراهيم
و أعمامها
Game over))))


لما عطيته زميلاتي
كان المعيار الوحيد: هو هل يحبوني و لا يجاملوني؟

لكن أخوالي أثبتوا لي بأن الدم يصير ماء.. و تراب بعد..
علموني أيش الألم و القهر؟!..
وضحوا لي قد أيش ينخدع الإنسان في أهله و عزوته؟!...
أنذليت.. و أنهت.. و طردت من غرفتي وسط النهار..
شفت قد أيش توصل الدناءة بالناس؟!

عرفت بأنهم no thing
و لا شيء
و مثل ما قلت "أنك لن تجني من الشوك العنب"

"مع الأسف يا أخوالي عرفت أنكم حقيرين.. و أنذال.. و ما فيه أمل يوم من الأيام أرجع
أحبكم
أو أثق فيكم
أو احترمكم .
و الآن على الأقل ما أسمح لكم تخدعوني من جديد"
.................
(3)

دقت علي سوزان
و قالت: هلا ريم سمعتي الأخبار؟
قلت: و عليكم السلام في الأول. وشو خبره؟
قالت: اليوم بتزل النتايج في الجرايد..
قلت: صدق؟ قولي قسم.
قالت: و الله.
قلت: متى؟
قالت: الليلة أن شاء الله. يالله قلت أعلمك و بدق أعلم الجوهرة.bye.
قلت: bye.
و سكرت السماعة و قلت لنفسي: "و يقولون أني عجلة و مخفوفة! من عاشر القوم أربعين يوم صار منهم! يا حبي لك يا سوزي طايرة تبي تعرف نتيجتها الله يوفقك و يوفقني."
و نزلت بسرعة على الدرج، و رحت جمعت الجرايد ..الرياض و الجزيرة و الشرق الأوسط..
و قعدت على التليفون أتصل على كل الجرايد.. من الساعة ثنتين الظهر إلين الساعة ثلاث الفجر... ما كلت و لا شربت.. و يالله أقوم أروح أصلي..
يا ما يردون علي ...
يا يقولون.. "ما بعد وصلنا شيء"
و أخيراً بعد الساعة ثالث الفجر كلموني .. و ما بعد تحويلة إلى تحويله رد علي واحد
قال لي: أي اسم؟
قلت: ريم العليا.. و سوزان (........) و الجوهرة (........).
قال: مبروك.
قلت: كــــــــــم؟
قال: ما أدري..عندي أسماء الناجحات بس.
قلت: طيب.. شكراً..مع السلامة.
قال: مع السلامة.

أرسلت رسالة إلى الجوهرة و سوزان أبارك لهم بالنجاح..
و طيــــــــــــــران رحت لجدتي و دخلت غرفتها في الظلام
•و قلت لها: يمه.. يمه هيلة.. نجحت..
•قالت وهي نايمة: هه..
•قلت: يمه.. نجحت..نجحت.. ما قدرت أنوم قبل ما أقولك..
•قالت: الله يوفقك.. و لا يسلط عليك ظالم ..و يعزك.
جيتها و هي راقدة على السرير.. و بست رأسها
•و قلت: الله يخليك لي يمه.. و لا يحرمني منك..
و طلعت من الغرفة و رحت كتبت رسالة تهنئة للأمي و أبوي..
" صرح مصدر مسؤول بأن ريم محمد العليا قد نجحت في الثانوية العامة"..
ثم رحت أنوم كنت أحس بأني بنت عادية فرحانة بنجاحها، و راكان،، و بيع البيت،، صار مجرد ماضي ما بقى منه غير الذكرى.. لكن الأيام لها كلمتها

يا ترى هل أنتهت قصتي مع راكان أم أن لها ذيول؟
بعد ما فشلت خالتي و خالها في مخططهم اللئيم ماذا سيفعلون؟
هل ستكون نسبتي كافية لدخول الجامعة؟ و هل سأدخل الجامعة أم سيعيقني أمور أخرى؟
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

الفصل الخامس: "مرحلة جديدة في حياتي":
(1)

قمت الصبح الساعة تسع،، و رحت أشتري الجرايد علشان أشوف اسمي،، و مثل أمس رابطت عند التليفون، أستنى المهنئيين_شايفة نفسي وزير أو مرشح مجلس بلدي!!_
و ما أتصل أحد!؟
فدقيت على كل البنات إلي عندي أرقامهم أهنيهم
و لا وحدة كلمتنيّ!

يا تكلمني أمها
أو أختها
أو الخدامة!!

و حتى سديم -الله يهديها- ما عرفت أنها ناجحة إلا لما دقيت عليها
و ردت علي أمها
وباركت لها
و استغربت؟؟ النتايج طلعت؟!
•فراحت تصحي سديم تقول لها: فيه واحدة داقة تقول أنك نجحتِ؟!
•فكلمتني سديم و فيها النوم: هه..هلا من معي؟
•قلت: أهلين سدومة، أنا ريم.. مبروك نجحتي.
•قالت: من يقوله؟!
•قلت: طالع اسمك في الجرايد مع الناجحات.
•تثاوبت و قالت: لاه..و أخيراً عتقنا من اختبارات الوزارة..آي جريدة؟
•قلت: كل الجرايد.. أنا شفته في الجزيرة و الرياض..
•قالت: طيب..مشكورة عمري..بروح أشوف الجرايد..تأمرين على شيء
•قلت: ابد سلامتك bye..
•قالت: bye see you.

دق علي أبوي
و قال: السلام عليكم.. ما لقيت اسمك في الجرايد..وينه؟
قلت: و عليكم السلام..وين ما لقيته؟ في الجزيرة و الرياض..
قال: هالحين وش اسم مدرستك؟!
قلت:***.
قال: أيه..هذي الأسماء الي قدامي جمانة عبدالله ال.....، جنى عبدالرحمن ال....، ريم حمد ال...
قلت: أصبر..أصبر.. الله يعافيك هذي اسماء بنات الأدبي..أنا علمي.
قال: هالحين أنتِ علمي؟!
قلت: أيه.. من ثاني و أنا كل عزيمة أقولك، و ما بعد حفظت؟!
قال: أنا وش دراني؟ عساني أحفظ عيالي في أي سنة.
قلت في نفسي: "و أحنا من عياله؟!..مجهولين النسب؟!"
قال: هه هاذني لقيته..ريم محمد العليا، يالله مع السلامة.
قلت في نفسي:" طيب قل مبروك على الأقل"

و بعدين طفشت من الجلسة قدام التليفون ولا حد حس فيني،
فرحت أفطر بس أول ما دق التليفون تركت إلي في يدي و رحت أرد
بدأت التهاني ترد
من أعمامي
و صديقاتي
و بعض أخوالي حتى وحدة من عمات أمي إلي تورث معهم
و دقت علي أمي وحدة من أقاربنا يشتغل ولدها في لجان رصد الدرجات، و باركت لنا و قالت: بأن معدلي 94%..

يعني أقدر أدخل القسم الي أبغاه..الحمد لله.. الحمد لله لك يارب..

و كل هذا و خالتي هتون (قطة فوق تنور ساخن)
شوي و بتنجن!!
ما تحملت كل شوي يدق أحد يبارك لي، و هي لو أنها كانت عاقلة... و كملت دراستها كان نصف التهاني اليوم لها،
شفتها العصر تكلم التليفون:
•"الله يبارك فيكِِِ.....عقبال عيالك ..هه .. لا.. لا..لا..مو موجودة في البيت هالحين..مع السلامة"
•سألتها: مين متصل؟
•قالت بغضب: مالك دخل!
•قلت: لا بس توقعت أنها تبغى تكلمني.
•قالت بعصبية و صراخ : لا..وش تبيبك؟ و بعدين من شايفة نفسك؟ لا أنتِ أول وحدة و لا أخر وحدة تأخذ الشهادة..بليها و أشربي مويتها.. مير أن شاء الله أن شهادتك
تصير مثل قلتها.. و ما تحصلين شيء منها..

كـــــــــــل ها لحــــــــــســـــــــــد ليــــــــــه؟؟!!
ما أحد قال لها لا تكملين دراستك، إلا جابوا لها واسطة يوم بغت تكمل..
دخلت خربت سمعتي و طلعت!!

و أنا شفت الــــويـــــل إلين خلصت المتوسط في سبع سنين!!
في مدرسة همها حشو مواد بدون فايدة..و ما عندها أي مشكلة نصف,, أو ثلاث أرباع الدفعة راسبة في مواد سهلة، و بدل المرة مثنى.. و ثلاث..و رباع!
في وقت ما كنت أشوف السبورة... و الكتابة عليها زي الضباب ما أعرف أقراه..
و ما شريت نظارة إلا في بعد خمس سنين لأن جدتي كانت رافضة علشان ما أتعود عليها..
و أمي و أبوي كل واحد مشغول بحياته.. و أنا و خالد أخر أهتماماتهم!
و أساساً التعليم ما له أي أهمية عندهم!
و في حياته أحد ما ذاكر لي ..أو علمني كيف أذاكر!
لأن جدتي جاهلة.. و جدي يالله يعرف يقرء و يكتب..
و كان الانجليزي عقدتي طول المتوسط و أولى ثانوي.. حتى درستني المعلمة أمل.. في ثاني و ثالث وساعدتني.. على أني أشارك و أحاول أفهم،
و حولت عقدتي إلى تحدي.. فزت فيه بامتياز و تميز في ثالث ثانوي.


في بيت كله مشاكل و تشتت،
في حياتي ما عرفت معنى أسرة مستقرة؟!
أنولدت و تطلق أبوي و أمي..
و فترة طفولتي عشتها في دوامة المحاكم و قضايا الحضانة..
في بيت يشوف كل عايلة أخوالي أننا سرقناه بنذالة.. و حرمناهم من فلوس و اهتمام جدي عبد العزيز..

حتى جدي وجدتي ما كانوا مرتاحين
على أخر عمرهم كل واحد يقول لثاني:
•" أنا ما أحبك بس أهلي غصبوني عليك ياولد\ بنت عمي!"

و النتيجة الطبيعية ضيع جدي فلوسه في زواجات المسيار

بحثاً عن الحب الي ما عرفه و الولد الي ما جاه
ألين جته جلطة بسبه وحدة من زوجاته،
صار بعدها زي الطفل محتاج للي يأكله و يغير له ملابسه,,
صبرت عليه سيدة الجلطات شهور.. ثمن طلبت الطلاق و المؤخر..بعد ما لقت ضحية جديدة...

و بعد مات تحملنا تدخل هالأخوال إلي ما شفنا منهم غير الدمـــــــــــار
سيطرة.. و إهانات.. و معاملة زفت
طلعوا كل عقدهم.. و كراهيتهم علينا
لما أشوف كيف يتلزقون،، وينافقون ،، و يضربون تعظيم سلام لأعمامي.. الي لولانا ما ردوا عليهم السلام!
و أشوف كيف يعاملونا زي ما نكون عبيدهم و جواريهم؟!
استغرب لها الدرجة الحسد و الغيرة و الإحساس بالنقص تسوي بالناس؟!

و لا ليش الظلم؟ الوحيد الذي كان يتدخل و يذينا..خالي إبراهيم.. أما الباقي فما شفنا منهم إلا كل خير..إلا طلبهم لورثهم.. و المال عديل الروح..


بس الصراحة خوفتني خالتي هتون
يا ترى بأدخل الجامعة ولا لا؟
فمع تضخم المعدلات.. صارت الاختبارات زي القمار!!
نضيع سنة كاملة من عمرنا نرابط.. و نجاهد.. و نحارب.. علشان نحفظ المناهج و نكتب أجوبة نموذجية في ورقة الإجابة و نأخذ الدرجة الكاملة...
و حضك نصيبك
يا يطلح فــوق و تذكر كل كلمة في الإجابة على الأسئلة و تدخل كليات القـــمة..
يا ينزل تحــت و تنسى و تكتب من مفهومك و تخسر كل شيء..
لأن آخر شيء يؤثر في معدلك:
قدراتك الخاصة
أبداعك
مواهبك
المهم الرقم المسجل في الشهادة! أما مستواك العلمي و قدرتك على التعلم ؟؟؟؟
هذا فتح مجال لسياسة العرض و الطلب.. في الدروس الخصوصية.. و المدارس الأهلية
أدفع عشرة.. عشرين.. ثلاثين.. أربعين ألف ريــال.. و تأخذ الدرجات الكاملة في أعمال السنة!
......
(2)


..................
!

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
:الحلا كله:
المشرفين
المشرفين


انثى عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 17/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   9/3/2008, 4:29 pm

بانتظار البقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   9/3/2008, 7:50 pm

بعد أيام لما طلعت مواعيد التقديم للجامعة اتصلت على أبوي أطلب منه دفتر العائلة و أقوله بأني ناوية أدخل جامعة الملك سعود
•وشو له؟ علشان توظفين في أعلى جبل في عسير!! أنا لو كنت ريم بنت محمد العليا كان جلست في البيت إلين يجيني ولد الحلال..
•أبوي الله يخليك..ذبحت نفسي مذاكرة سنة كاملة.. في مدرسة حكومية و جبت معدل.. و طول عمري ما خذت دروس خصوصية.. علشان تقولي انتظري ولد الحلال؟!
•مشاوير و مصاريف ما لها داعي!! و أخرتها؟ يا تجلسين في البيت.. يا وظيفة في أخر الدنيا.. من يروح معك؟ ماله داعي تعب و مشاوير على الفاضي!
•أبوي.. الله يرحم والديك.. لا تحرمني من دراستي. و بعدين وين ولد الحلال هذا؟ هالحين الشباب ما يبون إلا الجامعية.
•أنا تزوجت ثنتين و لا وحدة فيهم معها أكثر من متوسط و لا همني..

قلت في نفسي: "و من قال لك أني أبي أتزوج واحد زيك؟ معه الثانوي و بعقلية جاهل!.و فاشل.. و ضعيف شخصية.. و ما حد يحترمه..
و لولا أخوانك كان صرت مديون و مفصول و مسجون! و البركة في غزيل و أهلها.."
•هذاك أول يا يبه..أيام ما كان الراتب الواحد يكفي العايلة..هالحين مع ها الغلا..كل الشباب يبون موظفة..
•من قالك؟ هذي ندى بنت عمك الوليد مخلصة كلية من سنة..و لا توظفت و هي بنت وزير!
•ندى أصلاً متخرجة بمقبول.. وهي إلي ما تبي الوظيفة..بعدين مثل ما قلت بنت وزير.. نفوذ و فلوس أبوها..تنفعها.. أما أنا وش عندي؟
•ما أدري بعدين ترى الشباب ما يبون الجامعية.. علشان ما تشوف روحها عليهم..

قلت في نفسي:" أيه هين..علشانهم ما بغوك يوم خطبتم..و في أخير ما لقيت إلا هالعلة إلي ما كملت الإبتدائي.. ألا في بيتك.. و تصرف على أخوانها الصيع من فلوسك!"
•و إذا طلقني و لا مات وش يصير لي؟
•في كل الحالات ما نتي لاقيه وظيفة فليش الخساير و المشاوير؟!
•و أنا أصيح: أبوي.. الله يخليك ..لا تحرمني من دراستي.. ترى و الله لا أجن..كفاية الحرمان الي شفته في حياتي.
•أقول عن الخرابيط..ما له داعي تعتبينا بالمشاوير و روحة الجامعة و الفساد! مع السلامة.

و سكر السماعة في وجهي!
حسيت في ذيك اللحظة أن حياتي انتهت!
..................
(3)

كافحت سنين لوحدي بدون مساعدة من أحد،، بالعكس كان البيت و المدرسة أكبر عوائق لنجاحي.. ثمن بعد كل هالتعب يقولي وشو له مشاوير؟!
الجامعة مو بس شهادة و وظيفة.. لكن ثقافة.. و علم... و دور في المجتمع.
لما دق علي عمي سعود كنت منهارة تماماً، حاولت أتماسك و أرد بصوت عادي:
الو.
الو السلام عليكم..كيف حالك ياريم؟
و الله تمام.. هلا عمي كيفك أنتِ؟
الحمد لله،، وش أخبارك؟ و أخبار خالد؟ و الوالدة ؟ و أمك هيلة؟
الحمد لله كلهم طيبين..كيف أخبار أم عبد العزيز و العيال؟
و الله تمام .. إلا ترى اليوم نزلت مواعيد التسجيل في جامعة الملك سعود في جريدة الرياض، أنتِ كم نسبتك؟
94%.
ما شاء الله على هالنسبة الزنية تقدرين تدخلين طب، إلا وش ناوية عليه؟
>>حاولت أمسك دموعي<<
مارح أدخل الجامعة.
تبين الكلية؟
لا بس أبوي رفض أكمل دراستي.
وش هالكلام؟! ليش أن شاء الله؟!
يقول مشاوير و أخرتها وظيفة في أعلى جبل في عسير.
لاه.. مو معقول! وبعدين المهم الشهادة.. أما الوظيفة فالأرزاق بيد رب العالمين.
>>هالمرة صحت من جد<<
حاولت معه يا عمي بس ما رضى.
لا تضيقين صدرك يا بنتي..بأحاول أكلمه أنا و أعمامك ..و لا يصير خاطرك إلا طيب..مع السلامة.
الله يجراك خير يا عمي..مع السلامة.
في ذيك اللحظة حسيت بالقهر.. و أني أقل من بنات أعمامي وأخوالي
إلي مدارس أهلية
و دروس خصوصية
و أهل مهتمين فيهم
و بأخير يجيبون لهم واسطات.. و يذلون أنفسهم للي يسوى و إلي ما يسوى.. علشان يدخلونهم الجامعة
و أنا
جايبة معدل يرفع الرأس
بدون كل إلي توفر لهم
إلا ساكنة في بيت يطلبون مني
ليلة إختبار الرياضيات النهائي
أقدم الضيافة لأم الجيران!!
و أحتاج واسطة علشان يسمح لي أبوي أكمل دراستي.. لأنه شايل هم المشاوير و الزحمة!
أما جلستي في البيت لا شغل و مشغلة عاااااااااادي!
..........
(4)
و الحمد لله قبل أبوي برغم عنه.. بدخلتي للجامعة.. و عطاني دفتر العايلة و رحت أسجل في الجامعة
و بعد وقفة طابور.. و تعب ..و قرف..
لقيت أن أكثر الأقسام vip أكتفت
الحاسب و الإنجليزي و القانون و التربية الخاصة..الخ
دخلت علم نفس الي كان على وشك أنه يكتفي.

و دخلت مرحلة جديدة في حياتي
مرحلة قررت أني أكون بنت الجامعة..
مرحلة أكون فيها بنت مستقلة
لي مكافأة طالبة..
و أروح و أجي للجامعة بالباص..
و ما عندي أحد يسأل عني إذا غبت..
و لا جيبي ولية أمرك إذا صارت لي مشكلة...
مرحلة أنا فيها ولية نفسي
أعرف نقاط قوتي و ضعفي و أطور من نفسي
و لا يهمني أي أحد
قررت أني أنسى راكان و غيره و ما أنتظر أحد يعبي لي حياتي..
أنا إلي أملاها بدراستي.. و أنشطتي.. و أستفيد من دخلتي جامعة الملك سعود.. الأكثر تميزاً في الأنشطة اللامنهجية..من كل الجامعات و المعاهد الحكومية في الرياض على الأقل..
..........
ماذا سيحدث لي في الجامعة؟
يا ترى ماذا مع راكان هل سيترك خطيبته من أجلي أم ؟
يا ترى بعد دخولي الجامعة.. و تدخل جارنا و منعه للأخوالي من بيع البيت.. هل سيكفون عن أفعالهم أم سيحاولون من جديد بـأساليب جديدة؟
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

الفصل السادس: (فتاة المجمعة)
(1)

و أخيراً جاء أول يوم في الدراسة، ما نمت الليل كله من الحماس و الخوف، قعدت انتظر الصبح على أعصابي،
وش بيصير بكرة في الجامعة؟
كيف أعرف وين محاظراتي؟
و شلون الدراسة؟
طلع الصبح
لبست بلوزة بيضاء و تنورة سوداء >>>زي ما قالوا لي لما سجلت<<<
و استشورت شعري.. وسويت بوف.. و حطيت مكياج خفيف نهاري.. و خذت الشنطة الي جابتنها لي ندى من جنوب أفريقيا
و جلست أنتظر أبوي.. لأن ولي العهد الأخ خالد رافض أنه يوديني.. علشان عنده محاظرات
و في الطريق بعد ما دخلنا شارع التخصصي
قلت لأبوي: أبغى أشتري فطور من د.كيف.
قال: وينه فيه؟
قلت: في هايبر بندة قبل ما يجي.. مستشفى الملك فيصل التخصصي.
قال: طيب.
كنت أحب هايبر بندة إلي على شارع التخصصي،
تبغى تشوف امريكا في الرياض.. رح هناك
هذيك المنطقة مرة هادية راقية..و كل الي يجيها ناس مرتبين و محترمين..نادراً ما تشوف فيه تصرفات سوقية زي شارع التحلية..إلي كل من هب و دب يروح له ..
هناك فيه فندق الانتركنتونتال و نجود سنتر.. السوق الأول للطبقة المخملية
علشان كذا حبيت أحتفل بأول يوم دراسي لي بشراء فطور من هناك،،
شريت هوت موكا و تشير كيك،،حاولت أشرب شوي من الموكا،، حتى ما ينكب على السيارة و أحنا نمشي لكنه أنكب على بلوزتي،
يا ربي طبعاً مستحيل أبوي يرجعني البيت علشان أغير بلوزتي، فرحت الجامعة أول يوم ببلوزة وسخة! و صرت أحاول أغطيها بالشنطة..
دخلت من بوابة 2، و وقفت بنت
•سألتها: وين أخذ جداول المستجدات؟
•أي قسم؟
•علم نفس.
•روحي لمبني 15 الدور الأول عند منسقة كلية التربية.
•وين مبنى 15؟
•أطلعي من البوابة و قدمي يسار ثمن تلقيه.
•شكرا.
•العفو.
و رحت لمنبى 15، و أنا خايفة أضيع شفت البنات كثيرين، وأشكال و الألوان،، حسيت نفسي وحيدة،، ياليت سوزان و لا الجوهرة جو معي،
بس سوزان دخلت طب في الملز.. و الجوهرة ما جابت غير 89%. فما حصلت تسجيل في الملك سعود راحت للكلية الأقتصاد المنزلي و التربية الفنية،
<<يا خسارة دراستنا للعلمي و أخرتنا أقسام أدبية!<< يمكن بس سوزان الي قدرت تدخل كلية علمية...و كلنا في أقسام متعبة.. فصعبة أننا نتواصل
•خذت جدولي و قالوا لي: روحوا خذي القاعات.
•سئلت: من وين أخذه؟
•قالوا: دوريه.
دخلت على وحدة جالسة على مكتب شكلها في مثل عمري
و سألتها: أستاذة ..لو سمحتي..وين القاعات؟
رفعت رأسها من الكمبيوتر
وقالت: أنتِ أي مستوى؟
قلت: مستجدة.
قالت: يعنى الإعداد العام... شايفة الزحمة الي عند اللفت؟
قلت: أيه.
قالت: هذولي بيصيرون صديقاتك..هناك جدوال قاعاتكم...ترى أغلب قاعاتكم في مبنى 24 ..مبنى كلية التربية.. و العرب يا في نفس المبنى.. يا مبنى الأداب25.. و النجم في مبنى اللغات و الترجمة 19..بس أنتبهي لرقم الشعبة لازم تروحين لنفس شعبتك..
قلت: هالحين الشعب هذي ليش؟
قالت: أنتِ في المدرسة كان عندكم فصل ثالث\ أول، ثالث\ثاني..هنا فيه كل مادة لها فصول خاصة فيها..
و كل فصل أو إلي نسميه "شعبة" له استاذة و طالبات مختلفين عن الشعب الثانية.
قلت: شكراً أستاذة.
قالت: العفو.. حبيبتي الله يرضى عليك.. سكري الباب و أنتِ طالعة.

طلعت و أنا أكلم نفسي "و الله أنها حبوبة..يا رب تدرسني"
شفت الزحمة قدام اللفت.. و تذكرت كلامها أنهم بيصيرون صديقاتي،، ياترى بلقى صديقات زي الجوهرة و سوزان؟
يا ترى بأتكيف مع بنات الجامعة و لا بنات الثانوي غير؟
قطع أفكاري لما شفت حصة زميلتي في الثانوي،،جاية عندي
•سألت البنات: هذي شعب الدورة التاهيلية؟
•قالت وحدة: لا هذي شعب بنات التربية الرسمين،، الدورة التأهيلية في الناصرية.

ألتفت علي فابتسمت
•و قلت: السلام عليكم.
•قالت: و عليكم السلام..أنتِ أي قسم؟
•علم نفس..و أنتِ؟
•تربية خاصة..أنا قايلة من أيام الثانوي أني بدخل تربية خاصة..أنتِ وشلون دخلت الجامعة؟
•مثل كل الناس..جيت في موعد تسجيلي.
•أنتِ دورة تأهيلة؟
•لا.. دخلت بمعدلي.
•هه.. طيب مع السلامة.
•مع السلامة.. فرصة سعيدة.
حصة مو بس أكرها.. ألا طايحة من عيني من زمان.. لأني عارفتها على حقيقتها..إنسانة تافهة من جوا..
لكني أخلاقي ما تسمح لي أنزل مستواي.. و ما أحب العيب يطلع مني..
سلام و كيف حال.. عادي أقدر عليها.. ما دام أني ما أتعامل معها على طول..

فتحت النوتة أشوف وش أسوي هالحين؟
>>أخلص أوراق الباص<<
و نفس الحكاية سألت بنات و رحت لبوابة الباصات عند مبني التربية الفنية، خذت منهم موافقة ولي الأمر، و بعدين قعدت ألف الجامعة
أشوف الي يتكلمون عنه...
رحت لكافتريا 12الي فيها المعجبات >>بويات<< شفت أشكالهم زي بنات الليل.. و المدمنات في الأفلام الأمريكية
((سلاسل و حلقات في الحواجب و الفم و غيره.. و تي شيرتات وسيعة.. و مكياج غريب.. و تسريحات غبية!))
و كلامهم كله صراخ و شتايم سوقية... و ما شفت شيء ثاني،،
يعني بس بنات عربجيات.. و مجانين.. و ما يعرفون يلبسون!
فقلت لنفسي" خل أروح أشوف شارع خمسة"
لقيت البنات متزامحين قدام الصراف يصرفون مكافأت الصيف.. و بنات عاديات أكثرهم ستايلهم قروى و بدوي.. جالسين ضحك و سوالف.. وبس
قلت في نفسي "حسبي الله عليك يا رجاء الصانع وجعتني رجولي ولا شفت إلي تقولين عليه!"
....................
(2)
دقت أمي علي:
•الو..السلام عليكم.
•الو..و عليكم السلام..هاه وش أخبار أول يوم في الجامعة؟
•أوف.. تعب و زحمة و حر!.. كيف حالكم؟
•بخير جعلك بخير..مير أبشرك خلصت أوراق أرض بنبان و بيبعونها.
•لاه! مبروك..الحمد لله أجل بتعطون أعمامك فلوسهم.
•أيه ..و أنا بعد ودي أخذ نصيبي من الأرض و البيت.. علشان أشتري بيت لي و لأخوانك ..هالإجار قص ظهري.. وما عندي غير تقاعد أبوهم..قلت لولدنا ياسر يدور لي على فلة صغيرة.. و بنحط لك و لخالد غرف علشان لو بغيتو تجيون عندي.
•يمه الله يرضى عليك أنتِ عارفة ما نقدر نخلي أمي هيلة بحالها.. و هي مريضة و مقعدة.. و خالتي هتون وجودها زي عدمه.. ألا عدمه أبرك! على الأقل تفك إذاها عنها
كل يوم تخانق مع رجلها ثمن تجي تنكد على أمي هيلة.
•أنا أبغى أعرف على أيش هو مستحملها؟ وحدة تاركة بيت رجلها ثلاث سنين عناد و حسد..وكل ما جاب لها بيت طلعت فيه عيب.. و تقعده في مجلس الرجال..الرجال أنحرم من بيت.. و عيشة أزواج بس عناد..
•ما علينا منها..فخار يكسر بعضه!
•هي مشكلتها أن ما حد وقف في وجهها..لا أهلي من أول..و لا خالي و لا حتى رجلها.
•ترى رجلها يبي يحافظ على بيته و بناته.. بعدين ترى أختك ذي.. حية من تحت تبن..تشبب الشر و تقعد ساكتة كأنها ما سوت شيء !شوفيها وش سوت في سالفة البيت.
........................
(3)
مرت الدراسة بسرعة..كنت كل يوم أتعلم شيء جديد..
شيء اجتماعي.. قبل ما يكون اكاديمي
تعرفت على بنات كثير في دفعتي.. و في الباص.. و حتى في الأنشطة الي صرت أشارك فيها، بس ما لقيت إلا بنت وحدة اسمها عهود عوضتني عن فراق سوزان و الجوهرة..
إلي صار تواصلنا قليل بسبب دراستنا.. و لأننا أصلاً ما كانت من عادتنا الكلام في التليفون كثير..
شريت ستايل الملك سعود المتعارف بين البنات ( من التخفيضات طبعاً) و الغير داخل في القوانين
جزم سبور..و نظارة شمسية..و شنطة كبيرة..و شريت بدال الشمسية.. قبعة عن الشمس.. في البداية كانوا البنات يضحكون عليّ.. بعدين صارت موضة في كل الجامعة..

و الأستاذة الي كلمتها يوم الجداول.. درسني مادة مبادئ البحث التربوي..
كان اسمها حنان و هي أستاذة قمة في كل شيء.. أخلاق و تعامل مع البنات، و شرح ممتع، و متمكنة من مادتها العلمية..
كانوا البنات كلهم منجينين عليها ..و خصوصاً بنت اسمها هنادي شخصيتها غريبة.. تتصرف تصرفات طفولية و حتى عقليتها عقل طفلة..
لدرجة أني استغربت كيف جابت معدل و دخلت الجامعة؟!
و نفس مشكلة حصة معي من أيام الثانوي صارت معها؟
بالعكس كانت حصة أهون شوي فهي كانت مهتمة بأستاذة الإنجليزي لأن كل البنات منجنين عليها،، لنفس أسباب إعجاب بنات الجامعة بأستاذة حنان ،،و بعد لأنها كانت أنيقة جداً ومهتمة بنفسها لكن هنادي تعلقها بأستاذة حنان غير..
تغار من البنات الي يشاركون..و أحس أنها تفكر فيها برغبة في التملك لها.. و وصل بها الموضوع لدرجة أنها اتصلت يوم على بنت خالتها علشان تسمعها صوت أستاذة حنان وهي تشرح!!
إما أستاذة حنان كانت تتعامل معها باحترام..و تصرف أخصائية نفسية محترفة..تتقبل بعض سلوكيات هنادي و ما تخليها تؤثر على المحاضرة..

إما بالنسبة للبيت فمثل العادة ..يومياً.. حروب أهلية.. و مذابح جماعية.. و الرغبة في التطهير العرقي(التخلص من عيال العليا) تزيد يوم عن يوم،،
خاصة بعد ما خذوا أعمام أمي ورثهم، و أمي قومت الدنيا و لا نزلتها على رأس خالها إبراهيم
حاول يصرفها لكنها كل يوم تدق عليه تقول "أبغى ورثي"
و لأن جدتي هيلة رافضة تبيع البيت شرت نصيب أمي في البيت..
و شرت أمي منيرة بكل ما تملك فلة صغيرة قريبة لبيوت عيال زوجها ياسر و حمد
و بدت الحياة تستقر.. الجامعة شاغله وقتي.. و مبعدتني عن قصر الغدر
و خالد يا في الجامعة يا في الشغل،،
و أمي منيرة تسلفت من عيال زوجها فلوس.. علشان تشتري الأثاث و حاجات أخواني..
و دبر لها واحد منهم سواق ليموزين بنقالي يعرفه (أمين..بس راعي قرقرة و كثرة كلام!)

حتى دق علي أخوي من أمي >هشام< الساعة ثلاث العصر و أنا في الجامعة أنتظر الدفعة الثانية من الباص
كلمني وهو يصيح: ألوو ريم..
هلا حبيبي.. وش فيك؟ طقك حسام؟
لا ماما طلعت من الصبح و لا جت إلى هالحين؟!
وش تقول؟! دقيت على جوالها؟
أيه دقيت بس مغلق.
دقيت على السواق أكبر خان؟
أيه بس بعد مغلق.
حبيبي لا تصيح هالحين بتجي،،يمكن راحت لحرمة و تأخرت عندها.
بس ماما كانت مسكرة باب الشارع.. و يوم جايينا من المدرسة.. و ما لقينا أحد يفتح لنا.. و أحنا هالحين في بيت أخوي ياسر.
قلت في نفسي:" يا ربي وش أسوي؟"
خلاص حبيبي بشوف خالد و أن شاء الله بتجي..تغديت؟
قالوا لي "كل".. بس أنا ما أبغى..أبغي ماما..
خلاص أن شاء الله جاية.. هالحين تغدى و حل واجباتك.. علشان لما تجي ماما ما تهاوشك.
طيب..بس أبي ماما.
طيب..طيب..خلاص حبيبي أن شاء الله ماما جاية.. مع السلامة.
مع السلامة.
اتصلت على خالد و ما رد.. فدقيت على أمي عسى و لعل
و دقيت على بيتها لكن لا حياة لمن تنادي
خفت
قلت يمكن أمي صار لها حادث؟
و لا هالسواق الشايب سوى لها شي؟
و لا أنسرق جوالها؟
كل شيء توقعته إلا إلي صار؟!

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
:الحلا كله:
المشرفين
المشرفين


انثى عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 17/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   11/3/2008, 1:49 pm

متاااابعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   11/3/2008, 4:07 pm

وصلت البيت الساعة خمس العصر مهدود حيلي.. و ما أقدر أغير ملابسي.. و فوق كل هذا ميتة خوف على أمي.
لكن دقيت من جديد على بيت أمي..ردت علي
•الو
•الوو..يمه..وينك فيه؟
كانت أمي كأنها طالعة من غسالة صحون! مرتبكة و خايفة و حالها بالويل ..و لا تعرف وش تقول..
•في مركز الشرطة!
•مركز الشرطة؟! وش موديكِ؟ لا يكون سرقوا جوالك و لا شيء؟
•لا بس متهمني بأني خاطفة بنت المجمعة!!!
•نعم!؟ من بنت المجمعة ذي؟!
•ما أدري.. يقولون بنية صغيرة ضايعة من شهور..
•أيه.. تذكرتها جايبنها في الجرايد؟؟ بس وش دخلكِ فيها؟
•هذي –الله يسلمك- تذكرين ذيك الحرمة الي تدرس.. و ساكنة في حارتنا،، و تعرف مرت ياسر ولدنا.. و إلي أنحاشت خدامتها؟
•أيه هذيك إلي صارت تخلي بنتها الصغيرة عندك إذا راحت الكلية.
•أيه اتهموني بأن بنتها هي ذيك بنت المجمعة؟!
•لاه.. و بعدين ليش أن شاء الله؟! ما فيه شبة بينهم إلا العمر بس..
•يقولون جايهم بلاغ من الداخيلة، و أن البنت صورت معي يوم أروح لصيدلية أشتري دوا الضغط.. تعرفين أمها راضية أني أطلعها معي إذا احتجت شيء
•وش حركات الأفلام ذي؟! بلاغ و تصور معك.. وش صار معك؟
•كانوا لهم أيام يراقبوني.. و يراقبون أكبر خان.. و اليوم كان رايح يوصل جارتنا أم على للموعد السكر..فأمسكوه و حققوا معه و معها و سألوهم عني.. الجماعة كثر خيرهم ما قالوا عني غير الخير ..بس قالوا أنه جاي عني بلاغ من وزارة الداخلية و كلام كثير.. قالوا أنك و خالد ما تجوني بسبب أفعالي.. و سبوا في شرفي و سمعتي.
•يمه الله يهديك ما قلت لك ألبسي نقاب عن ها لغطوة الخفيفة.
•يا بنتي هذولي الشرطة.. مو الهيئة على غطوة و عباية يتكلمون عليك!.. وصل الأمر بهم لتشكيك في شرفي.. و أني الفاسقة و أعرف رجال!
•وجــــــــــع..!كل هذا!؟
•شفتي..حسبي الله على من طالني سوه و إذاه..الله لا يسامحه لا دنيا و لا أخره..هذا إلي لفق علي التهمة..الله يفجعه في أغلى ما عنده مثل ما فجعني و عيالي..
•هدى نفسك يا يمه..بس أنتِ وش صار عليك؟ وش إلي أخرك إلي هالوقت؟
•يوم جاء أبو البنت يأخذ بنته –تعرفين أنه مدرس إبتدائي ويطلع مبكر- مسكوني معه و خذو البنت و راحوا بها للفحص..
•يا ربيه ما كفاهم إلي سوه في بنت الطقاقات..يأخذون بنات الناس على أي كلمة فاسق!
•صـــرخــــت عليّ: يا ريم هذا مهوب بلاغ عادي.. هذا جاي من الداخلية!
•لا يهمك يا يمه أن شاء مو صاير إلا الخير.. و الحمد لله أن جيرانك عيال عوايل لهم اسمهم و منصبهم.. ما يقدرون يطلعون شيء في الجرايد إلا بعد الفحص...و أحنا عارفين بأن البنت مهيب بنت المجمعة..
•بس يا بنتي إلا هالحين فيه سيارة شرطة أول الشارع ..و وحدة ثانية كل شوي تروح و تجي في الحارة..تدرين أني طلبت من المطعم.. قاموا يسألون عامل التوصيل و فتشوا سيارته؟!
•يمه الحق لابد يبان..و كلها ثلاثة أيام و يطلع نتايج الفحص و تنتهي السالفة..
•أنا أبغى أعرف من لفق التهمة عليّ؟ من له مصلحة يدخلني في سين و جيم و يحرق أعصابي و يشوه سمعتي؟ فيه واحد مدني شافه أكبر خان في القسم يسأل عن الي صار في التحقيق و يكلم العقيد،، يقول بـأنه شافه من وقت يلاحقنا، و في حارتي. من يكون؟
........................................................

من يكون الرجل المدني الذي يشتغل في الداخلية و لفق التهمة لأمي و ماذا كان هدفه؟
ماذا سيحدث في الجامعة مع أستاذة حنان و هنادي و حصة؟
قصة راكان هل انتهت فصولها بعد مرور شهور دون أن أسمع عنه شيء؟
وهل هناك شاب في الطريق؟ أم ... أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..

الفصل السابع:" الأسرار تنكشف"
(1)

اتصلت على خالد و قلت له السالفة كلها إلا سالفة تفتيش سيارة المطعم
و قلت له "خلنا نروح لأمي و لو ساعة على الأقل..علشان نكذب إلي تكلم عليها قدام الشرطة..و أكيد هم متحرين عنا و عارفين سيارتنا"
قال لي "بأحطك عندها و بأقعد شوي و ثمن بروح لشغلي و بأجيك الساعة ثنعش"
و خذت معي ملزمتي و دفاتري علشان أذاكر عرب101 هناك ، لكني ما قدرت أسوي شيء ..جلس خالد معنا شوي و بعدين راح لشغله و أنا كان التعب هالكني.. لأني من الساعة ست الصبح طالعة في باص الجامعة.. و ما رجعت إلا في الدفعة الثانية الساعة ثلاث ونصف العصر.. و ساعة و نصف لففه بين بيوت البنات..
و الجامعة بعد الساعة أثنعش ما فيها شيء يوكل،،
و المكتبة و الإدارات تسكر،، من الساعة وحدة أو وحدة ونصف..فنمت إلين جاء خالد يأخذني..
و جت أمي من بكرة لبيتنا و قالت السالفة لجدتي و خالتي هتون..
جدتي ضاق صدرها و جلست تدعي على من سواها..
و خالتي هتون قاعدة ساكتة و كل شوي تقول:
•"غريبة"
•"من يسويها؟"
•"هالحين ما عرفتي شيء؟!"
•"لا لا أكيد أنك غلطانة ..و يمكن جيرانك شافوها.. و قالوا أنها بنت المجمعة مدري سدير"
مـــــــــو كنها قـــــــاريه الخبر في الجرايد من أسابيع و تكلمت عنه!!!

ثمن جاء من خلاني أبعد عن سالفة أمي و التفكير من سوها..
((بطاقة دعوة لعرس راكان))

(2)
فكرت: "من يوم ما دخلت الجامعة و أنا نــــــاســـــــــيــــــــــة راكان و كل سالفته ..الإشاعة.. و شوفته في الحديقة.. و الأيام الي قعدت أفكر فيه..
و صار همي دراستي.. و بنات الجامعة.. و اختبارات و الأبحاث و الواجبات..و البعد عن خالتي و بلاويها.. و بعدين قضية أمي.."
لكن مع كذا حسيت بألم...أنجرحت أنوثتي.. تذكرت القصص إلي توصلني في الجوال.. و أقراها في النت
..دايم الولد ينهبل على البنت أول ما يشوفها.. و يروح يخطبها!

و هالحين خلصت قصتي مع راكان.. و لازم أروح أشتري فستان عرسه و أحجز كوافيرة..

لكنها ما خلصت و ما كنت أدري أيش بيصير بعدين؟

أتصلت على أبوي أبغى فلوس علشان الفستان و الكوافير
•قال: وشو له؟ ماله داعي..يا حبكم للخساير!..
•يا أبوي هذا ولد عمتي مو زين أروح بفستان قديم..و كلن لابس و كاشخ..و العيون عليّ.. ترى بينقدون عليّ..و بعدين تراهم حاطين العرس في نيارة و عازمين كل الناس..
•أنتِ لا تقارنين نفسك ببنات أعمامك.. ترى كلهم وظايفهم كبيرة.. و لا يأخذون من ورث أبوي إلا في النادر إذا بنوا بيت أو زوجوا ولد..و أنا وش عندي؟! للولا ورثي من أبوي إلي أصرف منه إلى هالحين كان صار علوم.
•أبوي أنا ما أقارن نفسي ببنات أعمامي..ما رحت للعماير السيركون و لا مصممين شارع العليا العام.. أنا أبغى فستان حلو بسعر معقول.. و كوافير مرتب يبيض وجهي عند الناس..في مناسبة زي هاذي..
•و بعدين وشو له الكوافير؟ خساير على الفاضي..كلن يبي يأخذ قبل غيره ما يأخذ..أنا ما أتحمل كل هالمصاريف..
•أبوي أنت عارف زين أنه مو أحنا إلي نبي نأخذ قبل غيرنا.. فما له داعي تعمم..
•طيب و مصرفك وراء ما تخذين منه؟
•يبه أنت عارف أنه كل شيء عليه.. مصاريف الجوال و اللبس و علاج الأسنان و التقويم.. كلها على هالمصروف إلي ما زاد من يوم أني في المتوسط!
•ما أقدر.. ما أقدر..أنتِ تبون تخسروني..مع السلامة.
و سكر السماعة في وجهي قبل ما أقول "مع السلامة"!

لكن ما عاش من يذل ريمو و يفشلها قدام الناس..كنت صرفت مكافأتي فرحت و شريت فستان من مشغل وسام مثل عادتي لأن عندهم فستاتين حلوة و بسيطة بأسعار مناسبة..و تنفع لي و تطلعني قمة في الأنوثة.. أما الكوافير رحت fortune وسويت بس مكياج.. لأن الفلوس ما كفت.. و شعري فاستشورته في الكوافير قريب من بيتنا و سويت له بوف
كان ممكن أروح لنجمة الحفل و لا فاشن.. لأن وجهي يحب المكياج.. و أغلب أشكال المكياج تناسبني.. لكني أظن بأن فيه ناس عارفين بإشاعة خطبتي لراكان.. و ما بغيت أصير أقل من العروس إلي ما عليها حلوة و لو أنها سمينة..لكن شكل راكان يفضل البنت السمينة..
جاني اتصال من صديقتي عهود و أنا في الكوافير تقولي بأن درجاتي طلعت A+ في أربع مواد B+في مادة وحدة.. يعني معدلي 4,88امتياز
كنت عارفة بأني مجاوبة كويس بس فرحت.. و ربي بغيت أرمي نفسي من درج هارفي علشان أطير..!
دخلت القاعة بكل شموخ و عزة نفس.. ما أحد يقدر يحقرني.. و أنا عندي معدل ما يحلمون فيه بناتهم.

قاعة نيارة مشهورة بفخامتها و رقي الخدمة فيها
كان الورد نازل من السقف بأسلاك كرستال.. و الكوشة على شكل تاج المحل.. و الضيافة على أعلى مستوى
قلت لنفسي:" شكلهم متكلفين بس الله يستر و تطلع طقاقتهم تستاهل"
ثمن تذكرت بأنه زواج راكان إلي كان ممكن يتزوجني..لكن سبحان الله حسيت بأن الموضوع مو هامني..
و أن كل الي يهمني هو الطقاقة و العشاء و شوفه الناس الي من زمان ما شفتهم..
.. سلمت على عماتي و بناتهم إلي جالسين في الاستقبال و جلست معهم..
دخلت أخواتي-من أبوي- تهاني و أفراح و أمهم غزيل.. و بصراحة ما استغربت أنهم كانوا شاريين فستاين جديدة من المتنبي قمة في القراوة و غالية.. و راحيين لكوافير..مع العلم بأن تهاني عمرها بس خمسطغش سنة و أفراح أربعطعش.. و أنا ثلاث و عشرين.. لكن لهم أم وأنا لا..!
<<على كلام أبوي قدام أعمامي يوم يشترون سيارة كامري لخالد قال:" بأنه شايل هم سيارة عبدالله فهو له أم"
مع أن كل الناس عارفين بأنه متخلف عقلياً بدرجة شديدة إلى متوسطة،، و عنده توحد يعني مستحيل يسمح له المرور بسواقة..
لكن هو له أم.. و حنا عيال غلطة أبوي!>>

حسيت بالظلم.. أبوي جايب لي وحدة من البر و مسكنها العليا.. و جايب لها سواق و أنا أتمرمط في الموصلات..و كل عيالها داخلين مدارس أهلية و مدرسين خصوصين..و أنا ما عمري دخلت روضة و لا خذت درس خصوصي..حتى أيام الثانوية العامة..
و إلي يقهرني أكثر لما يتكلم عني و خالد و يقول ((عيال الغدر))! عيال حرام حنا علشان يتخلى عن نسبنا له.. و ينسبنا لأمنا!!

قبل كنت أتعاطف معها وحدة متزوجة واحد زيه ما عنده غير كلمة "ما أدري" و "ما أقدر" ما يعتمد عليه في شيء..
و فاشل.. و متخلف.. و ما يعرف يستخدم عطر..
لكن صرت أكرها بعد تصرفاتها معي.. إلي تخلي السواق يودي بنات جيرانهم لجامعتي.. و يوم طلبت يوم أنه يوديني قالت: "ما نبيه يتعود على الناس!"
و كلمتها الدايمة لأبوي: "إذا ما خذت بيروح لغيري!" و إلي يقهر هو متقبل عذرها على مصاريفها إلي الهدف الوحيد منها ((ما نلقي شيء نأخذه))!
و جلستي زي سندريلا ..لما يقعدون يسولفون عن سفراتهم و طلعاتهم و حياتهم عند عماتي.. و أنا ما أعرف كيف أشارك في الكلام..ما أعرف شيء من إلي يتكلمون عنه..
ما عندي غير أني أحمد ربي على روحة مكة للعمرة!

قلت في نفسي:" يارب أرزقني الزوج الصالح إلي يسفرني لكل العالم!"
ثمن جت زوجة عمي الوليد و بناتها ندى و ماجدة - كانت ندى لابسة فستان من هارفي نيكرز pink. و أطرافه دانتيل أبيض.
بعد ما سلمو جلست ندى معنا
و في الاستقبال ما نقدر نسولف لأن كل شوي داخل أحد يسلم..
كنت أشوف وش يسون بنات العايلة و أسوي مثلهم..لكن بعد ما دخلوا كل الناس المهمين.. جلسوا و صاروا بس يصافحون إلي يدخلون..
جلست معهم لكن لما شفت ندى تسلم على حرمة كبيرة بيدها وهي جالسة.. حسيت بأنه عيب.. و تذكرت الكلام عن بنات عايلتنا بأنهم مغرورات..قمت لها و سلمت عليها و رحبت فيها و بست رأسها.. و قررت بأني أقوم لكل وحدة أكبر مني أو متزوجة و أسلم عليها بحفاوة حتى لو كانت مو مهمة على رأي بنات أعمامي..فكل ضيوفنا مهمين..و مادام أنهم شرفونا بحضورهم.. أقل شيء نسويه نسلم عليهم بحفاوة..
كنت أخر وحدة في الاستقبال فكان عند بعض الناس يصير تصرفي بعد البنات الثانيات بلسم على قلوبهم.. و ناس يستغربون لكنهم ينقدون علي البنات.. وحدة كانت ستايل توقعت بأني بأسلم عليها زي البنات- و أنا استغربت ليش ما قاموا لها..لكن واضح بأنها مو من الناس المهمين- لكن لما شافت ترحيبي استحت
و سألتني: ما عرفتك من معي؟
قلت بكل شموخ: ريم بنت محمد العليا بنت خال راكان..
قالت: بنت الوليد و لا فيصل؟
قلت بتأكيد: لا محمد.. < لأني عارفة أن أبوي محتقر في العايلة..و كنت أبغى أوضح كيف أن عياله محترمين و يعرفون الأصول>
قالت: ما شاء الله.
و راحت
و مر الوقت بشكل سريع.. رحنا نرقص أنا و نوف -لأنها ولدت من حوالي ثلاث شهور- و باقي البنات.. لكن و على الرغم من أن ندى هي إلي علمتني الرقص لكنها ترفض ترقص معي ..علشان ما يقولون الناس عنا "لوريل و هاري"!
و كانوا جايبين أم فهد فما كنت أبغى أقعد خصوصاً و أن فستاني يساعد على الرقص.. كان يشبه بدلة الرقص الشرقي صديري شيفون ذهبي و أورجنزا موف و التنورة شيفون موف و محددة الأرداف و نازل منها السلاسل خرز ذهبي..كان كلما تحركت تحرك الخرز و يلفت النظر على خصري النحيف و سياقني الريانة باعتدال..و يطلع حركاتي البسيطة رقص محترف..
و جت الزفة

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكهـ زمانيـ

avatar

انثى عدد الرسائل : 266
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   11/3/2008, 6:57 pm

Neutral
اكمـــــــل
*( متااااااابعهـ )*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   11/3/2008, 7:49 pm

و طلعت ريما عروس راكان على صوت الموسيقى..و أنا مثل العادة أبغى أشوف الفستان كله و شكل الطرحة.. قفمت واقفة..
•قالت العنود بنت عمتي حصة: فستانها مرة عادي.
•قلت: بالعكس يناسب جسمها.. و واضح أنه مصروف عليه.
•قالت: بس الصراحة عادي أنا فستان عرسي….
العنود من يوم أعرست.. ما فيه عرس ..و لا فستان عرس.. و لا عروس أحلى منها!!
أزعجتنا بعرسها مع أني أشوفه ما كان يغطي على باقي الزوجات.. بالعكس فستانها كان مطلعها قصيرة و طرحتها مو حلوة.. لكن و الحق يقال بأن العرس مصروف عليه.. كان في فندق الخرامي.. و جابوا فرقة أهات.. و الكوشة و الديكورات كلها مسويها وردة الصحراء مأخذين فكرتها من فليم مولان روج ..و كل إلي تحلم به بنت سوه لها في عرسها.. و في حفلة توديع العزوبية..

طلعت من أفكاري في العنود و عرسها و فكرت بنفسي:" يارب أرزقني زوج صالح، مثقف، ولد ناس يسوي لي عرس حلو!"
بعد ما أنزفت العروس غنو فيها "من تكون السندريلا؟" كنت أموت في هالأغنية لأن أول قصة قريتها في حياتي كانت السندريلا..
و كنت أحس بنفسي أني سندريلا فعلاً ..بزوجة أب شريرة ..بس من دون أب يحبني.. علشان كذا ترجيت العنود و نجود بنات عمتي حصة يرقصون معي قامت نجود.. و يوم شافتنا نوف-أخت العريس- جت و رقصت معنا.. و هات يا رقص إلين ما تعبت ركبتي.. بعدين رحنا مع عماتي نسلم على العروس..
لما وصلت لها صافحتها
و قلت: مبروك.
كانت الأغاني عالية فما سمعتني..و أشرت لي -ما أسمع-
قفلت لها بصوت عالي : مبروك.
قالت لي:عقبالك.
قلت: جزاك الله خير..
و مشـــيت..

كيف يكون أحساس بنت طلعت عنها إشاعة بأنها بتزوج شاب فيه أغلب موصفات فارس أحلامها,, و جاء اليوم إلي شافها فيه في قمة الأنوثة،، و شافته في قمة الرجولة,,
يتزوج وحدة ثانية تقول لها في عرسه "عقبالك"؟؟!!

الغريب بأني ما حسيت بشيء..حسيت بأنه شيء عادي!
عروس عادية..تقول لي كلمة عادية..تنقال في كل عرس عادي!
• جت نوف و قالت لي: تعالي سلمي على عماتي..
استغربت بس مشيت معها
• فخلتني أسلم على كل عماتها.. و صارت تعرف فيني بأني: "بنت خالي محمد..و أمها بنت الشيخ عبد العزيز الغدر..و تدرس علم نفس في جامعة الملك سعود.."
و كانت جالسة معهم الحرمة
الي سئلتني عن اسمي في الاستقبال

خلص الحفل و رحت البيت شلت مكياجي و غيرت ملابسي و أنا أفكر بحالي: "ما فكرت براكان كثير و كنت مبسوطة في العرس!"

يمكن لأن دينا و لينا بنات عمي فيصل الصغار جو من أوروبا الشرقية الي أبوهم سفيرنا فيها؟
و يمكن لأنه كان عرس فخم.. و أغلب إلي فيه أعرفهم من زمان..لأني سبق و أعرف من أقارب عيال عمتي من زواجات أخوانه..و أهل العروس من أقاربي..؟
و يمكن لأن فستاني حلو.. و رقصت على أغاني فيروز إلي أسمعها في الصبح.. و أنا رياحة الجامعة؟
يمكن لأن نوف قدرتني.. و راحت تتباهي فيني قدام عماتها لأول مرة في حياتي..
<< دايم العايلة يتباهون ببنات عمي فيصل و عمي الوليد و بنتين عمي سعود التوئم إلي توهم في متوسط و ينسوني!!..مع أني ما أقل عنهم جمال و لا شهادة..و لا ذوق >>
و يمكن لأن كل شيء كان حلو و راقي الطقاقة و العشاء و الضيافة؟!
و يمكن و يمكن و يمكن..

المهم النتيجة
))) أني لو كنت متعلقة براكان كان ما عرفت أستمتع بكل هذا)))

يمكن لأني من أول الإشاعة و أنا شاكة فيها؟
و يمكن لأن راكان كان بالنسبة لي مجرد نموذج لفارس الأحلام.. بس لكن كشخص ما أعرف عنه شيء؟!
و أن إلي ضايقني مو زواجه.. أنما احساسي بأني لا يمكن أتزوج واحد بمواصفاته؟
و يمكن لأن الجامعة شاغلة وقتي لدرجة أني صرت أتمنى ما أتزوج و أنا أدرس؟

المهم هالحين أني نعسانة و مزاجي رايــــــق و السرير يناديني.
…………...........
(4)

ما تغير شيء في القضية أمي سيارة الشرطة بدل ثلاثة أيام عند البيت قعدت أسبوعين!! مع أنهم عرفوا أن البنت مو بنت المجمعة..لكن لأنه بلاغ من وزارة الداخلية نفسها..كان له اهتمام خاص..لكنهم ما قدروا يلقون شيء على أمي...البنت الي كانت تقعد عندها الصبح خذتها أمها و ما عاد ردتها..و أمي رجعت تعيش حياتها زي الأول تزور الحريم الي تعرفهم.. و تطلب من المطاعم.. و تزورنا كل يوم...و في يوم من الأيام و كان الجمعة جت تزورنا..شاف أكبر خان.. واحد طالع من بيتنا.. و ركب سيارته الجيب.. و راح لشارع التحلية..

قام يصارخ: ماما.. هذا فيه رجال...هذا رجال إلي كان في شرطة..هذا رجال إلي فيه أجي و راء أنا.. يوم فيه روح للصيدلية..هذا رجال ماما..هذا واحد (علي بابا)..

و بغى يلحقه..لكن أمي منعته لأنها عرفت السيارة و عرفت المجرم...
جت و قعدت معي نجمع خيوط المؤامرة..<<زي قصص أجاثا كريستي..!!
ريم من كان عندكم؟
عــــمـــــر ولد خالي إبراهيم مثل عادته كل جمعة..
هالحين مهوب يشتغل في الداخلية؟
آيه..أمه و أبوه أزعجونا بوظيفته..
تدرين أن أكبر خان يقول بأنه هـــو إلي شافه في الشرطة..!
لاه..معقولة..بس تراه ساكن قريب عندنا.. يعني ما له دخل في حيكم..
هو إلي جاب البلاغ علي..يا ريم هو إلي سوها..الله يعاقبه.. و يفجع أبوه فيه مثل ما فجع عيالي فيني..الله يسلط عليه الكفرة و الفجرة..الله..
يمه.. لا تدعين.. خلينا نتأكد يمكن ما يكون هو..
أكبر خان عرفه و عرف سيارته.. كان يلاحقنا يوم من الأيام.. و كانت معي البنية..
بس ليش؟! هو ماله علاقة فينا؟ و لا يعرف عنا شيء؟ إساساً ما يعرف وين بيتك فيه؟
أكيد خالي قاله..أصلاً من يعرف بيتي الجديد غير أنتم و عيال رجلي.. و هذولي -ما شاء الله- أمام مسجد و مدرس دين ما عليهم من أحد،،و ما شفت منهم إلا كل خير،،عطوني ورثي و شرو البيت لي،، و سلفوني،،و جابوا لي سواق،، و ما يدخلون بيتي و يديهم فاضية،،لو كان منهم شر كان ما سو كل هذا،، و خالي إبراهيم..من دباشتي عزمته يشوف البيت..
و خالي إبراهيم ليش يسوي هذا؟
و يسوي أكثر!! أنتِ ما عرفتيه هو ما يحبني و أنا عليته أبغي ورثي.. و ما أطب بيته بعد كلام حرمته عليّ.. أني قروية و ما أشرفها..خليها تعزم إلي يشرفونها.. راعيات اللبس و الصبغات..
يمه الله يهداك.. تراها تنصحك و أنتِ عارفتها تحب الكشخة و المظاهر..
لا تنصحني..بس تحترمني..أنا ما حب المظاهر و الخرابيط ..راضية بعمري..و دراريعي خلينا التنانير لها..
 خلينا منها ..ما لها دخل الحرمة كل اهتماماتها في الحياة.. تزويج بناتها و سمعتها قدام الناس..مستحيل يا يمه يسوون فيك شيء يأثر على نصيب بناتهم..تبين الناس يقولون نخطب فلانة إلي بنت عمتها خاطفة بنت المجمعة!
لاه.. هو عارف بأن البنت ما هي بنت المجمعة.. و أن أهلها ناس لهم اسمهم..و الشرطة ما رح تتسعجل تقول شيء للجرايد و الناس لين ما يتأكدون..بعد سالفة بنت الطقاقات..فالي بيستفيد منه..يرفع ضعطي و يقهرني..و يقطع رزقي..علشان ما يقول الناس بأن بنت أخته.. تشتغل هذيك وش تسمينها؟ ( مجلسة أطفال)..مهوب كنه كل شوي رايح للتقاعد و قايل بأني وارثة فلوس..و عندي ولد يشتغل..و غيره..
جليسة أطفال..و هو وش دراه أنك تستقبلين بنت عندك الصبح؟!
أنا.. المهبولة..تذكرين يوم أجيب لأمي العود ذيك المرة..كانت البنية معي..و جاء يشوفها..و أنا رحت أسلم عليه..و هي معي..و قلت له بأنها تونسني الصبح..
بس و لو محتاج أحد يعرف طبايعك و عاداتك متي تطلعين؟ و يعرف أكبر خان و جارتك أم محمد لأنه على كلامك دخلوا في القضية... هو محتاج للجاسوس في بيتك علشان يعرف كل شيء عنك ليضرب ضربته صح..و هذيك شايفة ما دامها تجاوزت السالفة.. التـــحــريــــات إلى التـــــحـــقـــيــــق.. معناه فيه معلومات كاملة عنك..
من تظنين واحد من البزارين؟ و لا.........
و لا مـــن؟ من الي شاكة فيه بأنه عطى المعلومات الضرورية لتلفيق التهمة صح؟!
من إلي يكرهك و أخلاقه ما تمنعه.. يوصلك للسيف السياف مو بس السجن؟!
من إلي من طبعه جمع الأخبار و يحط بهارات و شطة عليها و يفضح بالناس؟!
من إلي يصلح لوظيفة عميل سري؟!
يعرف من أين تأكل الكتف.. و أيش الكلام إلي يقوله قدام منفذ العملية الإرهابية إلي هو غالباً خالك؟! و أيش الكلام الي يقوله قدام الناس إلي ما لهم إلا ما سمعوه بقصد تشوية السمعة؟!
من تشكين فيه؟
هتون..هي إلي خلته يبلغ عليّ..تكرهني من يوم كنا بزراين..و ما حد شاف منها خير..
هي أكثر شخص محتمل..خصوصاً و أنه محتاج أحد يساعده..لكن هل هي من قاله بلغ أو لا؟..هذا ما أحنا متأكدين منه.. إلي متأكدين منه أن تصرفها يوم قلتي سالفة التحقيق لأمي هيلة كان غريب..كان أسلوبها إلي صرت أعرفه من كثر ما عاشرتها،، و شفتها تتأمر على الناس..تدرين بأنها يوم عزاء خالها أبو رجلها ..راحت للشغالات و قالت لهم "أبي سحر لخالتي" _أم رجلها_ و ما عطوها و راحت وحدة منهم.. و قالت السالفة للخالتها علشان كذا طردتها خالتها من البيت..و رمى زوجها عليها اليمين!!
لاه.. وشلون عرفتي؟
هي إلي قالته..جت و قامت تصارخ "يطردوني و يتهموني.. في المطبخ قدام الشغالات.. و يطلقني"....أساساً رجلها هو إلي موديها العزاء.. و ما كان فيهم شيء..و أختك دخلت و عزت و لا صار شيء..فعمرك شفتي حرمة أرتفع عليها السكر.. يوم مات رجلها تفكر في مرت ولدها! و تطردها.. و لو كان ما صار شيء قوي كان ما رمي عليها اليمين..أصلاً طول عمرها تتخانق مع أمه و يقول لهم أبو هاجر.."أنا ضابط و لي مركزي.. ما لي دخل بخرابيط الحريم".. أكيد لو ما كانت سوت شيء كان ما طلقها.. و طردتها أمه إلي ودوها المستشفى ساعتها..
تدرين ما أستغرب منها أي شيء.. هذي حية تحت تبن..أكيد قالت لخالي.. تراها..و تراها.. و تراها..مثل العادة.. و الله أني أدخل بأسلم و أسمعها تتهمني قدام خالي! و هو يجي و يهاوشني..
خالك هذا خبل.. و عاطفي.. و هي تعرف وشلون تكسبه لصفها.. خلتني أصدق مقولة الشيطان إمرأة..


بعد ما أكتشفنا ملابسات القضية.. راحت أمي و فتحت النار.. قدام جدتي هيلة إلي أصدمت.. و راحت تكلم أخوها الغالي إبراهيم و تعاتبه..
طبعاً قدر كل من خالتي هتون و خالي إبراهيم يطلعون أنفسهم من القضية لعدم كفاية الأدلة!
و رموها على رأس عمر إلي ما له أي هدف شخصي!

بعد ما أنكشف كل شيء صار عمر..ما يعتب درج بيتنا..مع أنه كان كل جمعة يزور جدتي هيلة..
و أبوه ما عاد يعتب درج بيت أمي لسنين.. إلين ما أضطر يزور جدتي عند أمي
لكن فصول أخوالي ما انتهت.. و ما دام هتون و إبراهيم عايشين فعلى الدنيا السلام..

[[ القصة هذي حقيقة 100% و ما تغير فيها غير الأسماء و بعض البيانات الشخصية للضحية لحمايتها من بطش الخال.. الأخت و الخال و ولده قاموا بتلفيق التهمة وكل الكلام الي قيل عن الضحية هم من قاله..و السبب غالباً من الأسباب المذكورة.. و النتيجة النهائية من أن الخال ما عاد دخل بيت بنت أخته إلا يوم استقبلت أمها في بيتها ..و ولده إلي حرم عليه بيت عمته...بعد فعلته حقيقي و أنا بنفسي متأكدة من كل كلمة كتبتها و الأشياء الي ما تأكدت منها ما كتبها و لا فيه أمور أكبر..سواها الخال والأخت!]]
..................


ما سبب تصرفات نوف؟ و هل سؤال قريبتها عني كان له غرض.. أو أنه مجرد فضول.. تريد أن تعرف من تكون البنت الذوق من بنات العليا؟
هنادي و أستاذة حنان هل بيكون لهم دور في حياتي غير دور الأستاذة و الزميلة؟
هل فعلاً انتهت حكايتي مع راكان بزواجه أم أنه سيكون له دور في حياتي؟ و ماذا سيكون؟

تابعوني في الفصول القادمة ..

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   12/3/2008, 8:01 pm

الفصل الثامن: "قضية رأي عام"
(1)

بدت الدراسة المستوى الثاني..و بديت أدرس مواد علم النفس..و صارت أستاذة حنان تدرسني صحة نفسية..و ما دريت إلا هنادي تحضر معي هالمادة مع أنها كانت رياض أطفال فما تدرس صحة نفسية..
سألتها قالت: تدخل المحاضرة للفايدة بس.
بصراحة عجبتني فكرتها.. و قررت أني أسوي زيها.. لما ألاقي محاضرة ممتعة خصوصاً في مجال تخصصي.. لأنه مو دايم نلاقي أساتذة كوسين في الشرح.. لدرجة أننا أحياناً نطلع من المادة زي ما دخلنا ما استفدنا و لا شيء!

الشيء الغريب أني مع بداية التعمق في الدراسة.. بديت أحس نفسي ما رح أقدر أعطي في علم النفس!
لأني جايه من بيت كله مشاكل و عقد..و هذا أكيد ترك أثاره عليّ مهما حاولت أطور من نفسي.. و أعالج مشاكلي لكن شغلي كأخصائية و دراستي المتعمقة لعلم النفس بتطلع البلاوي الي يمكن لو أدرس في تخصص ثاني ما تأثر.
هذا غير ثقتي بنفسي الضعيفة..و تقديري لذاتي المتدني..و فترة الفشل الدراسي أثرت على خبراتي الاجتماعية و خلتها ضعيفة

و لأني مع الدراسة بديت أتعرف أكثر على نفسي، و على طباعي مثل (نظرتي المثالية تجاه نفسي= يعني لازم يكون كل إلي أسويه top): يمكن لو تحكمت بهذا السمة أقدر أحقق نجاحات في حياتي أكثر من غيري..لكن كأخصائية نفسية،، و على اعتبار بأنه فقط 20 % من المرضي النفسانيين يمكن يشفون، بينما البقية 80% بتعاني من مرض النفسي حتى الموت.. الي ممكن تكون انتحار في كثير من الحالات..هذا يجعلني أكثر قابلية للتعرض للضغط النفسي و المشاكل إلي رح تؤثر على شغلي.
و الشيء الأخير أني بعد ما عرفت مجالات الإرشاد النفسي عندنا عرفت
بأن يا ما أحب أشتغل فيها زي التربوي،،
يا المجتمع عائق أساسي لمساعدة عملائي مثل مجال المؤسسات،،
>>كيف رح أقدر أساعد أطفال لقطاء و المجتمع يعاملهم كأنهم مرض معدي يعطيهم فلوس أيه.. لكن تقبل..حياة اجتماعية عادية..لا! يمكن لأسباب مختلفة لكن النتيجة واحدة<<

يا أبوي و أمي و كل من هب و دب يمنعوني منه.. تحت ألف مبرر.. زي الإكلينيكي:
"ما عندنا بنات يشتغلون في المستشفيات!"
" تبين تشتغلين مع المجانين؟!"
"ترى البنت إلي تدرس علم نفس ما تخطب!"
هذا غير إزعاجهم فوق رأسي علشان أحول

و قدمت طلب تحويل و أنا مقتنعة بقراري..
و كلام كل الناس بما فيهم أبوي و أمي ما فرق معي.. لكني صرت عارفة بعد دراسة حوالي سنة بأني ما أقدر أعطي في المجال الإرشادي..أفضل التدريس..
خاصة بعد ما ألقيت أكثر من مرة في المستويين.. و عرفت بأني قادرة على جذب الانتباه.. و إيصال المعلومة.. و المحافظة على النظام داخل القاعة..
فجمعت الأشياء إلي تهمني في وظيفتي و تناسب قدراتي:
•أبغى أشتغل مع الأطفال
•و في وظيفة فيها جانب خيري و أساعد الناس
•و أدرس تخصص قريب لعلم النفس إلي أحبه

لقيت أفضل تخصص لي

"تربية خاصة"

فيه كل ها الأشياء و مساراته ما عندي مانع على أي واحد منهم
قدمت تحويل و صرت كل يوم أروح للدور الثاني في مبنى 15 أسئل متى التحويل..و دايم السكرتيرة تطردني.. و تقول: "شفوي الإعلانات" و لا ألقى إعلانات!!

مرة رحت الساعة ثنتين الظهر و لقيت بنت عند باب السكرتيرة..و داخل المكتب كان فيه أستاذة لابسة عبايتها بتطلع و تعطي السكرتيرة أوراق..
•فناديت للسكرتيرة: أستاذة.
•ألتفت علي الأستاذة..فقلت: متى اختبارات القبول؟
•قالت: يوم الأربعاء قاعة 319.
•ابتسمت و قلت: لا أستاذة مو تحديد المسار,, اختبارات التحويل..
•فجت عندي و قالت: ما بعد وصلنا شيء..تعرفين إلي يقدمون على التربية الخاصة بالمئات.. فألين يجمعونه في كلياتكم..و يجي الورق عندنا.. حسب معدلاتكم بناخذكم بس ترى ما رح نقبل غير المعدلات العالية (4) معدل الجامعة و ما يقل عن97 معدل الثانوي.. و بعدين بنزل أسماء إلي يدخلون اختبار التحريري..و بعد ما تطلع أسماء الناجحات فيه..هم نفسهم إلي بيدخلون المقابلة الشخصية..
•سألت البنت إلي معي: تقبلون بنات كلية الآداب؟
•قالت الأستاذة: أيه عادي.. بس يكون عندهم معدلات مرتفعة..و ينجحون في الاختبار التحريري..و المقابلة الشخصية..
•فسألت أنا: طيب إذا طلع الاختبار.. يوم اختبار عندي.. وش أسوي؟
•قالت: إذا كان محاضرة عادية بنعطيك ورقة أنك كنتي في اختبار قبول..لكن إذا كان اختبار يمكن يحولون مقابلتك للجنة ثانية في وقت يكون ما عندك اختبار..
سكتّ و البنت إلي معي خذنا معلومات ما حد قالها لنا من أسابيع.. وشفنا معاملة ما شفنا مثلها..
•سألتنا الأستاذة: ما تبون تسألون عن شيء ثاني؟
•قلت: لا شكراً.
................
(2)

لما رجعت للبيت
قالت جدتي هيلة: دقي على أخوك..تراه من الصبح طالع و لا بعد رجع.
قلت: يايمه أكيد خلص جامعة و راح للشغل..إذا جاء الليل وما جاء بدق عليه.
جاء خالد الساعة عشر في الليل، كنت جالسة في غرفته أتفرج على مسلسل the O.C علشان ما أنطرد لما أقعد أتفرج مع خالتي و بناتها

•قلته: من طول الغيبات وينك فيه؟ من الصبح و أنت طالع!
•ما سمعتوا شيء؟
•لا وش صار؟
•راشد ولد عمتي نورة صار له حادث و مات..
• الله يرحمه... ماله عيال؟
طالعني بنظرة غريبة
•لا ما بعد تزوج..ما قد سمعتِ عنه شيء؟
•لا هذي أول مرة أسمع به..يمكن سمعت بأنه بيدخل يسلم.. أو ينادي عمتي في طلعات الاستراحات.. بس ما أعرف عنه شيء. كيف حال عمتي هالحين؟ و الله أنها مسكينة كلما تذكرتها في عرس راكان.. وشلون كانت فرحانة..يضيق صدري عليها..
•المهم ترانا بكرة بنروح نعزيهم.. استعدي.
دخلت بيت عمتي و تذكرت الضحك و السواليف في آخر مرة دخلت فيها
حسيت بالإحراج و ضاق صدري لما دخلت الصالة.. و ناظرت عمتي إلي كانت وسط الحريم جالسة
و أول ما شافتني قامت تصيح و حضنتني..ارتبكت..حضنتها
و قلت لها: عظم الله أجركم..
قامت تقول لي: راشد مات يا ريم.. راشد مات..مات و لا تهني بشبابه و لا تزوج ..يا ربي عسى ما تكون عقوبة..
قلت: هدي نفسك يا عمتي..هذا عمره.. الله يعوض شبابه بالجنة.. و يزوجه حور العين.
زاد صياحها.. و ما قدرت أسوي شيء غير أني أخليها تصيح في حضني..جت نوف وهي تصيح
و قالت: خلاص يا ماما هذا كان عمره..تعالي معي..
قالت عمتي: سامحيني يا ريم.. و الله أنك بغلات نوف عندي.. و ما كان ودي أغصبك على شيء.. ولولا ما كنت غالية عندي...
قاطعتها نوف و قالت: خلاص يا ماما.. صار إلي صار ..يا لله خليني أخذك ترتاحين..

و تركوني قدام كل المجلس يطالعون فيني..
ارتبكت..لكن الأصول أصول..مريت على كل وحدة فيهم سلمت عليها.. و رحت أجلس مع البنات..الشيء إلي اندهشت منه أن كل العايلة.. حمولة عمتي و أهلي.. يناظروني نظرات غريبة.. حتى إلي جو بعد المشهد..
سألتني ندى لما شافتني: وش جابك؟
نعم؟! وش قصدك؟ جايه أعزي..
ريم الله يرضى عليك ما له داعي الشماتة..مهما كان هذا ولد عمتك..
 وش شماتته؟ ما فيه شيء أتشمت فيه..ندى وش السالفة ليش تقولين لي هالكلام؟
هه.. ما أدري بس.. و الي يعافيك روحي ..

دق علي خالد و قال: يالله ما بعد خلصتي سلام؟! خلينا نطلع..
قلت: خالد وإلي يعافيك خلني أقعد شوي عند عمتي شكلها مرة تعبانة..و بكرة عندي off.
قال: لا لا ما له داعي خلينا نمشي..

قلت لندى: خلاص ندى.. و لا تزعلين هذيني طالعة..
لا تزعلين مني يا ريم بس الصراحة مو حلوة قعدتك في العزاء..تفتحين جروح.. و لو ما كنتي غالية عليّ كان ما نبهتك..
طيب خلاص ما صار شيء يا ندى سلمي لي على عمي و الوالدة و ماجدة... مع السلامة
مع السلامة..
و طلعت و كل العيون عليّ بشكل أحرجني و فكرت "ليش؟ ليش كل هذا؟"
..........
(3)

و انشغلت بالتحويل و الاختبارات.. و نسيت السالفة.. و في يوم جتني بنت كانت دارسة معي في الإعداد العام.. و أنا جالسة في سوق الجامعة.. قدام مركز التصوير على الكراسي إلي عند مطعم هت أند كرسبي.. أنتظر صديقتي عهود تخلص تصوير ملازم
و قالت لي: ريم ..أبغى أخذ رأيك في موضوع؟
قلت: هلا وفاء.. كيف أخبارك؟
قالت: طيبة..عندك شيء هالحين أبغاك في كلمة رأس..و ما أدري لأزم أتصرف قبل ما تصير بلاوي..
شفت البنت حالتها بالويل مسكتها من يدها
و قلت: تعالي حبيتي خلينا نطلع برا.. و الملازم لاحقة عليها.. عهود أنا طالعة.. خذي ملزمتي و أشوفك في المحاضرة..
طلعنا و جلسنا على العشب إلي قدام إدارة النشاط الطلابي..
و قلت: هاه حبيبتي.
في الأول أبغاك توعديني بأن الكلام إلي بأقوله لك.. ما تقولين بأني أنا من قاله..و إلي يسلمك ريم.. ما أبغى شيء يؤثر على دراستي..
سرك في بير..
احتارت و ارتبكت ثمن
أنا ما أبغى مشاكل.. و ما لي دخل بأحد..بس الصراحة خفت من العقوبة.. و أنه يصير لي إذا سكت.
أكيد أنا عارفتك..بنت متربية..كملي..
بلعت ريقها
.صراحة الساكت عن الحق شيطان أخرس.. علشان كذا أبغى أقول..
معك حق.. وفاء في أحد تكلم علي و لا شيء؟
لا..أنتِ ما لك دخل لكن أعرفك تحيين أستاذة حنان و.. يهمك مصلحتها علشان كذا بغيت أقولك.
أستاذة حنان؟! ليش و ش الموضوع؟
سمعت هنادي إلي دارسة معنا المستوى الأول تقول.. بأنها ناوية تصورها بالجوال علشان توريها لبنات خالتها!
نعم؟ طيب تجيب بنات خالتها ذولي.. و تخليهم يــســلـــمــون عليها بعد.. وش له التصوير و الفضايح؟!
هذا إلي مخوفني.. خصوصاً و أن وحدة من بنات خالة هنادي و صديقاتها حاملين عند حنان مقاييس الذكاء و مقاييس الشخصية..و ما استبعد أنهم يسون شيء و ينزلونها بلوتوث..
حتى لو ما لعبوا بالصور..حنان بنت عايلة.. و مصيبة أن بنتهم تظهر صورها في النت و لا البلوتوث.
فكرت أروح أبلغ وكيلة القسم و لا الشئون القانونية.. بس خفت من المشاكل و التحقيق.. و يصير شيء عليّ و يمكن يصير فيها فصل.. و أنا ما أبغى شيء يأثر على دراستي.. بس خفت إذا ما سويت شيء.. الله يعاقبني و بعدين يصير لي مثلها..ريم وش أسوي؟ دلني..
شوفي الموضوع خطير و ما ينسكت عليه...خصوصاً أني ما استغرب هنادي تسويه وهي المستوى إلي راح داقة على بنت خالتها تسمعها صوتها..و في نفس الوقت ما أعتقد بأن حنان تبي مشاكل و فضايح..لا تنسين بأنها بنت عايلة كبيرة..و العوايل الكبيرة يحبون يحلون مشاكلهم بهدوء بعيد عن الفضايح قدام الناس..
طيب وش الحل؟
حنان لازم تعرف..و هي تتصرف.. تحول الموضوع للشؤون القانونية.. أو تمنع هنادي من دخول محاظرتها..هي أعرف بنفسها و ظروفها.. و قادرة على تواجه المشاكل..
طيب وشلون؟
بأكتب رسالة أقص فيها كل القصة عليها و بتوقيع فاعل خير.. و أدسها من تحت المكتب..و بكذا نكون حافظنا على سمعتها من أنها تصير سالفة الجامعة.. و بعدنا عن مشاكل الشئون القانونية.. و سوينا إلي علينا..
الله يجزاك خير..والله أني كنت خايفة من هالسالفة..
لا بد تسلمين يا عمري.. هذا شرف و سمعة.. حرام نخليه لعبة بهنادي و أشكالها..
.............
نزل اسمي في الاختبار التحريري..و بعد كان الاختبار في نفس موعد محاضرة الصحة النفسية فلما دخلت و قدمت العذر للأستاذة حنان سمحت لي بس..
• قالت: أبيك بعد المحاضرة..

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
:الحلا كله:
المشرفين
المشرفين


انثى عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 17/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   13/3/2008, 12:46 am

أنتظر البقية
Rolling Eyes
متااااابعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   13/3/2008, 1:23 pm

قلت في نفسي: "الله يستر.. أكيد عرفت خطي.. حسبي الله عليك يا هنادي.. أنتِ و هبالك!.."
بعد المحاضرة رحت معها لمكتبها.. و أنا أتمنى الأرض تنشق و تبلعني..
سكرت باب مكتبها
•و قالت: هه يا ريم وش أخبار الاختبار؟
•قلت: الحمد لله.. دقيق شوي..بس أن شاء الله خير...
•قالت: ريم أنتِ تركتي لي رسالة؟!
خفت فكرت أنكر و أبعد نفسي عن مشاكل.. تذكرت المعاناة إلي عانتيها علشان أدخل الجامعة.. و المعاناة الي أعانيها في الجامعة..
قلت في نفسي: "و الله لو تورط اسمي بشيء ليطلعني أبوي من الجامعة.. و كل التعب و المعدل يروح هدر.."

و بعدين قلت في نفسي: " ريم طريق بديته كمليه..لو أنكرتي..بتتورط وحدة ثانية في القضية و أنتِ ما غلطتي...أنتِ سويتي واجبك.. و ردتي جزء من جمايلها عليك..و حافظتي على سمعتها زي ما تكون أختك و أكثر..و و الله لو كنت أحترمها و أقدرها كان ما سويت إلي سويته.. "
خذيت نفس عميق
•و قلت: أيه أنا إلي تركت لك الرسالة.


ماذا سيحدث في قضية محاولة زميلتي تصوير أستاذتي؟
ما سبب معاملة عمتي و ندى و العايلة في عزاء راشد؟
و راكان ما هو دوره في حياتي؟
و أستاذة إيمان ماذا سيكون دورها في حياتي؟...
أنتظر إجابتكم على هذه الأسئلة أو
تابعوني في الفصول القادمة لأجيب على كل هذه الأسئلة و للأحداث المثيرة القادمة..


الفصل التاسع: " موقف راكان و أبوه معي"
(1)

كبيت عشاي كله!. و قلت كل إلي أعرفه.!
أستاذة حنان ما كانت أخصائية نفسية من الدرجة الأولي بس...لكن عندها مواهب محقق! خلتني أقر..و أعترف.. و أقول معلومات ما كنت أبغي أقولها..
•أنتِ متأكدة من كل الكلام إلي أنتِ كتبتيه؟
•أيه..
•من قالك؟
•وحدة.
•مــــــــيـــــــــن؟
•وفاء ال....
•من وفاء؟! وحدة من طالباتي؟
•أيه.. دارسه معنا المستوى الماضي هذيك إلي دخلت اختبار أستاذة أمال بالغلط..و صححتي ورقتها بعد ما وافقت الوكيلة.
•و هي وشلون عرفت؟
•سمعت هنادي و هي تتفق مع بنت خالتها..أحنا ما كنا خايفة من هنادي..خبلة و ما عندها كنترول..لكن بصراحة الخوف من بنت خالتها و صديقاتها..ترى نصهم حملتيهم مقاييس.
•أنــا ما حـــمــلــتــهــم...
•حــمــلــوا عندك.. ما استغرب يسون شيء..خصوصاً أن هنادي سبق و أن اتصلت على بنت خالها تسمعها صوتك..
•عارفة..و أنا طردتها من المحاضرة..
•هذيك المرة؟! أنا على بالي ..أنه علشانها كانت تضحك جوا المحاضرة..
•لا أنا عرفت بأنها كانت تكلم جوال.. و حتى حركة الجوال كانت غريبة..و كنت شاكة و جت بنت و قالت لي..بس ذيك ممكن تمشى لأنه ما يضر.. و هي إنسانة غير ناضجة و عقليتها بسيطة.. لكن سالفة التصوير...
•عارفة.. الموضوع ممكن يوصل للمحكمة المستعجلة.. و يــصــيــر قــضــية رأي عام...وفاء فكرت تقول للوكيلة و لا الشئون القانونية لكني قلت يمكن ما تحبين..الشوشرة و المشاكل..و أنتِ قادرة تتصرفين معها..
•طيب خلاص تقدرين تروحين لمحاضراتك..
•الله يخليك..أستاذة ما نبي نتورط في مشاكل و تحقيق.. و يأثر على سجلنا الأكاديمي..لو نخاف يصير لنا و ما نلاقي أحد يدافع عن سمعتنا كان ما تكلمنا..
•خلاص... ريم روحي لمحاضراتك...و لا تخافين أنتم ما لكم دخل..

طلعت و كارهة هذا الموقف...حسيت بأن أستاذة حنان ما رح تثق ببناتها مثل قبل...علاقتها بطالباتها كانت مميزة جداً كنا نحس بأننا أخواتها مو طالباتها
.. تساعدنا.. و توقف معنا.. و تعطينا من كل قلبها..هالحين ما رح تسمح لبنت تدخل محاضرتها..من غير طالباتها حتى لو كانت فعلاً مهتمة و تبغى تستفيد من خبرتها و علمها ما رح تتعامل بأريحية مع البنات زي قبل..
و تعذر البنت المتأخرة بسبب الشئون ما دخلوها الجامعة علشان بلوزتها لونها فسفوري و لا أحمر أو أورنج..
تذكرت المستوى إلي راح يوم سوت اختبار بديل لعشر بنات كان عندهم اختبار تحريري لتحويل لتربية الخاصة.. و كيف تضايقت يوم ما قبلوا ولا وحدة لأنهم طالبين معدلات عالية ..و و ..
"حسبي الله عليك يا هنادي.. خربتي كل شيء حـــلــو.. بتهورك و عدم مسؤوليتك.."

و بعد يومين نزل اسمي في المقابلة الشخصية.. في مكنب356 الساعة عشر ونصف استأذنت من محاضرة الحاسب ..و رحت و جلست قدام المكتب جو بنات كثير.. و سو زحمة
طلعت أستاذة من غرفة الاجتماعات إلي كنت جالسة عند بابها أذاكر علم نفس نمو..و كلمت أستاذة قدامي.سمعنها تقول "المقابلة"..
•فناديتها و أنا جالسة تافلة العافية: أستاذة..
•و بابتسامة حلوة ألفتت على و قالت: نعم؟
•أشرت للمكتب و قلت: متى بيبدون؟
•قالت: الساعة أحدعش ونصف.
•قلت في نفسي: "أوه ما لي نفس أرجع المحاضرة و أسمع لي كلمتين على الطاير.. و لا بعد محاضرة تاريخ الدراسات النفسية شكلها بتروح عليّ..الله يعيني عليك يا دكتور ناصر يا ولد أم ناصر!.."
جلست أحاول أذاكر بس لقيت كل الجامعة جاية.. و معسكرة عند الغرفة ،،و لما جت عرفتها.. هي الأستاذة إلي كلمتني يوم أسألها عن التحويل..

•قلت للبنت إلي جايه تبغى تكلمها في بحثها : الحمد لله شكلها حبيبة
•قالت: "شوفي كل منتدى الطلاب و الطالبات يقولون عنها ملكة الذوق،، بس تراها أستاذة شديدة و حقانية.. و ماخذه الماجستير من أمريكا في الاضطرابات السلوكية..يعني الله يعينك"
و بعدين جت وكيلة القسم و بدت المقابلات.. كانوا البنات مسوين زحمة عند الباب.. فصاروا يدخلون البنات إلي عنده.. و أحياناً ينادون اسم معين..
و طفشت بجد.. فوقفت مع المتظاهرات أبغى فرصة أدخل.. علشان ألحق أروح لمبنى أربعة حق الشبكات لا يسأل د.ناصر عني.. و ما يلقاني و يخصم درجة الانضباط و المشاركة..
و لما دخلت و جلست على الكرسي.. جت المحاضرة إلي سألتها عند الباب و دخلت ..و طلعت الوكيلة..شفت الورق إلي قدامي كان فيه بيانات البنات و فيه خانتين بس
oمقبولة
oغير مقبولة..
يعني في الدقايق الجاية بعلامة وحدة بتتحدد مصيري و مستقبلي..
و بدأت الأسئلة:
أنتِ من أي مدرسة؟
***
نظرة استغراب لأنهم تعودوا على بنات المدارس الأهلية_ صعبة تجيب معدل التربية الخاصة من مدرسة حكومية_
ليش دخلتي قسمك إلي أنتِ فيه؟
لما جيت أسجل كان التربية الخاصة مسكر.. و علم النفس قريب منه
تفاجأت لما أستاذة إيمان أشرت برأسها مع ابتسامة:
أيه...طيب وش تعرفين عن قسم التربية الخاصة عندنا؟ تعرفين وش مساراته؟
إعاقة سمعية.. و تخلف عقلي.. و صعوبات تعلم.
طيب ليش تبين تدخلين التربية الخاصة؟
لأني أبغى شغل يكون مع الأطفال.. و في التدريس.. و فيه جانب إنساني.. علشان الواحد لما يشتغل في وظيفة فيها جانب إنساني ما رح يكون كل همه العلاوة و الترقية..بيحس بأنه ساعد هذا و ذاك..
أنتِ قلتي بأنك تحبين الشغل مع الأطفال ليش ما دخلتي رياض أطفال؟
بصراحة لأني ما أبغى أهمل عيالي.. و أدلع عيال الناس!
أيش؟!
أنا أبغى عمل فيه جانب إنساني كبير.. و رياض الأطفال ما أحس بأنه بيشبع حاجتي هذي.
طيب لو صار عندك طفل عمره حوالي أربع سنوات بتدخلينه رياض أطفال..و لا لا؟
أكيد.. الموضوع مو أني أحتقر رياض الأطفال..لكنهم عاديين ما يطلعون كل قدراتي.. أبغى أحس بأني أمارس عمل إنساني للناس محتاجين لكل مساعدة ممكنة.
تحبين تقرين؟
أيه.
أيش؟
شوفي عندي مكتبة كبيرة بأعدد عليك المواضيع بالفهرسة.
.ثمن أشرت بيدي و أنا أحاول أذكر وش أنا حاطة في مكتبتي _ أغلب الكتب قريتها_
علم نفس..علم اجتماع..سياسة.. تاريخ..رحلات....
قاطعتني: وش أخر كتاب قريتيه؟
النساء من الزهرة و الرجال من المريخ.
وش يتكلم عنه؟
يتكلم عن الفروق النفسية بين الرجل و المرأة.. و لأن أساساً مجتمعنا صاير مجتمعين مفصلين.. مجتمع الرجال و مجتمع الحريم.. و كل واحد فيهم مختلف عن الثاني و معلوماته ضعيفة جداً.. و أغلبها إشاعات و أراء شخصية من نفس الجنس ..يعني الرجال عندهم أفكار مغلوطة عن الحريم و العكس صحيح.. و أنا حابة أعرف أكثر عن نفسية المجتمع الثاني..
شفت بطرف عيني نظرة أعجاب من المحاضرة.. إما أستاذة إيمان فوجه البوكر مستحيل تعرف انطباعاتها..
أنتِ قلتي كنتِ أي مدرسة؟
***
كانت مدرسة جيدة؟
أيه .. تأسس البنت صح للجامعة,, بس ما تعطي معدلات
أذكري لي ثلاث صفات لازم تكون في أخصائية التربية الخاصة من وجهة نظرك؟
تكون صبورة .. و تتعاطف مع طلابها..و تتقبل سلوكياتهم.
أنتِ قلتي.. تتقبل سلوكياتهم كيف؟
يعني مثلاً ممكن ينزل لعاب أو مخاط طفل -الله يكرمكم- المفروض ما توضح له أنها منقرفة و تساعده..لأنه أصلاً مو بأيده << المعلومة هذي صحيحة
طيب لو قبلناك هالحين.. و جاء المستوى الرابع و تحديد المسارات.. و حطيناك في مسار يمكن ما كنتِ مخططة له.. عادي عندك؟
توني هالحين ما بعد درست.. وما أدري وش أدخل..و كل مسار له مميزاته.
أيه بس طيب لو أرغمناك على مسار.. عادي عندي.
أيه عادي ..ما عندي مشاكل مع أي واحد منهم..
عادي؟! عادي؟! ما رح تجين تشتكين و تقولين ما أبغى غير مسار كذا؟
أيه عادي..
ترى ما تجينّي تقولين المستوى الرابع.. ما أبغى غير المسار الفلاني؟
ناظرتها باستغراب و فلت في نفسي.." توني ما دخلت القسم و تسألني عن تحديد المسار؟!"
>>لكن تصرفها طبيعي جداً.. الحقيقة قعد قسم التربية الخاصة فترة.. يعاني من البنات إلي ما دخلوه إلا علشان مسار صعوبات التعلم إلي عليه إقبال كبير.. لكن على أيامي انعكست الآية>>

كلمني عن ريم أيش دورها في البيت؟

فكرت"أي بيت؟ بيت يعني عايلة يعني أم و أبو و أخوان..بيت يعني مشاكل عادية و تروح.. بيت يعني خالة و خال يحبونا و يلعبون معنا.
و أسهر معهم و عيالهم في تنكيت و استهبال..أنا ما عندي بيت علشان يكون لي فيه دور!"

ثمن فكرت: " إذا قلت بيت يعني عايلة..أيش دوري في هالعايلة المشتتة؟
..تذكرت روحاتي بحسام و هشام للملاهي..و مذاكرتي لهم أحياناً...
جدتي هيلة إلي أنكسر ظهري.. و أنا واقفة منحنية علشان تمسك يدي.. و تقوم من الكرسي تروح للدورة المياه_الله يكرمكم_ و لففتي بها على الدكاترة و الأطباء الشعبين لعلاج رجولها...
خالد إلي أتصل عليه..كل ما تأخر برا و يوم يدق عليّ الساعة أربع الفجر يقول "أنا في التوقيف قطع إشارة بسيارة زوج خالتي.. وأرسلي له رسالة خليه يجي يكفلني أول ما يخلص استلامه ..و يقول بأنه سامح لي بسيارته"
لأنه عارف بأن خالتي بتتشمت فيه.. و زوجها ضابط فكان يسمح لخالد بسواقه سيارته إذا كان عنده استلام..
أمي الي وقفت معها يوم بغت تطلع من البيت بعد طردته عمتها لها.. و مشاكل خالتي هتون معها...
هاجر بنت خالتي إلي أجي من الجامعة ألقاها في وجهي تقول "أبغى أروح السوق أشتري فستان عرس بنت عمتي"..لما سألتها "وراء ماتروحين مع أمك؟" قالت: أبغى وحدة تعرف في الموضة و ما تهاوشني" و أوديها و أخذ نصيبي من هواش أمها ..
عزيمة خوالي في بيتنا إلي خالتي جالسة في غرفتها.. ما تبغى تسلم عليهم على كلامها "ما يحبوها و لا جاو إلا للتشمم الأخبار و التجسس"

كان لي دور في بيت العنكوت هذا..!"
قلت أنا أكبر أخواني فطبعاً كثيرة هي الشغلات الي أسويها..
أنتِ أكبر أخوانك.
أيه..
أستاذة إنعام عندك سؤال.
لا أستاذة إيمان كفيتي و وفتي.
خلاص ريم تقدرين تروحين لمحاضرتك.. خذي هذي الورقة تثبت بأنك كنتي في مقابلة عندنا.. خلي وكيلتنا تختمتها لك..و عطيها أستاذك..
و طلعت و أنا أغطي وجهي.. حاسة بإحراج تكلمت عن خصوصياتي قدامهم.. يا ترى لو صارت وحدة منهم أستاذتي.. وش بيكون موقفي؟!

•سألوني البنات: "وش صار؟"
•وش ما صار؟!
•سـألتني بنت جاية تسأل عن أستاذتها: من داخل؟
•وحدة اسمها إيمان و وحدة اسمها أنعام..
•حلو..كملت! اجتمعت أستاذة الصعوبات النمائية على أستاذة التقييم و التشخيص! هذا وجهي أن قبولكم!
•ليش؟
•ما رح يقبولون أي أحد..أصلاً الترم هذا مو طالبين كثير.. و بنات الواسطات راحوا للوكيلة على طول..فما رح يقدرون يقبلون إلا بعدد الأصابع..فأكيد ما رح ياخذون إلا المميزات..خصوصاً و أن إيمان تركز على المقابلة أكثر من المعدل..
•لا نخوفينا..
•إذا كنتِ مميزة رح يقبلونك..

و رحت لمحاضرتي
شفت وفاء _إلي قالت لي عن محاولة تصوير_ أستاذة حنان قدام النافورة تدور شنطتها بين الشنط بعد ما خذوها من قدام مكتبة الجامعة..
أهلين وفاء.. وش أخبارك؟
الحمد لله.. أسكتي.. ما دريتي وش صار مع هنادي؟!
أيش؟
هذا راحت تعطي وردة لحنان..و حنان كانت مقهورة منها فما خذتها..و قامت تخانقها على سالفة التصوير..و منعتها من دخول محاضراتها أو مكتبها.. و هددتها بأنها تحولها لتحقيق و أنهم بيفصلونها من الجامعة..و أنها كانت تقدر تحول القضية للمحكمة المستعجلة و تصير فضايح.. و جت هنادي محاضرة المدخل إلى رياض الأطفال و قالت كل السالفة!!
طيب قالت شيء عنا؟
لا لما سألتها هنادي قالت "المهم أني عرفت".
الله يخليها.. يا حبي لها..أبعدتنا عن المشاكل و وجع الراس.
ويــن..!!تدرين هنادي تقول بأنك من بلغ عنها؟!
ليش أن شاء الله ؟! و أنا من وين أعرف؟
قالت لأنك تكرهينها.. و تبين تخربين علاقتها بحنان!
لا و الله! و أنا وش دخلني فيها؟! و أساساً خلاص قدمت تحويل عن علم النفس و ما رح تدرسني حنان بعدين..
 بنت الحلال هالبنت متخلفة بشكل! الله يشفيها و لا يبتلينا..المهم يا ريم انتبهي لعمرك..تراها مهبولة و تسوي أي شيء.. و ما استبعد تحاول تصورك في الكفيريا أثنعش ولا شارع خمسة أو كافتيريا التربية تراهم صايرين نقل مباشر و لا ستار أكاديمي! أو في أي مكان ثاني تطلع إبداعاتها..
أن شاء الله و أنتِ بعد.. المهم يا وفاء لا تقولين السالفة لأحد حتى أهلك ترى يصير تشهير و نأخذ أثم..
لا تخافين أنا الود ودي.. يكون حلم أصحي منه..
طيب ..see you

........................
(2)

في المغرب دق أبوي و قال" بأنه مر بالحارة و يبغى يزورنا"..قلت "حياك"
كان خالد في الدوام فما شافه
في المجلس سلم على جدتي و قعد يسولف معها..
ثمن طلبت منه يودني لمكتبة الملك فهد علشان أسوي بحث..
فبدء المشهد إلي صار بعدين المشهد الدائم لي مع أبوي لسنين!
و هذا الشبل من ذاك الأسد فخالد ورث منه مبدأ "خذوهم بالصوت لا يغلبكم"!
بأعلى ما في صوته قال: وشوله؟ يا حبكم لزحمات و الإشارات!.. عاد لازم؟ و سبحان الله كل من عرف أنك بنتي ما بغاك!
قلت: وش دخل سالفة العرس هالحين؟! و بعدين ترى الزواج قسمة و نصيب.. أنا أبغى أروح أسوي بحثي.. تراني تأخرت فيه كثير.. و مكتبة الجامعة زي قلتها..
قال: أووووووه يعني لو أنك تزوجتي هالحين كان أفتكيت من همك...حسبي الله من يقول عني فاشل و ضعيف شخصية..
قلت: يا أبوي..مالك دخل و بعدين أغلب بنات العايلة ما تزوجوا إلا متأخرين..المهم خلنا نروح تراها قربية وما تاخذ ربع ساعة...
قال: و الله أن نورة قالت وراء ما ناخذ ريم لراشد لكن رجلها قال: تبنيا نأخذ بنت العلة.. وراء ما قلتني بنت الوليد و لا بنات فيصل و لا سعود؟ مالقيني إلا محيميد نناسبه؟!
قلت: نـــعـــم؟!
هالحين كانوا يبون يخطبوني لــــراشــــــد..
علشان كذا عرفتي نوف على عماتها..
و علشان كذا كل الناس كانوا يناظروني في عزاه و مستغربين كيف كنت هادية و ما تأثرت لموته..
و أبــــوه كان رافــــض...
علشان كذا كانت ندى تقول أني شمتانة..
و علشان كذا كانت عمتي تقول عساها مهي عقوبة..
ليش يا يبه؟ ليش خليت الي يسوى و الي ما يسوى يتكلم عليّ؟..ليش فشتلني قدام الناس؟

و دخل خالد و سمع السالفة و قال: من قاله؟! إذن أعرف ترى راكان تقدم و خطب ريم لراشد و رفضت؟!
................
ما القصة الحقيقية لخطبة راشد لي؟ هل فعلاً تقدم راكان يخطبني لأخوة أم أن أبوه كان رافض الفكرة من الأساس؟
إذا كان خالد رفض الخطبة لماذا؟
هل سأقبل في التربية الخاصة؟ و ماذا سيحدث لي في الجامعة؟...

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
:الحلا كله:
المشرفين
المشرفين


انثى عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 17/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   14/3/2008, 1:26 am

انتظر الاجزاء القادمة

Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   14/3/2008, 8:05 pm

الفصل العاشر: "مريضة نفسياً"
(1)

جدتي: وش السالفة يا خالد؟
خالد: السالفة يمه أن راشد هذا عاطل و عمره فوق الثلاثين و ما معه شهادة...
قاطعه أبوي: أصلاً أبوه كان ناوي يخطب له بنت أخوه ناصر..
خالد: أيه بنت أخوه المطلقة إلي في حدود الثلاثين.. و كن أبوها كان شيخ و لا تاجر؟! إلا حفيان و منتف و ماحد داري عنه.. و أنت صدقت بأنهم بتركون بنت في أول العشرينات وجامعية و بنت عايلة كبيرة و قبل كل هذا (ما وراها أهل) علشان مطلقة؟! و الله لو كنت في مكانه كان فضلت البنت.

و أنا زي الأطرش في الزفة! و القـــهــر زفـــتــــي أنــــــــــا!

قلت في نفسي "راشد مات.. و على الكلام إلي قاله عنه خالد مستحيل أقبل به.. بس ليش؟ ليش الفضايح قدام الناس؟"

ما تبوني خلاص..كل واحد يبي يتزوج يفكرون في بنات كثير و ثم تبدأ مرحلة الإقصاء: "هذي أطول من ولدنا..هذي أمها شايفة عمرها..هذولي مصاريفهم عالية..هذي طباعها ما تمشي معنا...الخ"، لو كل عايلة حطت عينها على بنت و لا ناسبت ..قالوه.. كان ما خلصنا
ثمن الجيران شاعوا خبر خطبتي لراكان أستاذ الجامعة و لا أحد كان مستغرب...و هم مانين عليّ بولدهم العاطل.. و يتباهون بمنتهم قدام الناس!!"

أبوي: لا تتهزي يا خالد ترى حرام..المطلقة وش فيها؟
خالد: أنا ما تهزيت..بس هذي الحقيقة لو خير واحد -ما قد تزوج- بين مطلقة و بنت أكيد بيختار البنت..بس لا يقعدون يتكلمون عنا و هم عارفين أن ولدهم ما ينبغى.. بعدين هالحين من جده أبوه يقول "ليش ما قلتي بنت الوليد و لا بنات فيصل و لا سعود؟!" و هو عارف بأنهم مهوب قابلين بولده ..شف من هم رجال ماجدة بنت عمي الوليد و ماريا و ناديا بنات عمي فيصل ثمن يتكلم.. و بنات عمي سعود في المتوسط !!يعني حتى لو خطب وحدة منهم لراكان أستاذ الجامعة الصغّير ما رح يوافق عمي..فوشلون يتشرط حضرته على ولده العاطل!
قلت: هالحين وش سالفة راكان؟
خالد: عمتي كانت تفضلك على بنت حماها.. و تقول بأنك إلي بتعوضين راشد عن إلي شافه في حياته..و الحق يقال أن رجلها ما كان يبي نسبه أبوي..بس الظاهر أن راشد كان بعد مع عمتي.. لأن أبوي من طلع للدنيا و هو خاله و ما يفرق معه..
لكن راكان قال "حـــــرام عـــلـــيــكــم.. البـــنـــت ألــــف من يــتـــمــنــاها.. خــلــوني أشــوف كأنها راضــــــــيــــة تقدمنا رسمي"
لأنه عارف أن أبوي بيغصبك...فهو سبق و أن خطب منهم و من عايلتنا و لا أحد رضى فيه..عارفينه ما يتحمل مسؤولية...و أنت يا يبه قايل بعظمة لسانك "أنك ما رح تأخذ حقك منهم إلا أنك تزوج بناتك لأولادهم و تصير جد عيالهم"...
قاطعه أبوي: أيه ليش يردوني و يخلوني أروح للغرب؟! هذا فيصل و سعود ماخذين من عيال أعمامنا...
خالد: زوجوك بنت الشيخ عبدالعزيز الغدر وش سويت؟ ذليتها و رجعتها لبيت أبوها مطلقة و معها عيالك..و خذت وحدة لا هي من مستونا و لا تشرف العايلة .. ثمن أنت تظن بأنهم بيناسبونك حب؟! ما رح يجيك منهم إلا المتردية و النطيحة... يعني عيالهم الدكاترة و المهندسين و أساتذة الجامعات... ما رح نتشرط.. خلنا على المدرسين و الموظفين.. يزوجوهم لبنات الناس..و حنا ما يرمون علينا إلا العاطل! و لا بعد يقولون قدام الناس أنهم إلي ما يبونا! و لأنهم ما قدروا يقولون ربع كلمة في بنتنا.. خلو العيب فيك.. يا أخي الله لا يبيهم ..بس وشوله يخلون سيرتنا على كل لسان؟ أنا حتى ريم ما قلت لها...عارف أنها مستحيل توافق و سكرت السالفة..لكن أبوهم خاف أنّا نقول شيء و سبقنا..
أبوي: آيه بس..
خالد: وشو بسه؟ الولد مات و ما نفعه كلام أهله و لا خذ لا المطلقة و لا البنت.. و أنت قاعد تلفف في المجالس تشيع ببنتك؟!
أبوي: أنا ما قلت شيء..بس لأخواني..
خالد: و يوم تقوله في دورية العايلة؟ كلن درا عن كذبة رجل أختك على سمعتنا..
أبوي: ما رح يضركم..أنهم رافضين نسبتي ما رفضوا ريم..
خالد: لا و الله! يا أخي الناس وش بيقولون؟ "إذا كان أهله ما رضوا يأخذون بنته لولدهم العاطل..ليش نرضاها على أنفسنا؟!" تخرب سمعة بنتك بلسانك!
أبوي: أنا ما قلت أنها تطلع مع رجال و لا تحشش؟!
خالد: ويـــــــــن يا الأخو؟ تراهم يقولون أننا في الخليج و في السعودية..يعني أي كلمة تأثر على سمعة البنت و نصيبها.. تذكر قبل كم سنة إلي تلبس عباية كتف ما تزوج!..مو بس سالفة جرايم و فسق إلي تأثر..
أبوي: هذني ما حد يقدرني و كلن يقول عني فاشل و ضعيف شخصية و تزوجت مرتين..
و هنا تكلمت من قهري و أنا إلي كنت ساكتة حياء: ومن قال أني أبي مثلك؟!
خالد: والله و أكبر من خذت؟! وحدة ما خذوك إلا يبون نسبه أبوك و فلوسه..و الثانية مطلقة و جايبها من البر و ما رضت فيك إلا علشان تصرف على أهلها بفلوسك... و كم وحدة بغيتها و قضبوك الباب؟!
قلت: خلاص وقفوا..هالحين خلونا في الموضوع الأساسي..من الصادق و لا الكاذب في سالفة خطبة راشد؟
خالد : راكان كلمني و أنا رفضت و قلت له بأنك رافضة..
أبوي: أيه بس أبوهم ما يبنيّ..و ما قال شيء عن كلام راكان لك..

قمت و خليتهم و أنا قرفانة من هالعايلة و نسيت البحث و المكتبة و التحويل.. المهم أني أطلع من جو الإهانات هذا..
قعدت أفكر يا ترى وين الصدق و لا الكذب؟ يا ترى راكان تقدم يخطبني لأخوه؟ يا ترى كان ممكن يكون خالد يكذب و ليش؟
من اهتمامه بي؟! هه لو كان يهتم فيني كان ما خلاني أتبهذل مع اللموزينات لو أحتجت شيء من مواعيد تقويم الإسنان حتى كتب الجامعة!
قلت: خلني أفكر في كل لحظة و أحللها..لبيان عناصرها الأولية_الله يذكر أيام الكيماء بالخير_

•نوف لما خذتني لعماتها: كان واضح أن العين كانت عليّ.. و كانت تبغى تطلع مميزاتي.. علشان إذا صار شيء يطلع أخوها ماخذ وحدة تشرفه.. و ترفع راسه قدام الناس.. وحدة بنت العليا و أخوالها الغدر..من ناحية النسب ما حد يقدر يقول كلمة..أما تصرفات أخوالي فسوق العوايل و القبايل ما يعترف فيها! و ما عليّ.. جامعية.. و في العرس كلن يشهد لي بالجمال و الأناقة و الذوق..
لكن ما أقدر أوكد بأنه قبل كلمة أبوها و لا بعد.

•كلمة عمتي: "عسى ما تكون عقوبة": تحتمل التفسيرين.. ممكن قصدها تكون عقوبة لأنهم طلعوا خبر رفضهم و احتقارهم لنسبتنا...و يمكن لما كانت تبنييّ لولدها و هي عارفة بأني بأنغصب عليه.. و أني مستحيل أرضى بواحد عاطل و ما معه شهادة..
•كونهم قالوا أنهم ما بغونا...شيء غريب..لأنه ما عمرهم قالوا شيء عن إلي تقدموا لنوف...و لا عيالهم الباقين كلهم.. ما قالوا أبد عن البنات إلي كانوا يبون يخطبونهم و لا حصل نصيب..فليش يقولون القصة؟! حتى ريان إلي عل قلوبهم و شاف ثلاث بنات و لا عجبوه إلين ما شاف الرابعة و تزوجها..أما هالثلاث بنات ما نعرف عنهم غير أنهم
( بنات عوايل و ما عليهم كلام)...
و هالكلام ما قيل إلا بعد زواجه.. و ما قاله إلا عمتي حصة إلي كانت مقهورة منه.. لأنه رفض وحدة من طرفها و فشلها مع الناس..
و لا أحد درى من هيّ؟ مع أنها بنت الناس و أنا بنتهم!!
•لكن لما قالت "سامحيني يا ريم.. و الله أنك بغلات نوف عندي.. و ما كان ودي أغصبك على شيء"

كل هذا دليل أن كلام خالد صـــــــــــحــــــــيــــــــــح..و خصوصاً أن الناس عارفين بأن ولدهم عاطل و عليه علامات استفهام..
فالمنطق يقول أنهم ما يفشلون أنفسهم و يقولون ما بغينا بنت فلان و بنت علان..
لأن الناس بيقولون الأ الناس إلي ما بغوكم.
فسبوقونا و قالوا هم إلي ما بغونا! و ما لقوا علي عيب غير أبوي علشان يسترد أبوهم كرامته..

بس ليش؟ ليش يا أهلي و عزوتي تخربون سمعتي؟ ليش تخلون سيرتي على كل لسان؟
علشان ما نقول كلمة في ولدكم؟!
من قال أنّا بنقوله؟
و لا أبو رائد منقهر كيف يرفض عيال الفاشل إلي ما يدخله مجلسه إلا مضطر.. ولده؟! وحب يحافظ على مكانته الاجتماعية..و ما نفعه كلامه و تشهيره بي.. فالولد مات و لا تزوج ولا حتى خطب.. أنا ما أستغرب بأن قال كلمته في لحظة.. لأنه كارة هالنسب..لكنه كان عارف بأن ما حد يبي ولده..علشان كذا بغى يخطب بنت أخوه لولده..


قلت في نفسي: " إذا كان الكلام إلي قاله خالد صحيح الله لا يحلل و لا يبيح من تكلم عليّ و من نشر هالإشاعة"..
بعدين جلست أفكر في المستقبل: ما فيه أمل أتزوج زي كل البنات،، أكشخ و أركد و أطلع، و أنا مطمئنة بأن اسم عايلتي و أصلي و فصلي..و شهادتي وجمالي كافي بأن أي شاب محترم يتقدم لي.. مو لازم بموصفات راكان بس لا يكون بموصفات راشد!
عرفت..لازم أدبر لي وسائل تخلي إلي يخطبني يفكر في ريم مو في بنت محمد العليا..
أول شيء لازم أطورنفسي في كل شيء بحيث أني أكون مميزة و أخلي أي وحدة تتمنى أكون من نصيب ولدها و لا أخوها..

الشيء الثاني هالعايلة إلي حقرتني و خلتني نكتتها (كيف أن المليونير ما رضي بولده العاطل لبنت الفاشل الجامعية و أحلى بنات العايلة -إلي ما بعد تزوجوا - ) تعرف من أنا و يجي البوم إلي يتباهون فيني عند الناس بأني د. ريم، مثل ما يتباهون ببنات أنسباهم! و أنا ما كأني من العايلة.. حتى جلسة الاستقبال أحس بأنهم ما يبوني فيها..كأني ما أشرفهم!

بس كيف؟
لقيت الجواب من بكرة..
.............................
(2)

خلصت محاظرة عرب103 و رحت بسرعة لمبنى 15 أشوف أسماء المقبولات في التربية الخاصة..كانت معلقة قدام مكتب المعيدات..و اسمي أول اسم! لزقت خشمي بالقزاز أبغى أتأكد هو اسمي نزل و لا بدت تجينّي نوبات هلوسة و ضلالات..
طلع فعلاً اسمي موجود و أول واحد يا عالم..
سألوني البنات إلي كانوا معي في المقابلة: لقيتِ اسمك؟
قلت: أيه..أول اسم.
قالت بنت: تدرين ما قبلوا أحد من إلي دخل بعدك..
قلت: لا مو معقولة..على أقل وحدة و لا ثنتين..
قالت: أيه وحدة ولا ثنتين ! كل البنات ما قبلوهم..أنتِ معك واسطة؟
قلت: لا..
تذكرت كلام البنت يوم المقابلة إلي قالت لي: "إذا كنتِ مميزة رح يقبلونك.."
قلت في نفسي: "الله يخليكم يا إيمان و يا إنعام و الله اسمايكم تشرح الصدر"..
حلفت" و الله لخليكم تتباهون بأنكم من اختارني.. علشان أدخل القسم يوم من الأيام"

كان الحلف مو لهم بقدر ما هو لي.. كنت أصمم على هدف بأني أكون مميزة لدرجة إلي يتباهى الاساتذة فيني..
مشيت بكل عقل في الممر.. إلين وصلت ممر المحاسبة.. فرقصت من الفرحة.. و أنا أقول بصوت عالي:yes ..Yes...you do it sweetie...You do it.) )

طلعت استاذة من مكتب و شافتني! أنحرجت و رحت بسرعة للاسنسير..
تحت لقيت إعلان طالبين بنات مشاركات في اليوم المفتوح سجلت اسمي ..و بسرعة رحت لمحاظرة مدخل لعلم النفس لأنها عند د.نعمت و ما عندي استعداد أتأخر عن محاظرتها..
و في المحاظرة مثل العادة قامت تعطي أمثلة
•و تقول: "لو جتك وحدة و قالت لك؛: بأنها لقت بنت تاركة شنطتها تحجز طاولة..فتحتها و خذت منها جوال و لا نظارة شمسية.. وش بتقولين لها؟"
قاموا البنات يقولون:
•"حرام عليك.."
•"ترى ما يجوز"
•"محتاجة؟ أعطيك.. بس لا تسرقين"
•و نعمت ما عندها غير: "لا.. لا "
•فقلت: ليش؟ بأسئلها ليش؟

•قالت: صح عليك..بنات.. كل الناس فاهمين الحلال و الحرام..لكن المشاكل و الاضطرابات و الأمراض النفسية تخلي الناس يتصرفون بشكل ما يرضي مبادءهم و أخلاقياتهم.. و يصير صراع بين الأنا العليا و الهو( الأنا الدنيا).. و هذا إلي يؤدي للشعور بالذنب و القلق.. و الكثير الكثير من المشاكل..فأنتم -يا أخصائيات المستقبل- أنتبهوا لا تحاكمون الناس و لا تخلون قيمكم الشخصية تأثر على عملكم..لأنهم ما قالوا لكم إلي يسونه..إلا علشانهم أصلاً مو راضين عن سلوكياتهم و مشاعرهم و أفكارهم..و يبونكم تساعدهم حتى يتخلصون منها.

و كانت كل المحاظرة على هالشكل..أنا العليا و الأنا و الهو.. و فرويد مثقل دمه كالعادة.. و أمثلة ما تخلص..
و ما أدري وش قلت إلا
•علقت د. نعمت: الظاهر يا ريم بتصيرين زميلتي بعد كم سنة.
•فقلت: اللهم آمين..
أبتسمت..و كملت المحاضرة..
و أنا قلت في نفسي: "الحمد لله..بأطلع من هالقسم بسمعة تشرف.. هذي د. نعمت إلي كانت وكيلة القسم.. و إلي ضيعوا علينا محاظراتنا بعد سالفة حادثة العملية الإرهابية في القصيم عند مدرسة الابتدائي طلبوها للجنة لكشف عليهم..و إلي عاله قلوبنا بالمصطلحات..يعني الكلمة منها ما تطلع إلا وازنتها.."

ما أنكر أن حلمي الزواج و الكوشة و الجهاز..بدء يصير حـــلـــم مخـــيـف.. ما أدري بيتحقق و لا لا ..ما أدري أي واحد بتزوجه كيف بتكون شخصيته و كيف بيعاملني و كيف و كيف...لكني قررت أنسى كل شيء و أركز على دراستي و مستقبلي..
و أنا أظن بأني لما بأتزوج.. بأتزوج واحد ما أعرفه و لا يعرفني..بس سبحان الله يكون القدر هو إلي جمعنا..
و إلي قال عني هالأيام بنت الفاشل بأخليه يقول عني دكتورة ريم...

و كملت دراسة هذاك المستوى في علم النفس.. لأن فيه مواد مشتركة كثير بين علم النفس و التربية الخاصة.. فقلت أخلصها علشان أتخرج مع بنات دفعتي.. و علشان ما أخسر المكافأة الجامعية هذا المستوى و الإجازة..

و في ليلة اختبار صحة نفسية كنت جالسة على الأرض.. و حوليني ملازمي و أوراقي.. و صوتي واصل آخر البيت:
لابد من توافر السمات التالية ليكون الشخص متصفاً بالصحة النفسية:
1)التوافق التام بين وظائفه النفسية المختلفة.
2)قدرة الشخص على مواجهة الأزمات و الصعوبات العادية المختلفة التي يمر بها.
3)الإحساس بالرضا و السعادة و الحيوية..
التوافق التام يكون.......
فجأة فتح الباب عليّ و شفت في وجهي هاجر بنت خالتي..
•"ريـــــم... ريـــــم... أمي طاحت مغمى عليها.."

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
:الحلا كله:
المشرفين
المشرفين


انثى عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 17/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   14/3/2008, 8:34 pm

انتظر البقية
Rolling Eyes
اكمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   14/3/2008, 8:40 pm

قمت من مكاني و رحت معها ركض أشوف وش السالفة..كانت خالتي هتون تتشنج و حالتها فظيعة..و ما كان في البيت رجال..زوجها إلي رجعها علشان بناته عنده استلام.. و خالد ما أدري في أي مصيبة ذلف..دقيت على الأسعاف و لما جوا.. قالوا لي أروح معهم..
و في المستشفى ذبحوني.. سين و جيم وش خذت؟ وش هي ماكله؟..الخ.. و أنا ما أعرف شيء ..دقيت على بنتها هاجر و قلت لها ترسل لي اسماء الأدوية الي تتعاطاها خالـتي.

طلعت تأخذ أدوية نفســية قوية من حوالي ثلاث شهور ولا علمتنا..!!
و خذت لي تهزية محترمة من الدكتور..

خلوها عندهم تحت الملاحظة..أنا بغيت أحد يجي يأخذني علشان بكرة اختباري...و لا حياة لمن تنادي!!
•دقيت على خالد قام مثل العادة يهاوش و يزاعق "و أنا وش دخلني فيك؟! وش إلي خلاك تروحين؟ و و.."
عرفت بأن الأمل معدوم في أخو الغفلة.. خصوصاً و أني قايلة له بأن عندي بكرة اختبار.. و ما يقهر خالد شيء مثل شطارتي في الدراسة.. لأنه راسب دائماً.. و دخل الجامعة قبلي بسنة.. و إلى الآن يأخذ مواد المستوى الثاني إلي حملها...و الأيام أكدت لي بأنه صار حلمه.. بأني أرسب بأي طريقة علشان ما أتخرج بمرتبة الشرف.. و أحرجه قدام الناس..فجت سالفة جلوسي في المستشفى له على طبق من ذهب..
طبعاً أبوي كان مستحيل أدق عليه لأنه بيحقق معي.. و يعرف كل السالفة.. و يفضحنا..ثمن يقول:
"ما أقدر..أبي أنوم..و أنا قايل من الأول وشو له الدراسة و التعب و المشاوير؟! حسبي الله عليك يا سعود..عز الله أنك ما سويت خير.. وش دخلك و خلاك تتوسط للبنت تدخل الجامعة؟!"
_عنده فكرة بأني ما دخلت الجامعة إلا بواسطة عمي ما أدري هل لأنه عايش على واسطات أعمامي أم لأنه عنده ظن بأني ما استاهل_
كان الحل الوحيد بأني أطلع و أوقف ليموزين الساعة أثنعش الليل..علشان أرجع البيت
و أضطريت أسويها.. و أنا جالسة فيه ميتة خوف أدعي على خالد
•" حسبي الله عليك يا خالد.. و الله لو صار لي شيء لتكون أنت السبب..وش هالبيت إلي ما ينعرف رجاله من حرمته؟! صدق من القال الرجال أفعال مو أقوال"
و لما وصلت أنفتح معي التحقيق من جديد.. و لا كأن بكرة عندي اختبار و لا يحزنون..!
•قلت لهم: تراها في العناية المركزة..و مانعين الزيارة..روحوا شوفوا بكرة..أنا سويت إلي علي و ما عندي شيء ثاني.
و رحت جمعت أغراضي و دخلتها الشنطة.. جاء خالد و عطاني (إلي قسم الله) من الخناق و الصراخ.. "وشو له أدق عليه و لأزم أقدر!! و أنا ما يهمني إلا نفسي..الخ"
طنشته و نمت..لأني كنت هلكانة تعب..و الصبح في الجامعة ذاكرت شوي.. فاختبار الساعة عشر و نصف و أنا أجي بالباص من الساعة ست و نص.. و الحمد لله الاختبار كان كله على مشاركاتنا داخل القاعة.. و لأن حضوري top ..ما عانيت من الإجابات.. و طلعت واثقة من إجاباتي كلها –يمكن بس فقرة وحدة شاكة فيها-

خلصت الإختبارات
و نزلت الصبح في أول يوم في الاجازة و رحت للمطبخ و لقيت خالتي هتون قايمة -لها يومين طالعة من المستفى-شافتني تغير وجهها..طشتها و فتحت باب الثلاجة و فجأة طاح طبق البيض على الرخام وتكسر كله..
•قامت تصارخ: عمى ما تشوفين ..وين عيونك فيه؟! و هالنظارات وش فايدتها؟! صدق من قال الطول طول نخلة و العقل عقل صخلة..الحمد لله رب العالمين.. جعل إلي صابكم ما يصبينا..
و أنا واقفة زي Snow man-رجل الثلج- ما عرفت وش أرد..أنا ما سويت شيء غير أني فتحت باب الثلاجة..فأنفتحت علي أبواب جهنم..
قلت في نفسي "من إلي حط البيض قريب عند الباب.. و في مكان غير مستقر؟! فأكيد أنه بيطيح..و يقولون أني أنا إلي كسرته!! وبعدين هي و جهها ذي وشو إلي صابنا ما يبتليها! كله طبق بيض!.... و لا خالها إلي هاوشني لما رجعت لاختباري.. كأنها مسئولتي و لا مغطيتني بجمايلها..!"
مسحت البيض و رحت للغرفتي و ما خذت و لا موية..و المسلسل ما زال مستمر!!..

عرفت بأني ما رح أقدر أقعد في الاجازة مع هالخالة.. خناقات على بيض تكسر.. و أبريق موية على النار! دقيت على عهود صديقتي في الجامعة.. و خذت منها وصف لمعهد كومبيوتر كانت قالت لي: "تعالي أدرسي معي الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي في الإجازة " ما كان في رصيدي غير ألفين ريال.. لأني عطيت ندى خمس الالاف من مكافأتي علشان تشتري لي شال فرو ثعلب من تركيا إلي بيسافرون لها في الصيف..كنت أحلم به من زمان.. و وفرت من مكافأتي و إلين ما جبت سعره.. لأن ماريا بنت عمي فيصل قايلة لنا أن الفرو أرخص في تركيا..

كان ودي أدرس في معهد راقي.. لكن كل المعاهد الراقية ما عندها باصات.. هذا غير رسومها المرتفعة..فكرت فيها لقيت أحسن شيء.. أدرس في الصيف منها أفتك من شوفه خالتي و التمشكل معها.. و أوسع صدري مع عهود..و في نفس الوقت أتعلم و أخذ شهادة مطلوبة من كل التربويين..
مرت الإجازة حلوة و استفدت منها..دفعت رسوم الدراسة أقساط من مكافأتي و بعض من مصروفي.. كملت دراستها في بداية الدراسة مسائي و في رمضان و كانت مريحة مرة.. الموصلات من المعهد خلصتني من هم خالد و أبوي..و ما كان عندي في الجامعة غير 15ساعة..لأن مادة المقدمة في التربية الخاصة متطلب أساسي، و ما تنزل مواد التخصص إلا لما أنجح فيها.. فنزلوا لي المواد العامة.. و مواد علم النفس المطلوبة في التربية الخاصة..
طبعاً كان غيابي الصبح و المساء عن البيت مريح نفسياً لي!!لأني كنت أرجع أسمع خناقات خالتي هتون على عيالها و زوجها و أم زوجها في التليفون!.. و أنا أسلم من كل هذا!!
كان زوجها جاب لها بيت قريب في حارتنا و أثثه و قدم على فيزة خدامة و سواق علشان لما يكون عنده استلام أو تحتاج شيء..لكن خالتي كانت معترضة
• تقول: يبي يحبسني في بيت..و يجيب سواق -رجال غريب- يحطه عندي..اللي ما يخاف الله! تبون تحبسوني! تبون تذبحوني!
زوجها يوم شاف تصرفاتها.. و عرف بمرضها.. و أنسرق البيت إلي استاجره..تركها على حالها..و سكن في فلة صغيرة لجارنا أبو عبدالكريم كان بانيها لولده إلي يدرس في امريكا..


دراستي سنة كاملة علم نفس و مع مواد النفس المطلوبة في التربية الخاصة زي أسس التوجية و الإرشاد النفسي..هذا غير قراءاتي المتنوعة.. و الدورات إلي أروح لها مع عهود ..هذا غير عيشتي مع خالتي هتون أربع و عشرين سنة..خلاني أعرف طبيعتها..

ما طبيعة شخصية خالتي التي تجعلها تتصرف بمثل هذه التصرفات
ما أثار مرض خالتي النفسي؟ و كيف سيؤثر على حياتها و حياتنا؟
بعد خروج راكان و كلام الناس عني بعد رفض أبوه خطبتي لراشد هل سأجد فارس أحلامي؟ أم..؟
ندى و عهود و حصة و غيرهم ما تأثيرهم على حياتي؟ و ماذا سيحدث معهن في الأيام؟

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منذمبطي
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 625
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات بنت العليا   14/3/2008, 8:40 pm

الفصل الحادي عشر: " ملك جمال السعودية"
(1)

المشكلة الكبيرة لخالتي هي الأنانية المفرطة..تبغى الكون كله يدور حوليها.. دايم تعتبر نجاح غيرها فشل لها..
أسوء شيء بالنسبة له أنه يمدح إنسان ثاني قدامها..مرة كنت أمدح في نساينا الجداد –حمولة ريان ولد عمتي نورة- إلي تزوج أيام ما كنت في ثاني ثانوي..بعد ما رجعت من عرسهم..
و كنت أقول عنهم: أخلاق الحمايل القديمة.. تقدير للأنساب.. و ذوق.. و تواضع..و أسلوب حلو..و عز و شياكة..
و كأني شاتمتها! مع العلم بأني كنت أكلم جدتي هيلة عن العرس.. و هي إلي دخلت عرض..
ردت علي بعصبية: أجل خذي منهم!

أظن أن السبب يرجع لأسلوب تربية جداني..لأنهم دايم كانوا يعايرونا بعيال الناس.."ورا ما تصير مثل فلان..و ما شاء الله على عيال ال فلان.. مو مثلكم"
بالنسبة لي و يمكن لخالد و أكيد لأمي.. خلنا نحس بأننا مواطنو درجة ثانية!
ثقتنا بأنفسنا ضعيفة.. طلعت الطبيعة المثالية فيني..
علشان يقدروني و يحترموني..
لازم يكون شغلي كامل و مثالي.. مو مهم وش سوى غيري لكن أنا وش سويت..حتى لو قال كل الناس شغلي تمام وtop أدور العيب فيه..

و أختلف الحال بينا.. أنا و خالد كنا نحارب علشان نكون لنا اسم في المجتمع.. و أمي أنسحبت من المجتمع إلي ما حط لها قدر..

أما خالتي هتون فأمر أختلف معها..لأن الدلال كان أكثر بكثير من هالأسلوب الغير تربوي إلي يسويه أهلها.. خصوصاً و أنه كانت تميز عن أمي..
لأنها جت بعد ما أجهضت جدتي خمس مرات..

و الشيء الثاني أنها تعلمت الغدر مع لبن أمها..صارت ما تثق بأهلها.. لأنها تشوفهم ببون يأخذون منها أكثر ما يعطونها!..مع العلم أن عمرها ما عطت أحد!
تعرف كيف تحقق أهدافها.. و تغلب خصومها.. و تطعنهم في الظهر!
تعرف من أين تؤكل الكتف..؟! و من هو إلي يتأثر بكلامها..؟! و من إلي تعرف متى تسكت عنده.. و تخليه يظن بأن فكرتها فكرته؟!

لما أقارن بين خالي إبراهيم و خالتي هتون ألاقي
خالي إبراهيم..صاير كنه غني طفرة!..كان محقور و مذلول..و كان أبوه يفضل أخوانه عليه..
و يوم الله عزه.. ذل الناس.. و أولهم أخوانه _دخل خالي سعد السجن_ هذا غير كلامه كيف "أنهم ذلوه..و الله نصره عليهم.."و قام يتباهى بلي وصل له..
هذا حقه..لكن إلي مو حقه أنه يظلم الناس..و يدخل أخوه السجن..و يشوه سمعة بنت أخته.. إلي ما عطته التقدير إلي ببيه..و يلفق تهم..
و يوم ما قدر يوصل لأعمامي..ذلنا..لأنه شايف العز أنك تذل إلي أضعف منك..!!
شيء الثاني أنه إنسان عاطفي.. يعرف الحق و يتركه.. لأنه مع ناس ما يهمونه..و يظلم و يتجبر على إلي يكرهه..

أما خالتي هتون
تركيبة غريبة..كل الطبايع استغلتها في الشر..و محت كل خير من داخلها..مشاعرها تملكيه.. و كارهة لناس و ما تقدر تحب و لا حتى نفسها.. مثل هالشخصية طبيعي جداً تمرض ..
مع أن المرضى النفسانيين مشاعرهم غير مستقرة..و تركيزهم على أنفسهم.. لكن سبحان الله لما تتعامل معهم فترة طويلة.. تعرف كيف هم من جوا؟ فيهم الخير و ضمير ولا.. لا..
تلاقي فيهم من يكون أرتكب أفضع الجرايم لكن ما عنده أي أحساس بالذنب..و الضحية هو الغلطان!
..و من إلي يعيش في عذاب الضمير و ندم على كلمة قالها يوم كان طفل لطفل ثاني و يمكن جرحته!

و خالتي هتون من الصنف الأول..لما دخلت المدرسة.. و شافت البنات يتكلمون عني..ما استحملت و تكلمت عليّ باشين كلام..
يمكن لأن البنات شافوها كبيرة.. و ما عرفوا يتكلمون معها غير فيني..و هي ما لقت حوار تفتحه.. و البنات يعطونها اهتمام..غير السب فيني!
كانت تقدر تتكلم عن السوق و لا الحفلات و لا المسلسلات زى باقي الخلق..
و يمكن لأنها أنقهرت لما تجي سيرتي بالخير..لأن كل البنات يعرفوني من المتوسط..و لا يعرفونها..و أكيد لما يتكلمون عني قدام خالتي يمدحوني..و هذي أهانه عند خالتي!!

و لما كنا أطفال كان تضربنا و تهينا و تذلنا..على أي اهتمام من جداني:

"وش ملحها! ريم هي و لعبتها.."
"تعال تعال شف خالد.. و هو لابس الشماغ و العقال.. صار رجال ما شاء الله.."
"نادوا ريم تجي تأكل.. يا ربي البنت ما تأكل إلا بطلوع الروح!"
" يا خالد تعال معي لصلاة الجمعة.."

و أشياء زى كذا تحسسها بأنّنا سحبنا البساط من تحت رجلينها..و طبعاً هالأشياء ما تقال لها!! وهي تعودت تكون الكل في الكل..
لو كانت أصلاً شخصية سوية و ناضجة ما فرق معها خرابيط البزاربن..
لكن في نفس الوقت لو ما كانت شخصية خبيثة..ما كان حفرت في الرمل..و طعنت في الظهر بالنميمة.. و الكلام عنا قدام الناس.
و أنا بالنسبة لي مبدئي: ((قلها في وجهي و لا تقولها من ورئي))
فكيف إذا كان كلامك كله كذب.. و نصب.. و تلفيق..؟!
صعب جداً أثق بها لإنسانة.. و أنا أعرف بأن أي كلمة تأخذها مني..بسوي لها رتوش و فوتوشوب.. و تقول بأني سويت.. و قلت.. و فعلت..
و بالمناسبة خبرتي فيها علمتني بأنه قادرة تخلي كل العالم يصدقون بأن بوش أخو صدام حسين!
و أني من خطط و نفذ العمليات الإرهابية في 11سبتمبر!..مع أن الله الشاهد.. بأني كنت جالسة في غرفتي.. أحل واجب النحو! و كان غلط علي بعد!
(2)

طلعت من أفكاري و تشخيصي لحالة خالتي هتون بخالد داق علي يقول: أنزلي..بأكلمك
نزلت قال: أبوي وافق أخيراً على روحتنا للحج..بنروح مع عيال عمي الوليد ندى و فهد..
قالت جدتي: خذوا خالتكم معكم..تراها ما حجت.
فقلت في نفسي: "بالله فرصة نحسن علاقتي فيها.."
أنا غبــية و حماره بشكل!! عارفة بأنها ((ولا شيء))) ما زال عندي أمل بأني أصلح علاقتي بها باسم صلة الرحم.. !!

و ليلة السفر.. جاء ولد عمي فهد في سيارة الجمس.. و معه ندى..كانت الساعة حوالي وحدة في الليل..و في الطريق شفنا سيارات كثيرة _حوالي عشرة_ تمشي عكسنا
سألنا الرجال: أحنا مخالفين؟
قالوا: لا هم المخالفين!
ما صدقنا ألين شفنا ورآهم الشرطة ..و قفوا بعضهم..<<هالأشياء صارت عادية في شارع التحلية! و كل هبالة الرياض تشوفه فيه!

كانت الرحلة إلى جدة, فنوينا العمرة في الطيارة, و غيرت نقابي, و لبست غطوه ما أشوف منها شيء,
و لما نزلت شفت خالد.. رحت و قفت عنده ألين تنزل خالتي..لكنها لما نزلت راحت لجهة ثانية بغيت أنبهها.. لكن لقيتها واقفة مع خالد!
طيب و أنا واقفة مع مين؟!
ألتفت لقيت جنبي ملك جمال السعودية! وسامة و عيون تصرع الطير.. لابس نظارة طبية.. و طالع شكله مثقف..
قلت لنفسي: "يعني الغطوة ثقيلة ما أِشوف.. لي عذري.. لكن أشك بأن هالقمر هو خالد؟! هذي جريمة يعاقب عليها القانون!! أبش جاب لجاب!"
كان شكله حاس بأني غلطانة و لا قال شيء.. رحت و أنا مستحية لخالد.. وصلنا أول شيء لمنى حطينا شنطتنا في المخيم.. و رحنا نأخذ عمرة.. لأننا متمتعين..
أهالينا كانوا معتمدين على أن خالتي هتون ((الكبيرة، و أم العيال، والعاقلة)) معنا.. بتعرف تدبر أمورنا-أنا و ندى- لكنها طلعت بــــزر..
قامت تزاعق علينا تقول:" زحمة وشلون ندخل الحرم؟"
>>على بالها أنه فندق5 stars و الناس class, و !Gentle (راقين...و مهذبين)
و يعرفون الأتيكيت و ladies First ( السيدات أولاً)!
ما درت أن كل العالم الإسلامي جاي.. و ناس من قرى ما يوصلها الكهربا و لا التعليم..و باعوا إلي ورآهم و دونهم علشان هالحج..و في يوم واحد فيه أكثر من مليونين شخص يبغى يأخذون عمرة..ما حد عنده استعداد يوسع لحضرة جنابها..
و يوم دخلنا ضيعتنا..!! و دقت على خالد
يقولها: وينك فيه؟
تقول: "ضايعة."
يرد عليها: أدري أنك ضايعة.. بس هالحين و ين مكانك فيه؟.. عند الحجر الأسود؟ و لا عند مقام إبراهيم و إسماعيل؟ و لا عند المحراب؟
تقول: ضايعة..
يرد عليها: قديمة!..من قبل ما تتصلين و أنا عارف! لكن وشلون بألقاك هالحين؟! وسط هالملايين..
تقول له: ما دري..أنا ضايعة..
يرد عليها: لا و الله!.. و أنا خالد! أقول خلصي الطواف و انتظرينا عند مقام إبراهيم و إسماعيل.. خلينا نشوف وش نسوي معك؟
قالت: أقولك ضايعة..
قال: عارف..بس وش تبين أسوي؟ أقطع طوافي.. أدور حرمة عمرها ستة و ثلاثين سنة بين هالأمم!
خلصنا طواف و لقيناها.. و إلي بغته حققته..و خلت خالد يسعى بها..و أنا و ندى بلحالنا..حتى فهد ما ندري عنه.. يوم خلصنا دقينا عليهم.. و نزلنا بدروم الباصات في الحرم.. ننتظر باصنا.. شفت ناس نايمين على كراتين زى المتشردين في الأفلام الأمريكية.. بس ما توقعت بنصير مثلهم! حط فهد و خالد لنا كرتون..
و دقوا على الحملة يسألون عن الباص..قالوا فيه باص بيجي بعد شوي..و تأخر فنمنا زي الناس.. و لما قمت..لقيت أني نايمة على كتف فهد!
يا ربي مت من الحياء.. و قلت: "الله يستر لا يكون أنتبه لي أو خالتي أو ندى و لا خالد.."
و أخيرا جاء الباص..و قمنا نلاحقه..و لما وصلنا المخيم جلست مع ندى و إلي معنا.. نتعرف على بعض.. و نتكلم عن الحج و الحملة..

كنا بنات دلع..مو عاجبنا أنه ما فيه سراير.. بس مفارش على الأرض! و ندى كانت تبغى بوفية مو يجيبون بوادي رز ودجاج من محل مثلوثة!
لأن حضراتنا ماخذين فكرة عن حملتنا بأنها حملة class.. و كل الناس class يحجون فيها.. فطبيعي لازم تكون الخدمة راقية vip.. و تستاهل الستة الآلاف إلي دفعناها!
لكن اليوم الثاني يوم الوقوف بعرفة خلنا نقدر المخيم إلي ساكنين فيه!!
كان أغلب الحريم أم و بنت أو بنتين لها..أحنا _أنا وندى_ بس إلي من دون أمهات..
سألونا: ليش؟
قالت ندى: أمي كانت بتجي.. لكن أختي الكبيرة ماجدة ولدت في السابع من يومين فقعدت أمي عندها.. و عند عيالها الصغار.
و قلت: أمي كانت حاجة من قبل..و عندي أخوان صغار..ما تقدر تخليهم بلحالهم..
و ما تكلمت عن آي خصوصياتي ..لا أبوي مطلق أمي..و لا أني ساكنة عن أخوالي..و لا شيء غير أني أدرس تربية خاصة يوم سألوني..
و أن ندى بنت عمي.. و هتون خالتي.. و جايبنا أخوي.و بس..
لأنهم ناس أغراب بأقعد معهم حوالي خمس أيام بس.. المفروض في هالخمس أيام ..نصلي ..و نقرئ قرآن ..و ندعي ربنا..و ما أعتقد بأن قصة حياتي تهموهم..

لكني ما دريت إلا و تحيني ندى أنا جالسة برا الخيمة أصلي

و تقول: علمي خالتك.. ما له داعي تشيع بكل أسراركم العائلية..
ألتفت له و أنا في السجادة و قلت: نعم؟!
قالت: ما بقت شيء ما قالته..قالت بأن عمي راميك من قبل ما تولدك أمك..!و أن أمك ما تبيكم تزوجت و رمتكم عليها..! و أن عمي ما يصرف عليكم..!
و هذا غير الكلام إلي قالته عنكم.. و شوفتكم لأنفسكم..!و أشياء أكثر ما مابي أخرب حجي علشانها..
ناظرت ندى و قلت لها: ندى تتوقعين إنسان يتكلم فيك بها الطريقة.. ينفع معه أنك تروحين و تقولين له احترم خصوصيتي!؟
ما عرفت ندى وش ترد..و قالت: ريم ليش خالتك كذا؟
قلت: تدور اهتمام و لفت النظر..لا تنسين بأنها فاشلة بكل المقاييس.. لا حياة زوجية.. و لا حياة اجتماعية..ما لها صديقات و لا حتى من عايلتها..و طبعاً ما لها حياة مهنية..
أنتِ عارفة وش مشكلتها؟ أنها تتوقع الدنيا تجيها على طبق من فضة.. مثل أيام ما كانت أيام الطفولة..يعني بلا تعب.. و لا شقاء.. و لا أي تنازل..
قالت: طيب.. أنا أبغى أعرف وش يفيدها هالاهتمام فيه؟ يعني ما لقت غير الفضايح..يسمعون لها شوي..و بعدين يرحون يشهرون فيها عند الناس! أساساً ما حد يحترم من يتكلم عن مشاكله عند الناس..
قلت: هي ما تفكر بعدين..هي يهمها اللحظة إلي تلاقي الناس مجتمعين حوليها منتبهين.. و كلمات التعاطف إلي يقولونها..لا تنسين مثل ما قلت لك ما لها حياة اجتماعية عادية..يعني لو قعدت تسولف عن روحتها لسوق ما حد بيعطيها وجه..أساساً نحن شعوب متكلمة.. و ما نعرف نستمع _على قوله دكاترتي_.. و خالتي و أمثالها يدورون الاهتمام المفرط.
قالت: سامحيني على هالكلمة يا ريم..لكن خالتك ذي شكلها مو طبيعي..ما تشوفين الناس وشلون يطالعونها خايفين؟!
قلت: لا.. هي..بس...عندها مشاكل مع زوجها..
و سكتت يمكن تكون خالتي عادي عندها..أنها تتكلم عن أسرارنا.. و تقول إلي ما صار..لكن أنا مستحيل أطلع أسرارها الطبية..لأني أشوفه تصرف غير أخلاقي..
كنا نجلس في الأكل و في القهوة مع باقي الحريم ..و نقعد نسولف في مواضيع عامة.. طبعاً أضطريت أرد على الأسئلة إلي توصلني لتأكد من كلام خالتي..و كنت أحاول بأني أتصرف معها بأنها أشياء عادية..
أساساً هي أشياء عادية بالنسبة لي..
أتولدت و لقيت أهلي متطلقين -و خير يا طير- لا هو حرام و لا هو عيب..
و بعدين أنا عايشه في هالحال.. أربع و عشرين سنة.. فما يفرق معي؟
مع أني كنت أخاف من نظرة الناس عليّ تكون.. سيئة.. و تحاكمني على كلام خالتي..إلي أكيد رح يكون مبهر و حريف للإثارة و التشويق..لكن العكس إلي صار..
كنت أجلس معهم و مع ندى – وأنا إذا اجتمعت معها صرنا مجانين- ننكت و نضحك..لكن خالتي تجلس في الطرف..ماده بوزها شبرين.. و عاقدة حواجبها..
كأنها شايفة جـــرايـــم تصير قدام عيونها!
تفاجأت بأن كثير يقولون عني و عن ندى "أننا خفيفات دم..لكن خالتك....."
فكنت أرد بأنها "حرمة كبيرة ما تحب التنكيت"..
خالتي هتون و أمثالها يتوقعون بأنه بالسهل يخربون سمعة العالم..و يسرقون احترام الناس لهم..لكنهم ما يعرفون بأن الناس لما يشوفون أفعالك..و يشوفون كلامك يتغير نظرتهم فيك..
و في خالتي و أمثالها..
كيف سيكون الحج معنا؟
هل يا ترى ستتحسن علاقتي بخالتي؟
فهد أو ملك جمال السعودية الذي وقفت بجواره من سيكون له دور في حياتي؟ و ماذا سيكون؟..
.
.
تابعوااا الاحداث القادمه .... لا تذهبو بعيدا :D

_________________

.
.
http://www.tvquran.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مذكرات بنت العليا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.•₪ درة الإبداع ₪•. :: الدرر الأدبيـّـة :: .•₪ حكايتي ₪•.-
انتقل الى: